الجدول الدوري والعناصر الكيميائيةالعلومالكيمياء

اكتشاف عنصر البلاديوم

اقرأ في هذا المقال:

في الكيمياء يعد عنصر البلاديوم عبارة عن عنصر كيميائي برمز Pd والرقم الذري 46 في الجدول الدوري، حيث يصنف البلاديوم كمعدن انتقالي، وهو يكون على شكل مادة صلبة في درجة حرارة الغرفة.

 

اكتشاف عنصر البلاديوم

 

اسم البلاديوم مشتق من ثاني أكبر كويكب في النظام الشمسي بالاس، حيث سمي على اسم إلهة الحكمة والفنون بالاس أثين، وتم اكتشاف العنصر بواسطة الكيميائي والفيزيائي الإنجليزي ويليام هايد ولاستون في عام 1803 ميلادي، إذ أنه بعد عام واحد من اكتشاف بالاس من قبل عالم الفلك الألماني فيلهلم أولبيرز في عام 1802 ميلادي تم نشر الاكتشاف في الأصل بشكل مجهول من قبل ولاستون للحصول على الأولوية، مع عدم الكشف عن أي تفاصيل حول تحضيره.

 

اكتشف الكيميائي الإنجليزي ويليام هايد ولاستون البلاديوم في عام 1803ميلادي، وقد تم ذلك أثناء تحليل عينات خام البلاتين التي تم الحصول عليها من أمريكا الجنوبية، وعلى الرغم من أنه البلاديوم يعد عنصر نادر، يميل البلاديوم إلى الظهور جنبًا إلى جنب مع رواسب البلاتين والنيكل والنحاس والفضة والذهب، ويتم استعادته كمنتج ثانوي لتعدين هذه المعادن الأخرى.

 

كما قلنا سابقا فإن عنصر البلاديوم عبارة عن معدن فضي أبيض، وهو الأقل كثافة وأقل ذوبان لمجموعة البلاتين من المعادن، وهي لينة وقابلة للدهن، كما وأن العمل على البارد يزيد بشكل كبير من قوتها وصلابتها، حيث يتعرض البلاديوم للهجوم بحمض النيتريك والكبريتيك.

 

عند درجات حرارة الغرفة يمتلك المعدن خاصية غير عادية لامتصاص ما يصل إلى 900 ضعف حجمه الخاص من الهيدروجين، مما قد يؤدي إلى تكوين (Pd2H)، لم يتضح بعد ما إذا كان هذا مركبًا حقيقيًا أم لا ينتشر الهيدروجين بسهولة من خلال البلاديوم الساخن، مما يوفر وسيلة لتنقية الغاز.

 

يستخدم البلاديوم في صنع نوابض للساعات والأدوات الجراحية والملامسات الكهربائية وحشوات الأسنان والتيجان، كما ويعمل البلاديوم المقسم بدقة كعامل مساعد ويستخدم في عمليات الهدرجة ونزع الهيدروجين، كما وتُستخدم سبائك البلاديوم في صناعة المجوهرات، وعندما تُخلط بالذهب، تُكوِّن مادة تُعرف بالذهب الأبيض.

 

أما بالنسبة للذهب الأبيض فهو عبارة عن سبيكة من الذهب الذي تمت إزالته من خلال إضافة عنصر البلاديوم، مثل الذهب، كما ويمكن أن يتم رمي عنصر البلاديوم  بورقة رقيقة تصل إلى نسبة 1 / 250.000 بوصة، ويستخدم المعدن في طب الأسنان وصنع الساعات، وفي صنع الأدوات الجراحية والتلامسات الكهربائية.

المصدر
INORGANIC CHEMISTRYCATHERINE E. HOUSECROFT AND ALAN G. SHARPE, FOURTH EDITION. Inorganic Chemistry: Principles of Structure and Reactivity Subsequent Edition by James E. Huheey (Author), Ellen A. Keiter (Author), Richard L. Keiter (Author). ‘Inorganic Chemistry’ by Catherine .E. Housecroft and Alan.G. Sharpe Pearson, 5th ed. 2018 ‘Basic Inorganic Chemistry’ ‘Inorganic Chemistry’, by Miessler, Fischer, and Tarr, 5th Edition, Pearson, 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى