المساحةالهندسة

الأراضي ونظام تحديد المواقع العالمي GPS

استخدم مساحون الأراضي قياسات الشريط والعبور لقياس المسافات والمواقف، منذ الثمانينيات سمحت أجهزة قياس المسافة الإلكترونية أو (EDM) بقياسات أكثر كفاءة ودقة، تستخدم هذه موجة من الطاقة يتم التقاطها بين أداة (EDM) وعاكس، ثم يتم حساب الوقت الذي تستغرقه الحزمة للعودة إلى المسافة، اليوم يمكن إجراء مثل هذه الحسابات باستخدام أنظمة (GPS) متطورة.

 

نظام تحديد المواقع العالمي

 

يستخدم نظام تحديد المواقع العالمي شبكة من الأقمار الصناعية لتحديد موقع الجهاز بدقة على الأرض في أي لحظة، يستخدم نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) مبدأ التثليث باستخدام موقع العديد من الأقمار الصناعية لتحديد موقع دقيق، يمكن للمستقبل تحديد خط الطول وخط الطول والارتفاع لنقطة ما باستخدام أربعة أقمار صناعية أو أكثر هناك ما مجموعه 24 قمرا صناعيا لنظام تحديد المواقع العالمي قيد الاستخدام حاليا، تم إنشاؤه لأول مرة من قبل وزارة الدفاع الأمريكية كوسيلة مساعدة ملاحية في عام 1994، واليوم يتم استخدامه في العديد من الأجهزة لتتبع كل شيء من الهواتف المحمولة ومركبات التوصيل إلى حركة الصفائح التكتونية لقشرة الأرض.

 

الأراضي وأنظمة تحديد المواقع العالمية

 

يستخدم مساحو الأراضي أنظمة تحديد المواقع العالمية لتدوين الإحداثيات الدقيقة للمواقع المكانية، القياس الدقيق لهذه المواقف هو أحد العناصر الأساسية لمسح الأراضي، وتتمثل فائدة ذلك في أنه أكثر دقة بكثير من القياس اليدوي لهذه المواقع، هناك درجة من الخطأ في جميع قياسات مسح الأراضي بسبب الأخطاء البشرية والخصائص البيئية مثل الاختلافات في المجالات المغناطيسية ودرجة الحرارة والجاذبية وأخطاء الأجهزة، يسمح نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) بإجراء قياسات أكثر دقة، مما كان متاحًا في السابق لمساحي الأراضي باستخدام شريط قياس ومنظار زاوية.

 

فائدة أخرى لاستخدامه كمساح للأراضي هي أنه يمكن تحديد موقع الإحداثيات بدقة، بينما تعتمد طرق مسح الأراضي الأخرى على قياسات من مواقع أخرى معروفة مثل حافة خط الملكية وركن المنزل أو مَعلم آخر، يمكن أن تتغير هذه المواقع بمرور الوقت مثل إذا تم هدم منزل أو تم بناء عائق آخر بين الهيكل والنقطة المقاسة حتى حصة المساح، وقد تتم إزالتها قبل إعادة مسح الأرض، ومع ذلك يظل تنسيق موقع معين على الأرض كما هو. لذلك فإن استخدام (GPS) كمساح للأرض ينتج قياسات دقيقة بغض النظر عما يحدث للأرض المحيطة.

 

على الرغم من أن مستقبلات نظام الموقع العالمي تسمح بقياسات دقيقة للغاية لا تزال هناك درجة من الخطأ، سيسجل جهاز الاستقبال الموجود على حامل ثلاثي القوائم الموقع بشكل مختلف قليلاً في كل مرة عند إجراء العديد من القياسات ستشكل نقاط البيانات هذه كتلة حول الموقع الفعلي. وبطبيعة الحال تعمل أجهزة الاستقبال ذات الجودة الأفضل على تقليل هذا القدر من الخطأ.

 

قد تنتج متلقي درجات المسح بدلاً من تلك المخصصة للاستخدامات غير المسحية مجموعة من القياسات متجمعة ضمن سنتيمتر واحد فقط من الموقع الفعلي. تكتسب أجهزة الاستقبال اليوم استخدامًا ثابتًا، ولكنها قد لا تكون بالدقة التي يريدها المساح، خاصة في المناطق كثيفة الأشجار أو التي بها عوائق كبيرة أخرى. ومع ذلك فإن التكنولوجيا تتقدم بسرعة وتكتسب موطئ قدم في المعدات المتاحة لمساحي الأراضي منذ عام 1994.

 

المصدر
كيف تكون مساح محترف؟: تأليف: إسلام سمير تاريخ النشر: 16/04/2020 الناشر: دار الكتب العلمية للنشر والتوزيعالمسؤولية المدنية لمساح الأراضي: المحامي عصام حسن عيد العقرباويكتاب هندسة المساحة للمؤلف عباس زيدان خلفكتاب المساحة الارضية للمؤلف احمد عبد المعطي محمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى