العلومالمعادن والأحجار الكريمة

حجر الموزانايت

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن حجر الموزانايت
  • كيف يمكن معرفة ما إذا كان حجر الموزانايت حقيقي؟
  • أيهما أفضل حجر الزركونيا أم حجر الموزانايت؟
  • أيهما أفضل حجر الموزانايت أم حجر الياقوت الأبيض؟

نبذة عن حجر الموزانايت:

 

 حجر الموزانايت هو أحد أفضل الماسات المزيفة الموجودة، حيث إنها مصنوعة من كربيد السيليكون، وهي صلبة تقريبًا مثل الألماس الحقيقي (صلابة الموزانايت هي “9.5” على مقياس موس، في حين أن الماس هو “10”). الموزانايت أيضًا عديم اللون بشكل معقول.

الموزانايت ليس عديم اللون بشكل طبيعي تمامًا مثل الألماس، حيث يتراوح لون الموزانايت من الشفاف إلى الملون، وعلى الرغم من تسمية معظمه بأنها عديمة اللون، إلا أن هذا الوضوح يتم إنشاؤه في المختبر.

الموزانايت يمكن أن يخدش الزجاج، حيث إنه ثاني أصعب حجر معروف للإنسان، كما أن الألماس فقط هو الأكثر صلابة، حيث تم تصنيف الزجاج فقط عند “5.5” على المقياس، مما يعني أن الموزانايت والألماس يمكن أن يخدشان الزجاج أو يقطعانه بسهولة.

الموزانايت حجر كريم ولد من النجوم، تم اكتشافه لأول مرة في عام “1893” من قبل عالم فرنسي يُدعى “هنري مويسان”، والذي فاز لاحقًا بجائزة نوبل في الكيمياء. تم تصميم الموزانايت لإعطاء وهم التشابه مع الألماس، ولكنه يختلف تمامًا من الناحية التركيبية والبصرية عن الألماس الحقيقي، وعلى الرغم من أن الموزانايت رخيص الثمن، إلا أنه يوصف أحياناً بأنه ليس ذات قيمة.

كيف يمكن معرفة ما إذا كان حجر الموزانايت حقيقي؟

 

الطريقة الأكثر فعالية لتمييز الموزانايت عن الألماس هي استخدام العدسة للنظر من خلال الجزء العلوي أو التاج من الجوهرة بزاوية، حيث سنرى خطين غير واضحين بعض الشيء يشيران إلى انكسار مزدوج وجودة متأصلة في الموزانايت، ومن السهل رؤية الانكسار المزدوج في بعض الأشكال أكثر من غيرها.

وقد يبدو حجر الموزانايت مزيفًا إذا كان كبيرًا جدًا، حيث يُنصح بعدم شراء الموزانايت عيار “6” قيراط، خاصةً إذا كان المشتري يستطيع تحمل سعر “5” قيراط من الألماس، كما يمكن أن يكون للأحجار الكبيرة أيضًا لونًا داكنًا تحت إضاءة معينة ومن زوايا معينة.

أيهما أفضل حجر الزركونيا أم حجر الموزانايت؟

 

يعتبر حجر الموزانايت معدنًا أكثر متانة من الزركونيا، ولكن بالنظر إلى اللون الأصفر والوضوح المنخفض والتكلفة الأعلى بكثير، فإن حجر الزركونيا هو الخيار الأفضل إلى حد بعيد، وعلى الرغم من أنه من الشائع جدًا رؤية مستويات عالية من الوضوح في التقليد مثل الزركونيا المكعبة الموزانايت، فقد تبين أن هاتين المادتين تحتويان على شوائب تشبه البقع البيضاء والرمادية والسوداء.

أيهما أفضل حجر الموزانايت أم حجر الياقوت الأبيض؟

 

من حيث المتانة والمظهر، يفضل الموزانايت على الياقوت الأبيض، أما من جانب القدرة على تحمل التكاليف، فإن الياقوت الأبيض هو الخيار الأفضل، وفي النهاية يعتمد الاختيار على التفضيل الشخصي.

المصدر
كتاب علم الأحجار للمؤلف البيرونيكتاب الجماهر في معرقة الجواهر للمؤلف لاطيوس الأمدي موسوعة الأحجار الكريمة لزكريا الهميمي الدليل المرئي للأحجار الكريمة على أختلاف أنواعها للمؤلف محمد عناني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى