الجدول الدوري والعناصر الكيميائيةالعلومالكيمياء

اكتشاف عنصر الإنديوم

اقرأ في هذا المقال:

في الكيمياء يعد عنصر الإنديوم عنصر كيميائي برمز In ورقم ذري 49 في الجدول الدوري، حيث يصنف معدن الإنديوم على أنه معدن ما بعد الانتقال، وهو يكون على شكل مادة صلبة في درجة حرارة الغرفة.

 

اكتشاف عنصر الإنديوم

 

اسم الإنديوم مشتق من مصطلح “النيلي” للخط الأزرق النيلي في طيف شرارة العنصر، حيث أنه قد تم اكتشافه في عام 1863 ميلادي، وقد تم ذلك من قبل الفيزيائي الألماني فرديناند رايش وعالم المعادن الألماني هيرونيموس ثيودور ريختر، وقد حدث ذلك أثناء فحص مزيج الزنك، حيث قاموا بعزل الإنديوم في عام 1867 ميلادي.

 

كان الكيميائين رايش وريختر يبحثان عن آثار عنصر الثاليوم في عينات من خامات الزنك، حيث كشف عن وجود خط نيلي لامع في طيف العينة عن وجود عنصر الإنديوم، كما ويوجد معدن الإنديوم بوفرة مثل معدن الفضة ولكن استعادته أسهل بكثير؛ وذلك لأنه يوجد عادةً مع خامات الزنك والحديد والرصاص والنحاس.

 

قام كلا من رايش وريختر اللذان قاما باكتشاف الإنديوم فيما بعد بعزل المعدن، حتى عام 1924 ميلادي، كان الجرام أو نحو ذلك يشكل إمدادات العالم من هذا العنصر في شكل منعزل، حيث أنه من المحتمل أنه وفير مثل الفضة، حيث يتم الآن إنتاج حوالي 4 ملايين أونصة تروي تقريبا من الإنديوم سنويًا في العالم الحر، حيث تنتج كندا حاليًا أكثر من مليون أونصة تروي سنويًا.

 

يعد عنصر الإنديوم متوفر في شكل نقي للغاية، حيث أن الإنديوم معدن ناعم للغاية، ويكون بلون أبيض فضي مع بريق لامع، كما ويعطي المعدن النقي “صرخة” عالية النبرة عند الانحناء، كما أنه يبلل أو يرطب الزجاج، كما يفعل الغاليوم، وهناك أدلة على أن الإنديوم لديه درجة سمية منخفضة ومع ذلك، فإنه ينبغي توخي الحذر حتى يتم توفير مزيد من المعلومات عنه.

 

يستخدم معدن الإنديوم لتغطية محامل المحركات عالية السرعة؛ وذلك لأنه يسمح بالتوزيع المتساوي لزيت التشحيم، كما ويستخدم الإنديوم لتخدير الجرمانيوم لصنع الترانزستورات، كما وأنه يستخدم في صنع المكونات الكهربائية الأخرى مثل المقومات والثرمستورات والموصلات الضوئية، كما ويمكن أن يتم استخدام الإنديوم لصنع مرايا عاكسة مثل المرايا الفضية ولكنها لا تشوه بسرعة، كما ويمكن أن يستخدم الإنديوم أيضًا في صناعة سبائك منخفضة الانصهار، حيث أن السبيكة التي تتكون من 24٪ إنديوم و 76٪ غاليوم تكون سائلة في درجة حرارة الغرفة.

المصدر
INORGANIC CHEMISTRYCATHERINE E. HOUSECROFT AND ALAN G. SHARPE, FOURTH EDITION. Inorganic Chemistry: Principles of Structure and Reactivity Subsequent Edition by James E. Huheey (Author), Ellen A. Keiter (Author), Richard L. Keiter (Author). ‘Inorganic Chemistry’ by Catherine .E. Housecroft and Alan.G. Sharpe Pearson, 5th ed. 2018 ‘Basic Inorganic Chemistry’ ‘Inorganic Chemistry’, by Miessler, Fischer, and Tarr, 5th Edition, Pearson, 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى