الهندسةتاريخ العمارة

المدرسة العامرية في اليمن

اقرأ في هذا المقال
  • سمات المدرسة العامرية في اليمن
  • تخطيط المدرسة العامرية في اليمن
  • أقسام مسجد المدرسة العامرية في اليمن

سمات المدرسة العامرية في اليمن:

المدرسة العامرية في رداع من المدارس اليمنية الكبيرة والتي تفردت ببعض العناصر المعمارية عن المدارس اليمنية الأخرى، أنشأها السلطان عامر بن عبد الوهاب خلال الفترة ما بين 894 – 923 هجري، وهو أعظم سلاطين الدولة الطاهرية، وكان لهذا السلطان دوره الكبير في النواحي السياسية والعسكرية في اليمن في تلك الحقبة التاريخية، كما تميز عصر هذا السلطان بكثرة العمائر الدينية التي شملها بالإنشاء والتجديد في بعض مدن اليمن.


شيد السطان عامر بن وهاب هذه المدرسة في عام 910 هجري، وأشرف على بناؤها وزيره الأمير علي بن محمد البعداني، وتعرضت هذه المدرسة لمراحل مستمرة من الإهمال والخراب، منها محاولة هدمها في عام 1130 هجري على يد محمد بن أحمد بن الحسن.

تخطيط المدرسة العامرية في اليمن:

المدرسة مستطيلة المسقط الأفقي، يبلغ طولها من الشمال إلى الجنوب 40 متراً وعرضها من الشرق إلى الغرب 23 متراً، وتتكون من طابقين مرتفعين، كما تتخلل واجهاتها في النواحي الشمالية والشرقية والغربية عقود كثيرة من طابقين على شكل مدبب ممتد.


يشمل الطابق الأول في هذه المدرسة على مساكن الطلبة وقاعات للدرس وحوانيت تطل على الشارع، أما الطابق الثاني يعد مسجد المدرسة وتغطية ست قباب مرتفعة تتناسب إلى حد كبير مع بناء المدرسة وعقود واجهتها، مما يسكبها شكلاً معمارياً فريداً بين المدارس اليمنية.


يقع مدخل هذه المدرسة في النهاية الجنوبية من الواجهة الشرقية، ويبرز عن مستوى الواجهة بمقدار 3 متر، تعلوه مقصورة يتم الوصول إليها من سلم يصعد إلى سطح المدرسة، وقد كانت هذه المقصورة مخصصة للسلطان عامر بن عبد الوهاب حين يأتي إلى زيارة المدرسة.

أقسام مسجد المدرسة العامرية في اليمن:

  • الفناء: يتقدم الفناء بيت الصلاة، وهو فناء مكشوف أبعاده 9.30 * 8.45 متراً، يدخل إليه من خلال فتحة مدخل تقع في منتصف الجدار الجنوبي تقريباً، يحيط هذا الفناء في الجهات الأربعة بلاطة واحدة تطل عليه بواسطة ثلاث عقود مدببة، كما تغطي سقوف هذه البلاطات سقوف خشبية مسطحة.

  • بيت الصلاة: يعد بيت الصلاة في هذه المدرسة وحدة معمارية وزخرفية متناسقة تماماً، مستطيل الشكل أبعاده من الشرق إلى الغرب 12.40 متراً ومن الشمال إلى الجنوب 8 متراً، تتوسط هذه المساحة بائكة من عمودين، تقوم عليهما عقود واسعة مدببة في الجهات الأربع.

المصدر
خصائص العمارة اليمنية أشكالها واتجاهات تطورها/تأليف الدكتور محمد بن محمد العلفي/ الطبعة الأولىالفن المعماري والفكر الديني في اليمن القديم/ تأليف منير عبد الجليل العريقي/ الطبعة الأولىمدخل إلى العمارة الإسلامية في الجمهورية اليمنية/تأليف الدكتور مصطفى عبد الله شيحة/ الطبعة الأولى 1987م
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق