العلوم الطبية والمخبريةفحوصات طبية

ما هو هرمون FSH؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو هرمون FSH؟
  • لماذا يتم إجراء الفحص؟
  • متى يطلب هذا الفحص؟
  • ماذا تعني نتائج الفحص؟

ما هو هرمون FSH؟

هرمون FSH هو هرمون يرتبط بالإنجاب وتطور البيض لدى النساء والحيوانات المنوية عند الرجال، يقيس هذا الفحص FSH في الدم أو البول.

يتكون هرمون FSH من الغدة النخامية، وهو عضو بحجم العنب يقع في قاعدة الدماغ، إن التحكم في إنتاج هرمون FSH هو نظام معقد يشتمل على ما تحت المهاد في المخ والغدة النخامية والهرمونات التي تنتجها المبايض أو الخصيتين، يقوم المهاد بتحرير هرمون إفراز الغدد التناسلية (GnRH)، والذي يحفز الغدة النخامية لإطلاق هرمون FSH وهرمون LH، وهو هرمون يرتبط ارتباطاً وثيقاً ويشارك أيضاً في التكاثر.

في النساء، يحفز هرمون FSH نمو البيض ونضوجه في المبايض خلال مرحلة الدورة الشهرية، تنقسم الدورة الشهرية إلى مرحلتي الجريب والأصفر، وتستغرق كل مرحلة حوالي 14 يوماً، خلال هذه المرحلة الجرابية، يبدأ هرمون FSH في إنتاج الإستروجين بواسطة الجريب، ويعمل الهرمونان معاً في زيادة تطوير جريب البيض، قرب نهاية المرحلة الجرابية، هناك زيادة في هرمون FSH وهرمون اللوتين، يحدث إطلاق البويضة من المبيض (الإباضة) بعد فترة وجيزة من هذه الزيادة في الهرمونات، يساعد هرمون الإستروجين والبروجسترون في التحكم في مقدار هرمون FSH الصادر عن الغدة النخامية، يسهل FSH أيضاً قدرة المبيض على الاستجابة لـ LH.

عندما تقترب المرأة من سن اليأس، تتلاشى وظيفة المبيض عند حدوث ذلك ترتفع مستويات FSH و LH.

في الرجال، يحفز هرمون FSH الخصيتين لإنتاج الحيوانات المنوية الناضجة، كما يشجع على إنتاج بروتينات الارتباط بالأندروجين، مستويات هرمون FSH ثابتة نسبياً عند الرجال بعد البلوغ.

عند الرضع والأطفال، ترتفع مستويات هرمون FSH بعد الولادة بفترة قصيرة ثم تنخفض إلى مستويات منخفضة للغاية بنسبة 6 أشهر عند الأولاد و1-2 سنوات في الفتيات، تبدأ التركيزات في الارتفاع مرة أخرى قبل بداية البلوغ وتطور الصفات الجنسية الثانوية.

لماذا يتم إجراء الفحص؟

يستخدم فحص هرمون FSH، وهو هرمون يرتبط بالإنجاب وتطور البيض لدى النساء والحيوانات المنوية لدى الرجال، عدة استخدامات.

في كل من النساء والرجال، يمكن استخدام الفحص مع فحوصات هرمونية أخرى مثل هرمون اللوتين (LH)، هرمون التستوستيرون، الإستروجين، أو هرمون البروجسترون للمساعدة:

  • تحديد سبب العقم.

  • تشخيص الحالات المرتبطة إختلال وظائف المبيض أو الخصيتين.

  • تساعد في تشخيص إضطرابات الغدة النخامية أو المهاد، والتي يمكن أن تؤثر على إنتاج هرمون FSH.

في النساء ، تكون مستويات هرمون FSH مفيدة أيضاً في:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية (الحيض).

  • توقع ظهور أو تأكيد انقطاع الطمث.

عند الرجال، تُستخدم مستويات هرمون FSH للمساعدة في تحديد سبب انخفاض عدد الحيوانات المنوية.

في الأطفال، يتم استخدام FSH و LH للمساعدة في تشخيص البلوغ المتأخر أو المبكر، قد يكون التوقيت غير المنتظم للبلوغ مؤشراً على وجود مشكلة أكثر خطورة تشمل ما تحت المهاد، أو الغدة النخامية، أو المبايض أو الخصيتين، قد يفرق قياس LH و FSH بين الأعراض الحميدة والمرض الحقيقي، بمجرد إثبات أن الأعراض هي نتيجة لمرض حقيقي، يمكن إجراء مزيد من الفحوصات لمعرفة السبب الكامن.

متى يطلب هذا الفحص؟

بالنسبة للمرأة، قد يتم طلب فحص FSH عندما تواجه صعوبة في الحمل أو عندها عدم انتظام أو عدم وجود فترات الحيض.

