الجدول الدوري والعناصر الكيميائيةالعلوم

عنصر السيبورغيوم

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم السيبورغيوم.
  • نظائر السيبورغيوم
  • خصائص السيبورغيوم.

مفهوم السيبورغيوم:

هو عنصر من العناصر الكيميائيّة، نادر الانتشار والاستخدام، يُرمز له بالرمز الكيميائيّ”Sg”، عدده الذريّ يساوي”106″، يقع في الجدول الدوريّ ضمن عناصر المجموعة السادسة والدورة السابعة، يتبع في تصنيفه إلى الفلزات الإنتقاليّة.

يقع هذا العنصر في الجدول الدوريّ تحت عنصر التنجستن بشكلٍ مباشر، يُطلق عليه في بعض الأحيان” أنيل هيكسيوم”، هذا وقد يُعتبر السيبورغيوم من العناصر الإصطناعيّة التي يتم انتاجها في المُختبرات والمعاهد العلميّة؛ مما يعني أنّه لا يتواجد في الطبيعة بشكلٍ تلقائيّ.

تم اكتشاف هذا العنصر على يد عدد من العلماء والخبراء الذين استمرو بإجراء العديد من الدراسات والأبحاث التي حدثت في معهد جوينت الخاص بالأبحاث النوويّة، حيث تم اكتشافه لأول مرة في مدينة دبنا على يد ألبرت غيورسو الذي بذل جهداً كبيراً حتى توصل إلى اكتشافه بشكلٍ كامل.

يُعتبر السيبورغيوم من العناصر التي يتمم انتاجها بشكلٍ رئيسيّ عن طريق التفاعلات النوويّة فقط، كما أنّه كغيره من العناصر يتعرّض لعمليّات عزل وفصل مُستمرة للحصول عليه نقيّاً، فإلى جانب عمليّة التبادل الأيوني والتحلُّل الكهربائيّ لجأ العالِم “غلين سيبورغ” إلى عمليّة القذف لإحدى العناصر باستخدام عدد من النيترونات.

يُعتبر العالِم غلين سيبورغ العالم الوحيد الذي تمكن من انتاج هذا العنصر إلى جانب عدد من العناصر الأخرى بشكلٍ كامل، وتحديد كل مايتعلق به من خصائص وصفات ونظائر، حيث يعود السبب وراء تسميّة السيبورغيوم بهذا الإسم إلى هذا العالِم؛ وذلك تقديراً للجهود التي بذلها حتى تمكن من انتاجه.

وعلى الرغم من أنّ هذا العنصر قد يتم انتاجه بكميّات كبيرة في أغلب الأحيان إلّا أنّ استخداماته محدودة وقد تكون معدومة في أغلب الأحيان، إلى جانب ذلك فإنّه يُنصح بضرورة أخذ الحيطة والحذر عند التعامل مع هذا العنصر خوفاً من حدوث توقعات وأعراض لم تكن مُتوقعة.

نظائر السيبورغيوم:

يحتوي هذا العنصر كغيره من العناصر الأخرى على عدد من النظائر المُشعة، حيث يصل عدد هذه النظائر إلى حوالي إحدى عشر نظيراً مُشعّاً، يُعتبر النظير”269″ من أطول هذه النظائر عمراً، حيث يمتاز هذا النظير بقدرته على الإضمحلال وذلك عن طريق حدوث إضمحلال لجُسيّمات ألفا إضافةً إلى اضمحلاله بفعل عمليّات الإنشطار النوويّ.

هذا وقد تمتاز نظائر هذا العنصر بعمرها النصف الذي يختلف من نظير لآخر، إضافةً إلى اختلاف كل منها بوزنها الذري وكتلتلها الذريّة، كما يحتوي هذا العنصر على النظير”259″ وهو أول النظائر التيي قام العلماء باكتشافها من خلال قيامهم بعدد من التجارب والأبحاث.

خصائص السيبورغيوم:

  • يُعتبر هذا العنصر فلزاً مُشعاً يظهر في اللون الفضيَ الذي يميل في أغلب الأحيان إلى الأبيض.

  • له كهروسلبيّة مُنخفضة مُقارنةً بباقي العناصر الأخرى.

  • له نظاماً بلوريّاً سداسي الشكل.

  • يمتلك في أغلب الأحيان خاصيّة مغناطيسيّة مُسايرة.

  • يظهر في أغلب الأحيان في الحالة الصلبة.

  • يصل عدد أرقام تأكسده إلى مايقارب ستة أرقام.

  • كتلتة الذريّة مُنخفضة نوعاً ما.

  • يتشابه في بعض الأحيان في بعض خصائصه الكيميائيّة مع عنصر التنجستن.

  • يمتاز هذا العنصر بنشاطه الإشعاعيّ الكبير.

المصدر
السيبورغيومThe Nobel Prize in Chemistry 1951Seaborgium: the essentialsChemical element

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى