الهندسةتاريخ العمارة

الثوابت والمتغيرات المؤثرة على التصميم المعماري في بلاد الشام

اقرأ في هذا المقال
  • أهم العوامل المؤثرة على التصميم المعماري للمساكن في بلاد الشام
  • العلاقة بين الأحكام الشرعية والتصميم المعماري

أهم العوامل المؤثرة على التصميم المعماري للمساكن في بلاد الشام:

  • ولاية الأب على أفراد الأسرة ومسؤوليته الكاملة عنهم وحسن رعايتهم وتربيتهم كما قال الله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ناراً)، وفي الحديث ( والرجل راع في أهله ومسؤول عن رعيته والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيته).

  • علاقة الوالدين بالأبناء والأحفاد والخدم من حيث الحقوق والواجبات، قال الله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ ۚ مِّن قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاءِ ۚ ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَّكُمْ ۚ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ ۚ طَوَّافُونَ عَلَيْكُم بَعْضُكُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ ۚ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ” هذه الآية توضح الأدب الأسري وأصول الإستئذان حتى لا يُفاجأ الولد إذا دخل على والديه بإطلاعه على ما لا يحسن أن يراهما عليه.

  • الفصل بين الرجال والنساء من جانب ومنع النظر إلى المرأة الأجنبية من الجانب الآخر.

  • التفريق بين الأولاد في المضاجع في سن العاشرة، روى الحاكم وأبو داود عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال: (مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر، وفرقوا بينهم بالمضاجع) ففي سن العاشرة وهي سن المراهقة تكون مخافة الاختلاط في الفراش الواحد لكي لا يروا عورات بعضهم البعض في حال النوم أو اليقضة مما يثيرهم جنسياً أو يفسدهم خلقياً.

  • العلاقة المتبادلة مع الجيران وحقوق الجوار ووجوب إكرام الجار ومنع التجسس على الغير .

  • عدم التطاول في البنيان بهدف التباهي والتفاخر، لقوله صلى الله وسلم (لا تقوم الساعة حتى يتطاول الناس في البنيان).

العلاقة بين الأحكام الشرعية والتصميم المعماري:

إن جميع هذه العلاقات لها أحكماً شرعية تتعلق بها من حيث اختلاط الجنسين وجواز النظر ودرجة الخصوصية والحقوق الواجبة لها، وهذه الأحكام تؤثر تأثيراً مباشراً على طريقة حياة الأسرة داخل المنزل من حيث فصل الرجال الأجانب عن النساء عند استقبال الزوار، ومن حيث التفريق بين الأبناء والبنات في سن معينة، وبالتالي فجميع هذه الأحكام لها تأثير مباشر وغير مباشر على التصميم المعماري لمنزل المسلم، وهذه الأحكام الشرعية الصحيحة الثابتة والتي تؤثر على العمارة هي أحد ما نسميه بالثوابت.

المصدر
زخارف العمارة الإسلامية في دمشق/ تأليف قتيبة الشهابي/ طبعة 1996فنون العمارة الأسلامية وخصائصها/المؤلف الدكتور عفيف البهنسي/الطبعة الثانيةالعمارة الأسلامية من الصين إلى الأندلس/المؤلف خالد عزب/طبعة2010

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى