العلوم الطبية والمخبريةفحوصات الدم

فحص هرمون الجلوكاجون

اقرأ في هذا المقال
  • كيف يتم إجراء الفحص؟
  • لماذا يتم إجراء الفحص؟
  • النتائج الطبيعية لمستوى الجلوكاجون:
  • النتائج غير الطبيعية لمستوى الجلوكاجون:
  • المخاطر التي يسببها سحب عينة دم:

فحص الجلوكاجون يقيس كمّيّة هرمون الجلوكاجون في الدم، ويتم إنتاج الجلوكاجون بواسطة خلايا في البنكرياس، ويساعد على التَّحكُّم في مستوى السكر في الدم عن طريق زيادة نسبة السكر في الدم عندما يكون منخفضاً جداً.

كيف يتم إجراء الفحص؟

هناك حاجة إلى عيِّنة من الدم، وسيخبرك الطبيب إذا كنتَ بحاجة إلى الصوم لفترة قصيرة من الوقت قبل إجراء الفحص، وعندما يتمّ إدخال الإبرة لسحب الدم يشعر بعض الناس بألم معتدلٍ، وبعد ذلك قد يكون هناك بعض الكدمات الطَّفيفة.

لماذا يتم إجراء الفحص؟

يحفز الجلوكاجون الكبد لإطلاق الجلوكوز مع انخفاض مستوى السكر في الدم، ويطلق البنكرياس المزيد من الجلوكاجون، ومع زيادة نسبة السكر في الدم، يطلق البنكرياس نسبة أقل من الجلوكاجون.

قد يطلب الطبيب قياس مستوى الجلوكاجون إذا كان لدى الشخص أعراض:

  • مرض السكري.

  • نقص هرمون النمو عند الأطفال.

  • تليف الكبد (تندب الكبد وضعف وظائف الكبد).

  • انخفاض نسبة السكر في الدم السبب الأكثر شيوعاً.

  • أورام الغدد الصماء المتعددة من النوع الأول.

  • التهاب البنكرياس.

النتائج الطبيعية لمستوى الجلوكاجون:

المعدل الطبيعي هو 50 إلى 100 بيكوغرام / مل.

قد تختلف نطاقات القيم الطبيعية قليلاً بين المختبرات المختلفة، وتستخدم بعض المختبرات قياسات مختلفة أو تختبر عيّنات مختلفة، وتحدَّث إلى الطبيب حول معنى نتائج الاختبار المُحدَّدة.

النتائج غير الطبيعية لمستوى الجلوكاجون:

قد تشير النتائج غير الطبيعية إلى أنّ الشخص قد يعاني من حالة موصوفة أعلاه تحت سبب إجراء الفحص.

يعتقد بعض الخبراء الآن أنّ مستويات الجلوكاجون المرتفعة في الدم تساهم في تطوُّر مرض السكري بدلاً من انخفاض مستوى الأنسولين، ويجري تطوير الأدوية؛ لخفض مستويات الجلوكاجون أو منع الإشارة من الجلوكاجون في الكبد.

عندما ينخفض مستوى السكر في الدم يجب أن يكون مستوى الجلوكاجون في الدم مرتفعاً. إذا لم يتم زيادتها فقد يساعد ذلك في تحديد الأشخاص المعرضين لخطرٍ شديدٍ بنقصِ السكر في الدم الشديد الذي قد يكون خطيراً.

يمكن زيادة الجلوكاجون عن طريق الصوم لفترة طويلة.

المخاطر التي يسبّبها سحب عينة دم:

هناك القليل من المخاطر التي ينطوي عليها سحب عينة الدم، وتختلف الأوردة في الحجم من شخص لآخر ومن جانب واحد من الجسم إلى الآخر، وأخذ الدم من بعض الناس قد يكون أكثر صعوبة من الآخرين.

المخاطر الأخرى المرتبطة بسحب الدم طفيفة ولكنها قد تشمل:

  • نزيف شديد.

  • الإغماء أو الشعور بالدوار.

  • ورم دموي (تراكم الدم تحت الجلد).

  • العدوى.

المصدر
Glucagon blood testGlucagon TestGlucagon Reference Range

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى