العلومعلوم الأرض والفلك

الصخور الرسوبية وتكتونية الأطباق الأرضية

اقرأ في هذا المقال
  • دور تكتونية الأطباق في الصخور الرسوبية
  • الصخور الرسوبية عند حافات الأطباق التباعدية والتقاربية

دور تكتونية الأطباق في الصخور الرسوبية؟

ترتبط الصخور في تكتونية الأطباق الأرضية، حيث أنها تعمل على بناء الجبال وحدوث النشاطات النارية في أنواعها المختلفة، كما أنها تتسبب في تحفيز دور العمليات الخارجية مثل تكوين الغلاف الغازي والغلاف المائي، فمثلا إن الصخور الرسوبية تعتمد على الكثير من العوامل التي تخص البيئات الترسيبية مثل عمق المياه والتيارات المحيطية بالإضافة إلى النشاط الحياتي والمصدر المجهز للرسوبيات، كما أن تكتونية الأطباق الأرضية تملك دور مهم جداً في تعيين نوع الرواسب الناتجة وتتابعها على نطاق عالمي.


إن تكتونية الأطباق في الصخور الرسوبية تتحكم في وجود البحار الضحلة على المنصة المستقرة ( stable platform) وتوزيع الحافات القارية بالإضافة إلى تطور الأحواض الترسيبية، وهذه الرواسب تتحكم أيضاً في أصل الأحزمة الجبلية التي تعتبر مصدر أساسي للكثير من الرواسب.

الصخور الرسوبية عند حافات الأطباق التباعدية والتقاربية:

تعتبر الانهدامات القارية مثالاً نموذجياً على الأحواض القارية التي تكون مسؤولة عن تجميع الرسوبيات، فمراحل الانهدامات تبدأ بحدوث انتفاخ أو تحدب في القارة مما يتسبب في تشكيل قوى شد تؤدي إلى تقليل سمك القشرة وتشكيل كسور في الجزء العلوي الهش من القشرة، ومن بعد ذلك تتوسع القشرة القارية وتشكل وادي التشقق الذي ينتج من عمليات التفلق.


كما أن الجوانب التي تتفلق بقوة من نطاق الانهدام تصبح حافات قارية خاملة جديدة بشكل تدريجي في إقليم المناخات الجافة، ثم إن الكتل الصخرية المتفلقة عند الحافات الخاملة تتعرض إلى عمليات تعرية تتسبب في تشكيل المراوح الفيضية التي تتداخل مع رواسب البحيرات، مع تتابع هذه العمليات في القشرة القارية من الممكن أن تحدث عمليات الاندفاعات الصخرية وعمليات إذابة الرواسب مع حدوث الانفجارات البازلتية خلال مراحل لاحقة.


ومن الممكن أن يتم ظهور صهير ريوليتي بسبب الإذابة الجزئية للقشرة الغرانيتية التي تنتج من حرارة البازلت أو من التفاضل الصهيري البازلتي وهذا يعتبر تفسيراً لتداخل الصخور البركانية مع الرواسب في حوض التشقق.


يتم ملاحظة حزام جبلي على طول حافات الأطباق التقاربية وهذه الأحزمة تحتوي على أحواض متجانسة تقع على جانبيها، وتكون عمليات التعرية قوية جداً في الأحزمة الجبلية لهذا السبب نجد تجمعات رسوبية كبيرة تتجمع بشكل سريع في المراوح الفيضية، وهذه التجمعات تحتوي على الكونغلوميرات وتجمعات من الحجر الرملي.


المصدر
جيولوجيا النظائر/قليوبي، باهر عبد الحميد /1994الأرض: مقدمة في الجيولوجيا الفيزيائية/إدوارد جي تاربوك, ‏فريدريك كي لوتجينس, ‏دينيس تازا /2014الجيولوجيا البيئية: Environmental Geology (9th Edition)/Edward A. Keller/2014علم الأحافير والجيولوجيا/مروان عبد القادر أحمد /2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى