الهندسةتاريخ العمارة

وصف عام لتصميم المنازل في بلاد الشام

اقرأ في هذا المقال
  • المستوى الاجتماعي وعلاقته بالتصميم المعماري
  • وصف تقسيم الفراغات الداخلية

المستوى الاجتماعي وعلاقته بالتصميم المعماري:

إن ذوي الدخل العالي يتطلعون بناء ما يحلو لهم من المنازل الكبيرة ذات الأجنحة المتعددة، وفي مساحات كبيرة من الأرض، وحيث أن ذوي الدخل المنخفظ نادراً ما يعمدون إلى البناء وإن بنوا فإن منازلهم محدودة الحجم والتصميم، بينما نجد أن ذوي الدخل المرتفع والمنخفض لا يمثلون إلا نسبة قليلة من المجتمع، حيث أن القطاع الأكبر في المجتمع هم من ذوي الدخل المتوسط والمحدود، لذلك فإن هذا البحث يهدف للوصول إلى أقل التصميمات الملائمة للأسرة المسلمة ذات الدخل المتوسط أو المحدود، مع إمكانية استفادة الآخرين من هذه التصاميم المقترحة بشيء من التحوير.

وصف تقسيم الفراغات الداخلية:

  • فراغ خاص: وهو الفراغ الخاص بالأسرة داخل المنزل، ويكون غير قابل للكشف من المباني المحيطة.

  • فراغ شبه خاص: وهو الفراغ الخلفي خارج المنزل، وقد يكشف من الجوار إذا لم تستخدم الكاسرات البصرية الملائمة.

  • فراغ عام: وهو الفراغ المكشوف تماماً من الشارع العام أو الجوار.


    حيث إذا نظرنا إلى خريطة الموقع العام نجد أن الفناء الداخل يعتبر فراغاً خاصاً، هذا الفراغ يرتبط من خلال باب الفناء بالحوش الركني الخلفي والذي يعتبر فراغاً شبه خاص، أما الحوش الأمامي المكشوف فيعتبر فراغاً عاماً، وللاستفادة القصوى من الموقع العام للمنزل فقد وزعت هذه الأجنحة بحيث يقع جناح الضيوف في الجهة الجنوبية الغربية، وهي أشد الجهات تعرضاً لأشعة الشمس والحرارة الناتجة عنها، حيث أنها أقل الأجنحة استخداماً، لذلك فإنها تمثل حاجزاً حرارياً لبقية الأجنحة.


    أما جناح النوم فيقع في الجهة الشرقية للاستفادة من الشمس المشرقة، ويقع جناح المعيشة في الجهة الشمالية الغربية للاستفادة من برودة هذا الاتجاه، أما بالنسبة للأثاث فإن المنازل التقليدية نجد أنها تستخدم الأثاث البسيط، أما في الوقت الحالي فإن الأثاث غالباً لا يتيح هذه الفرصة.


    على سبيل المثال غرفة النوم ذات السرير الضخم الذي يتوسط الغرفة لا يمكن لأي غرض آخر مثل المعيشة أو الأكل، وعلى أية حال فإن هذا الأمر يعتمد على المستوى المادي للإنسان وعلى مدى إمكانية لتخصيص غرفة منفصلة لكل نوع من أنواع الأنشطة، وفي هذا التصميم توجد غرف مخصصة لغرض واحد فقط وأخرى لأكثر من غرض.

المصدر
العمارة الأسلامية من الصين إلى الأندلس/المؤلف خالد عزب/طبعة2010فنون العمارة الأسلامية وخصائصها/المؤلف الدكتور عفيف البهنسي/الطبعة الثانيةزخارف العمارة الإسلامية في دمشق/ تأليف قتيبة الشهابي/ طبعة 1996

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى