العناية بالبشرةالعناية بالذات

كيفية علاج آثار الحروق والندبات في البشرة

يمكن للناجين من الحروق أن يشعروا بالإحباط لأنهم ما زالوا يعانون من الندبات بعد أن تلتئم إصابتهم بالحروق الأولية كما أن ندبات الحروق هي أكثر المضاعفات شيوعًا لإصابة الحروق، ويمكن أن تحد من قدرة الناجي على العمل وكذلك التأثير على صورة الجسم ومن الصعب أن يتم التخلص من أثرها على الجسم لبعض الأشخاص المصابين بالندبات كما تظهر الأبحاث أن الحروق الأقل خطورة التي تلتئم في أقل من 14 يومًا ليس لها ندوب بشكل عام وتلتئم الحروق الشديدة خلال 14 إلى 21 يومًا وتعرضك لخطر التندب في البشرة، والحروق التي تستغرق أكثر من 21 يومًا للشفاء معرضة بشدة لحدوث ندبات وقد تتطلب تطعيم الجلد.

 

كيفية علاج آثار الحروق والندبات في البشرة

 

  • في البداية، يجب أن تسأل طبيبك بشأن أفضل مرطب يمكنك استخدامه فالمرطبات التي تحتوي على نسبة عالية من الماء، مثل تلك التي تأتي في زجاجة تتسرب إلى الجلد بشكل أسرع وستحتاج إلى استخدامها بشكل متكرر، وعادةً ما تكون المرطبات التي تأتي في أنبوب أو علبة أكثر سمكًا وتحتوي على كمية أقل من الماء، لذا فهي بحاجة إلى أن يتم دهنها بشكل أقل ولكن تأكد من تجنب المنتجات التي قد تكون لديك حساسية منها، مثل المستحضرات المعطرة.

 

  • يمكن تطبيق المرطبات على جميع المناطق التي تلتئم بشكل متكرر طوال اليوم.

 

  • يجب وضع المرطبات في طبقات رقيقة وتدليكها برفق بينما تكون الندبات أكثر هشاشة وعندما تنضج ندوبك، يمكنك البدء في إضافة المزيد من المرطبات مع الضغط للمساعدة في تخفيف الندوب حتى لا تصبح شديدة التصلب.

 

  • الاستحمام بالماء الساخن يزيل الزيوت الطبيعية من الجلد لذلك من الضروري إعادة الترطيب جيدًا بعد الاستحمام، وقد يكون الاستحمام جيدًا ولكنه يزيل الزيوت الطبيعية أيضًا وقد يؤدي إضافة زيت الأطفال إلى الماء إلى التخفيف من بعض هذا التأثير.

 

  • طرق الحكة متنوعة، فالحفاظ على رطوبة الجلد هو نقطة البداية وقد يساعد أيضًا التدليك أو الضغط بقوة على الندوب في زيادة الحكة من الالتهاب وقد تساعد أيضًا الملابس المصنوعة من الإيلاستينيت أو ملابس الضغط المخصصة في الحكة.

 

  • ثبت أن الأدوية مثل جابابنتين أو بريجابالين (التي تستخدم بشكل شائع لألم الأعصاب) هي الدواء الأول لعلاج الحكة وقد تكون مضادات الهيستامين مفيدة أيضًا لكن تحدث إلى طبيبك حول الدواء المناسب لك.

 

  • يجب ألا تستخدمي الزيوت المعدنية أو الفازلين أو مراهم المضادات الحيوية لترطيب بشرتك فهذه يمكن أن تؤدي إلى ردود فعل تحسسية وتفكك الجلد ولا تستخدم مرهم مضاد حيوي للتشحيم بعد التئام الجرح.

 

  • يجب أن تتجنب تعريض ندوبك المتعافية لأشعة الشمس فالندبات التي تغير لونها ولم تنضج تحترق بسهولة وإذا خرجت في الشمس يوصي الخبراء في انجاز الأنشطة في الصباح الباكر أو في وقت متأخر من المساء عندما تكون الشمس أقل كثافة، ويجب وضع واقٍ من الشمس مع عامل حماية من الشمس لا يقل عن 30 أو ارتدِ ملابس واقية لتقليل تعرض بشرتك، أعد وضع الكريم الواقي من الشمس كل ساعتين تقضيها بالخارج.

 

  • لا يوجد علاج واحد مثالي لعلاج الندبات ولسنوات عديدة، كان يُعتقد أن الملابس ذات الضغط المخصص هي أفضل علاج للندبات وآثار الحروق قد تكون الملابس ذات الضغط المناسب مفيدة في تقليل تكون الندبات والحكة بعد الحروق.

 

  • قد يوصي المعالج الخاص بك بملحقات مصنوعة خصيصًا ليتم ارتداؤها تحت القفازات أو الضمادات الضاغطة أو الملابس المخصصة لزيادة الضغط على الندبات وتحسين الالتئام حيث يمكن تصنيع هذه الحشوات من مجموعة متنوعة من المواد، بدءًا من الرغوة الناعمة إلى الاتساق المطاطي.

 

  • يمكن أن يساعد التدليك في تليين الندبة وإزالة حساسيتها وعندما يقترن التدليك بالتمدد، يمكن أن يجعل الندبة أكثر ليونة وأكثر راحة تحدث إلى معالجك للتعرف على تقنيات تدليك معينة.

 

  • قد يكون العلاج الجراحي بما في ذلك العلاج بالليزر خيارًا إذا كان الندبات تمنعك من أداء أنشطة معينة ومن المهم البقاء على اتصال بطبيب الحروق المعالج الخاص بك للتقييم.

 

  • حافظ دائمًا على بشرتك نظيفة ورطبة جيدًا، وقم بتدليك الندوب بالغسول لإبقائها رطبة، وجعلها أقل حساسية وجعل تمددها أسهل وقد يمنع هذا أيضًا تهيج الجلد.

 

  • قد يشعر الأشخاص الذين يعانون من ندوب واضحة بالوعي الذاتي ويتجنبون التواجد في المواقف الاجتماعية وهذا يمكن أن يؤدي إلى العزلة والاكتئاب وتدني نوعية الحياة، كما أنه يمكن أن تكون الندبات جافة وتؤدي إلى تشقق الجلدأو جفافه وتعتبر الندبات أكثر حساسية للشمس والمواد الكيميائية.

 

المصدر
العناية بالبشرة وحمايتها \ للمؤلف مصطفى قره جوليالعناية بالبشرة بالنبات والأعشاب \ للمؤلف جينان زكا\ 2001جمالك سيدتي أقنعة طبيعية ووصفات تجميلية للعناية بالبشرة ومكافحة الشيخوخة \ للمؤلف ايناس فتحي بركات \ 2010موسوعة التجميل العناية بالبشرة والجسم \ للمؤلف منال البحيصي \ 2004

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى