القانونالقانون التجاري

ما هو النفاذ المعجل بقوة القانون

يستمد الحكم في هذه القضية سلطته التنفيذية من نص القانون مباشرة دون الحاجة إلى تدخل القاضي؛ أي لسرعة التنفيذ هنا، لا تحتاج المحكمة إلى الحكم عليه في حكمها، كما أنه ضروري أن القاضي قد طلبها من المحكمة يجوز تنفيذ الحكم الصادر على وجه السرعة ولو لم تأمر به المحكمة؛ لأن التعجيل بالنفاذ واجب في هذه الحالة بقوة القانون.

 

حالات النفاذ المعجل بقوة القانون

 

 

  • ثانياً: القرارات الصادرة في الأمور المستعجلة.

 

  • ثالثًا: أوامر على العرائض.

 

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المادة ورد ذكرها، وإن قررت أن المحكمة هي التي تنفذ قرارها مباشرة، إلا أنها تسمح بتنفيذه من خلال مديريات التنفيذ. علمًا أن هذا التنفيذ لا يتأخر بسبب مراجعة طرق الطعن خلاف ذلك الحكم بناء على وثيقة رسمية أو على قرار المتهم أو رفضه اليمين القسم يجب أن تقرر المحكمة، بناءً على طلب المدعي، تضمين الحكم مع التنفيذ العاجل.

 

جواز التعجيل بتنفيذ حكم قضائي

 

في حالات التنفيذ المعجل للحكم يكون للمحكمة الحرية المطلقة في تقدير الأمر، ولها أن تحكم أولا في التنفيذ المعجل حسب ما تراه مناسبا لظروف كل قضية. تنص الفقرة الثانية من المادة 164 من قانون الإجراءات المدنية على أنه: يجوز للمحكمة أن تُدرج حكم التنفيذ العاجل بشرط الكفالة في قضايا أخرى إذا كان المدعى عليه هو ما يستلزم استجابة سريعة للتنفيذ، مثل الأشياء سريعة التلف أو التلف. وفي هذه الحالة تؤخذ الكفالة من المدعي بالشيء المحكوم عليه والتعويضات التي قد تلحق بالمدعى عليه وتقدم عند تنفيذ الحكم في مديرية التنفيذ.

 

تستمر إدارة التنفيذ في تطبيق الحكم المصاحب للتنفيذ المعجل بقوة القانون على رغم من مراجعة طرق الطعن المختلفة، ما لم تقرر المحكمة المرفوعة إليها الاستئناف خلاف ذلك، أو صدر قرار بالتأخير من المحكمة. كما أن تنفيذ الحكم المرتبط بالتنفيذ المعجل لحكم المحكمة واجب ما لم تقرر المحكمة التي أصدرت الحكم إلغاء تنفيذ القرار أو صدر قرار بوقف التنفيذ من قبل المحكمة، أما تنفيذ الحكم المتعلق بإنفاذ الجواز المعجل، فيجوز تنفيذه بإحدى الطريقتين التاليتين:

 

1- طريقة التنفيذ العادية

 

في هذه الحالة لا داعي لأخذ ضمان من المحكوم عليه، يجوز تنفيذ الأحكام العادية في ميعاد استئناف الأحكام، إلا في حالة تأخير التنفيذ بسبب مراجعة المدين للطرق القانونية المختلفة للاستئناف، مثل الرفض في الحكم الغيابي والاستئناف، حيث يكون التنفيذ لا يجوز للدائرة الاستمرار في هذه الحالات بعد تقديم الدائن الضمان اللازم.

 

2- طريقة التنفيذ المعجل

 

وهنا يجب توفير الضمان المطلوب لمواصلة التنفيذ، إذا قدم الدائن الضمان المشار إليه، فإن إدارة التنفيذ ملزمة بمواصلة التنفيذ، حتى لو تم إعادة المدين لطرق الطعن المختلفة في الحكم؛ لأن مراجعته للطرق في هذه الحالة لا يعمل على تأخير حكم التنفيذ إلا إذا صدر من المحكمة عندما الاعتراض على الحكم الغيابي، أو إلغاء قرار التنفيذ المعجل، أو قرار محكمة الاستئناف بإلغاء القرار السابق للتنفيذ المعجل، أو قرار المحكمة المختصة بوقف التنفيذ المعاملات التنفيذية حتى نتيجة المراجعة التي استدعت التأخير.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى