الهندسةالهندسة المدنيةجسور وطرق

حماية الجسور

اقرأ في هذا المقال
  • الجسر
  • نبذة عن الجسور
  • الاهتمام بالجسور
  • هل تحمي المراقبة الفعالة الجسور
  • فوائد حماية الجسر بتقنيات القياس
  • أنظمة حماية الجسر

الجسر:

 

هو هيكل بني تمتد عقبة مادية، مثل الجسم من الماء، الوادي، أو الطريق، دون إغلاق الطريق تحتها، حيث تم إنشاؤه لغرض توفير المرور فوق العقبة، وعادة ما يكون من الصعب أو المستحيل عبوره.

 

نبذة عن الجسور:

 

بدءًا من الجسور الفولاذيّة وغيرها من الجسور العملاقة، تواجه أنواع مختلفة من الإجهاد والأحمال المفرطة لما يصل إلى 100 عام أو أكثر، وهذا هو ما يجعلها متميزة واستثمارًا ذات قيمة ينبغي حمايته، حيث تتعرض الجسور للعديد من القوى القاهرة، مثل للرياح والمياه والرطوبة وتقلب درجات الحرارة والتلوث وحركة المرور، لهذا فإنها تحتاج بشكل دوري إلى دهانات وإصلاحات متقدمة لضمان حمايتها وسلامتها وعدم انهيارها طوال عمرها الافتراضي.

 

الاهتمام بالجسور:

 

كل من يتابع أخبار السنوات الأخيرة يدرك تمامًا أن موضوع “الجسور” قيد المناقشة باستمرار، ومع ذلك لا يدرك الجميع ما هو الخطأ ولماذا وما الذي يمكن فعله، وكيفية منع المزيد من التدهور في هذا الوضع، والأسوأ من ذلك هو حقيقة أن الهيئات الحاكمة لم تدرك تمامًا أن هناك بالفعل “أزمة”.

إدراكًا لأزمة الجسر، (بدأ السيد Nalin H. Udani، مهندس الجسور في PennDOT)، فكرة جمعية إنشاء الجسور والتصميم، جنبًا إلى جنب مع الأشخاص العاملين في صناعة الجسور، حيث شكل لجنة تأسيسية في يونيو 1976 لوضع دستور وتقديم توصيات محددة لبدء الجمعية.

 

نتيجة لذلك، تم تشكيل مجموعة من المعلمين والمهندسين والبناة وموردي المواد المهتمين كجمعية بغرض تحقيق الأهداف التالية:

 

  • تثقيف مصممي الجسور والبناة والمسؤولين الفيدراليين والولائيين والمحليين، بالإضافة إلى عامة الناس في الدور الحيوي للجسور الآمنة في مجتمعنا.

 

  • تحسين وتشجيع علم تصميم الجسور والبناء وإعادة الإعمار من خلال توفير منتدى للأعضاء لتبادل الأفكار والتقنيات الجديدة وتطويرها.

 

  • توفير المعلومات الفنية والمساعدة لمختلف الهيئات العامة والخاصة لبرامج الجسر.

 

  • تثقيف وتشجيع السلطات العامة والخاصة في تقنيات جديدة ومحسنة للاختبار وإعادة البناء.

 

هل تحمي المراقبة الفعالة الجسور؟

 

تحمي المراقبة الفعالة الجسور من التحميل الزائد وتمنع الحوادث، حيث تعتبر الجسور من المكونات الحساسة للبنية التحتية للمرور، وعمرها الافتراضي محدود، حيث يزداد حجم حركة المرور في جميع أنحاء العالم، والعديد من هياكل الجسور في طور الشيخوخة، وهما عاملان يجتمعان لخلق حالة خطرة.

 

تعتبر أنظمة (Weigh In Motion) هي الحل الأول لكل من مراقبة الجسر وحماية الجسر، فهي توفر بيانات موثوقة حول الأحمال الفعلية على الجسور لجدولة الصيانة بدقة أو بدلاً من ذلك، يمكن لـ (WIM) اكتشاف المركبات المحملة بشكل زائد قبل عبور الجسر وتقييد الوصول، وبشكل عام، تقدم (Kistler) مجموعة من الطرق لحماية الجسور:

 

قبل تحديد الجسر على أنه حاسم:

 

  • جمع بيانات حركة المرور باستخدام (Weigh In Motion): يكون لأحمال المرور تأثير مباشر على عمر الجسر، لذلك يعد تحليل حمل حركة المرور أداة مهمة لحساب متوسط ​​العمر المتوقع الحالي للجسر.

 

  • مراقبة الصحة الإنشائية: تعتبر مستشعرات قياس الإجهاد ومقاييس التسارع والعديد من التقنيات الأخرى، حلولًا مثالية لمراقبة التغييرات في السلوك الهيكلي للجسر، لذلك يتم اكتشاف الأعطال في مرحلة مبكرة.

 

فوائد حماية الجسر بتقنيات القياس:

 

  • عمر أطول للجسر: تُمنع المركبات المحملة بالحمولة الزائدة من عبور الجسر.

 

  • تقليل المخاطر: الكشف المبكر والمراقبة المستمرة للهياكل الحرجة.

 

  • رؤى عميقة حول سلوك الجسر والرصف: مجموعة متنوعة من التقنيات لقياس الهياكل الحالية والمخطط لها.

 

أنظمة حماية الجسر:

تعد أنظمة حماية الجسور ضرورية للحفاظ على هياكل الجسور وتجنب عمليات الإغلاق الحرجة، حيث يمكن تسهيل بناء وإصلاح عدة أنواع من الهياكل لحماية الجسور الموجودة في الممرات المائية الصالحة للملاحة، وهذا يشمل نقل الأخشاب وخلايا الحماية الفولاذية وأنظمة الحاجز، وفي جميع الحالات، يمكن إزالة الهيكل التالف أو المتدهور وتركيب واحد جديد دون إعاقة حركة المرور فوق الجسر

 

إلى جانب ذلك فقد تعد خلايا الحماية من المكونات الأساسية للسلامة الهيكلية وسلامة الجسور التي تعبر الممرات المائية الصالحة للملاحة، وغالبًا ما تكون هياكل كومة صفائح قوية، معززة بالفولاذ والخرسانة.

 

بالعمل معًا، سنكون قادرين على تحديد كيفية تقييم المخاطر وتطبيق التدابير الوقائية على أنواع مختلفة من الجسور، حيث من الأمثلة الجيدة التي يجب اتباعها كيفية تقييم مخاطر الجسور ومعالجتها وحمايتها ومنعها من التمدد، حيث يدين العلماء والمهندسون بهذا لملايين الأشخاص الذين يعبرون الجسور كل يوم ويعتمدون عليها في معيشتهم.

المصدر
Traffic and Highway Engineering "Nicholas J. Garber, Lester A. Hoel" 29 مارس 2018Transportation infrastructure engineering "Nicholas J. Garber, Lester A. Hoel" 2011An Instructor's Solutions Manual to Traffic and Highway Engineering 4e Fourth "Nicholas J. Garber, Lester A. Hoel" 2009مدخل الى انشاء المباني"أ.فؤاد الجميلي وم.عبدالله عضيبات"2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى