العناية بالأظافرالعناية بالذات

ما هو الظفر السميك؟

اقرأ في هذا المقال
  • الظفر السميك وأعراضه

اقرأ في هذا المقال:

الظفر السميك وأعراضه:

هل لديك أظافر سميكة وتسبب لك عدم الراحة؟ فمن المهم معرفة الأسباب المرتبطة بوجود الأظافر السميكة، أحياناً يصبح الظفر سميكاً وبشكل تدريجي من دون أن نشعر به بعد ما كان طبيعياً تماماً، فما الذي يتسبب بنشأة الظفر السميك؟ وكيف نستطيع علاجه والتعامل معه؟ قد تُؤثّر حالة الظفر السميك على أصابع اليدين والقدمين كذلك، وهي حالة إذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح، فقد تتسبب بمجموعة من التعقيدات الصحية ناهيك عن الشعور بألم فظيع. لذا سوف نستعرض هنا طرق التعامل مع هذه المشكلة وأسباب نشأتها.

إهمال العناية بأظافر القدمين يمكن أن يؤدي إلى أن تصبح الاظافر سميكة وعلى الأغلب يصعب الانتباه إلى الظفر السميك في بداية الحالة وفي بداية مراحل نشأته المُبكّرة، ولكن مع الوقت يبدو الظفر السميك أكثر وضوحاً للعين، وقد يلاحظ المصاب مجموعة من الأعراض المرافقة في الظفر والمنطقة المحيطة، مثل:

  • سهولة في تكسر الأظافر بسبب ليونتها.

  • انبعاث رائحة كريهة من منطقة الظفر.

  • من الممكن رفع حافة الظفر بسهولة إلى الأعلى.

  • صعوبة قص الأظافر أو بردها.

  • تراكم الأوساخ والفضلات بسهولة أكبر تحت الأظافر.

  • ألم في منطقة الظفر.

مع الوقت سوف يتغير لون الظفر إلى الأصفر أو الأخضر أو يميل إلى اللون البني أو أن تصبح الأظافر أكثر سماكه وهو الأمر الذي سوف يجعلك تخجلين من خلع الحذاء أو إظهار قدميك أمام الجميع نتيجة لشكلها السيئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى