القانونالقانون الدولي

إيجابيات وسلبيات التجارة الدولية الحديثة

اقرأ في هذا المقال
  • إيجابيات وسلبيات التجارة الدولية الحديثة

إيجابيات وسلبيات التجارة الدولية الحديثة:

 

تختلف الآراء حول إيجابيات وسلبيات التجارة الدولية وأدواتها وقدرتها على تحفيز التجارة الدولية الحرة، أو الركود الاقتصادي العالمي. والتجارة الدولية الحديثة لها عوامل إيجابية وسلبية على حد سواء تعود بالفائدة على جميع البلدان، وهي كما يلي:

 

إيجابيات التجارة الدولية الحديثة:

 

تؤثر هذه المزايا بشكل غير مباشر على هذه البلدان، ومزايا التجارة الدولية الحديثة تشمل ما يلي:

 

  • تحفيز النمو الاقتصادي: عندما يتم تطبيق قيود مثل التعريفات المحدودة، تميل البلدان إلى تحقيق نمو اقتصادي أكبر. وعندما يتم رفع القيود التجارية، يميل المستهلكون إلى رؤية أسعار أقل بسبب توفر المزيد من المنتجات المستوردة.

 

  • زيادة الاستثمار الأجنبي: يميل المستثمرون الأجانب إلى ضخ رأس المال في الشركات المحلية لمساعدتهم على التوسع ونقل التكنولوجيا حتى تتمكن الشركات المحلية من الحصول على أحدث التقنيات.

 

سلبيات التجارة الدولية الحديثة:

 

أحد أوجه القصور في التجارة الدولية الحديثة ما يلي:

 

  • الاستعانة بمصادر خارجية تؤدي إلى فقدان فرص العمل المحلية.

 

  • سرقة الملكية الفكرية غالبًا ما يتم سرقة ابتكارات الشركات الجديدة، ممّا يضطرها إلى التنافس مع المنتجات المقلدة.

 

  • ظروف العمل السيئة، النساء والأطفال في كثير من الأحيان أجبروا على العمل في المصانع التي تقوم بأعمال شاقة.

 

  • الأضرار التي تلحق بالبيئة؛ نظرًا لأن العديد من فرص التجارة الدولية تنطوي على تصدير الموارد الطبيعية، مثل الأخشاب، فإن إزالة الغابات غالبًا ما تلحق الضرر بالبيئة المحلية.

 

  • ارتفاع نسبة العجز في ميزانية المدفوعات للبلد المستورة.

 

  • احتمالية فرض سيادة الدولة المصدّرة على الدولة المستوردة.

 

  • تضخم الأعباء الخارجية (الديون) على الدولة المستوردة.

 

  • التقليل من إنتاجية الدولة المستوردة مما يؤدي الى انخفاض الدخل القومي، في حال ارتفاع نسبة الاعتماد من قبل المواطنين على المنتجات المستوردة أكثر من المنتجات المحلية.

 

وستؤدي الاختلافات في توافر عناصر الموارد إلى اختلافات في أسعار العناصر والمنتجات، ممّا يؤدي بدوره إلى زيادة الاختلافات في التكاليف المقارنة بين المنتجات المستوردة والمنتجات المصنّعة محلياً. ووفقًا لنظرية التجارة الدولية الحديثة، فإن الدولة المتخصصة في إنتاج السلع (وتصديرها) تستخدم أكثر من عامل واحد وفير نسبيًا، وتستورد تلك السلع التي تستخدم عوامل نادرة نسبيًا.

المصدر
المعاصر في قانون التجارة الدولية/ محمود فياضالمبادئ القانونية في صياغة عقود التجارة الدولية/ صالح بن عبد الله بن عطافأصول قانون التجارة الدولي/ أحمد السعيد الزقردقانون التجارة الدولية/ فواز سالم كبارة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى