بشكل عام تُستخدم أكثر من حوالي ثُلث الطاقة المستهلكة في معظم دول العالم مثل: الولايات المتحدة لتوليد الكهرباء، كما يأتي بما يقرب من حوالي 20 في المائة أخرى من جميع الطاقة المحلية المستخدمة من خلال النفط، ولكي يتم فعلاً توليد الطاقة، فإنه يجب حرق مثل أنواع الوقود الأحفوري هذا، ولكن قد يؤدي حرق أنواع الوقود الأحفوري إلى تلوث الهواء الذي يساهم في ظاهرة الاحتباس الحراري.

 

ولحل هذه المشاكل فإنه يوجد هناك العديد من الحلول التي يمكن أن يفعلها الناس مثل: إقناعهم بتوفير الطاقة، وإن إقناع الناس بتوفير الطاقة هو أمر مهم، ولكنه صعب لأن الكثير من الناس يجدون صعوبة في تغيير روتينهم بطرق تحافظ على الطاقة.

 

طرق إقناع الناس بتوفير الطاقة:

 

توفير المدخرات المالية:

 

يؤدي توفير الطاقة دائماً إلى: توفير المال لأنه كلما قل استهلاك الطاقة قل ما ندفعه لشركات المرافق، ومعظم التغييرات التي ستوفر الطاقة والمال هي صغيرة وبسيطة نسبياً، فعلى سبيل المثال يؤدي استبدال المصابيح المتوهجة بمصابيح الفلورسنت المدمجة (CFLs) إلى توفير أكثر من حوالي: 4 دولارات لكل مصباح سنوياً.

 

وأيضاً ستوفر خزانات سخانات المياه العازلة المزودة ببطانيات مسبقة القطع بما يصل إلى حوالي: 45 دولاراً سنوياً، ولكن في معظم الأوقات لا يكون الأشخاص دائماً على استعداد تام لإجراء مثل هذه التغييرات بسبب ضيق الوقت أو قلة الاهتمام، لذا فإنه يجب علينا أن نكون محددين عند شرح كيفية تنفيذ تقنيات توفير الطاقة التي توفر المال.

 

تسليط الضوء على أمن الطاقة:

 

عادةً ما يستخدم الناس أنواع الوقود الأحفوري (الفحم والغاز الطبيعي والنفط) لتوليد الطاقة، ولكن أنواع الوقود الأحفوري هذه غالباً ما تكون متوفرة بدول معينة، فعلى سبيل المثال تمتلك الولايات المتحدة حوالي 3٪ من احتياطي النفط في العالم، كما تسيطر الدول الـ12 الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) على حوالي 81 في المائة من احتياطيات النفط العالمية.

 

ونظراً لأن هذه الدول قد تستهلك حوالي ربع نفط العالم فهي تعتمد على دول أخرى لتلبية احتياجاتها من الطاقة، وهنا يقلل توفير الطاقة من هذا الاعتماد على البلدان الأخرى للحصول على إمداد ثابت للطاقة.

 

مناقشة الصحة العامة:

 

وفقاً لمنظمة الصحة العالمية تتسبب آثار تلوث الهواء في وفاة 800 ألف شخص في جميع أنحاء العالم كل عام، وأن الأطفال هم المعرضون بشكل خاص لأمراض الجهاز التنفسي الناتجة عن تلوث الهواء، كما تطلق أيضاً محطات توليد الطاقة التي تعمل بالفحم ملوثات للهواء مثل: الجسيمات وأول أكسيد الكربون والرصاص، وهنا يقلل توفير الطاقة عادةً من كمية هذه الملوثات الخطرة في الهواء.