قد يتم طلب FSH عندما تتوقف الدورة الشهرية للمرأة أو تصبح غير منتظمة، لتحديد ما إذا كانت المرأة قد دخلت سن اليأس.

بالنسبة للرجل، قد يتم طلب الفحص عندما يشك الطبيب في العقم لدى الرجال، أو عندما يكون عدد الحيوانات المنوية لديه منخفضاً، أو عندما يكون لديه كتلة عضلية منخفضة أو انخفاض الدافع الجنسي، على سبيل المثال.

في كل من النساء والرجال، قد يتم طلب الفحص عندما يشك الطبي في وجود إضطراب في الغدة النخامية، يمكن أن تؤثر إضطرابات الغدة النخامية على إنتاج العديد من الهرمونات المختلفة، لذلك قد تكون هناك علامات وأعراض بالإضافة إلى بعض تلك المذكورة أعلاه، يمكن أن تشمل التعب، والضعف، وفقدان الوزن غير المبرر، وانخفاض الشهية.

عند الأطفال، قد يتم طلب FSH و LH عندما لا يبدو صبي أو فتاة يدخلان في سن البلوغ في سن مناسبة (إما متأخراً جداً أو مبكراً جداً).

ماذا تعني نتائج الفحص؟

عادة ما يتم النظر في نتائج فحص FSH مع نتائج الفحوصات الهرمونية الأخرى، مثل LH ، وهرمون الإستروجين أو التستوستيرون.

كجزء من فحوصات العقم، لا يكون FSH مرتفعاً أو منخفضاً ولكنه يوفر معلومات حول سبب الارتفاع أو الانخفاض، على سبيل المثال قد يؤثر عدم التوازن الهرموني على الدورة الشهرية للمرأة أو الإباضة، سيقوم طبيب مختص بالصحة بالنظر في جميع المعلومات الواردة من مجموعة العمل لإيجاد تشخيص.

في النساء:

يمكن أن تساعد مستويات هرمون FSH و LH على التمييز بين فشل المبيض الأساسي (فشل المبيض نفسه) وفشل المبيض الثانوي (فشل المبيض بسبب إضطرابات الغدة النخامية أو ما تحت المهاد).

مستويات عالية من FSH و LH تتفق مع فشل المبيض الأساسي، فيما يلي بعض أسباب فشل المبيض الأساسي:

  • العيوب التنموية:
  1. الفشل في تطوير المبايض (تكيس المبايض).

  2. شذوذ الكروموسومات، مثل متلازمة تيرنر.

  3. عيب في إنتاج الستيرويد بواسطة المبايض، مثل نقص ألفا هكسوكسيلاز ألفا.

  • الفشل المبكر في المبايض بسبب:
  1. تعرض للاشعاع.

  2. العلاج الكيميائي.

  3. مرض يصيب جهاز المناعه.

  • الفشل المزمن في الإباضة (التبويض) بسبب:
  1. متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (متلازمة تكيس المبايض).

  2. مرض الغدة الكظرية.

  3. مرض الغدة الدرقية.

  4. ورم المبيض.

عندما تدخل المرأة انقطاع الطمث وتتوقف المبايض عن العمل، سترتفع مستويات هرمون FSH.

مستويات منخفضة من هرمون FSH و LH تتفق مع فشل المبيض الثانوي بسبب إضطراب الغدة النخامية أو مشكلة المهاد، ارتبطت مستويات سيرم FSH المنخفضة بزيادة خطر الإصابة بسرطان المبيض.

في الرجال:

ارتفاع مستويات هرمون FSH يرجع إلى فشل الخصية الأساسي، يمكن أن يكون هذا نتيجة عيوب النمو في نمو الخصية أو إصابة الخصية، كما هو موضح أدناه.

  • العيوب التنموية:
  1. الفشل في تطوير الغدد التناسلية (التكاثر الغدد التناسلية).

  2. شذوذ الكروموسومات، مثل متلازمة كلاينفلتر.

  • فشل الخصية:
  • العدوى الفيروسية (النكاف).

  • صدمة.

  • تعرض للإشعاع.

  • العلاج الكيميائي.

  • مرض يصيب جهاز المناعه.

  • ورم الخلايا الجرثومية.

  • في الأطفال:

مستويات عالية من FSH و LH مع تطور الخصائص الجنسية الثانوية في سن مبكرة غير معتادة هي مؤشر على البلوغ المبكر، هذا هو أكثر شيوعاً في الفتيات أكثر من الأولاد، هذا التطور السابق لأوانه يرجع عادة إلى مشكلة في الجهاز العصبي المركزي ويمكن أن يكون لها عدة أسباب أساسية مختلفة.


المصدر
Follicle-stimulating Hormone (FSH)What Is a FSH Test?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى