المساحةالهندسة

رسم الخرائط والمسح الجوي

اقرأ في هذا المقال
  • الخرائط الجوية
  • طرق المسح الجوي

الخرائط الجوية:

 

اليوم تُستخدم الخرائط الجوية في العشرات من خدمات الخرائط وتوجيهات القيادة المختلفة عبر الإنترنت، بما في ذلك (MapQuest وGoogle Earth وGoogle Maps) والتطبيقات المتخصصة لإظهار موقع الميزات المختلفة، حيث يعتمد كل استخدام عبر الإنترنت تقريبًا لرسم الخرائط عبر الإنترنت على الصور الجوية أو الخرائط.

 

نظم المعلومات الجغرافية أو (GIS)، هي تقنية تستخدم خرائط متطورة تم إنشاؤها باستخدام الصور الجوية عبر الأقمار الصناعية؛ وذلك بهدف جمع وتوفير معلومات حول التضاريس وميزات الأرض المحددة، حيث تتوفر هذه الصور في العديد من المقاييس المختلفة، في كل من تنسيقات الألوان والأبيض والأسود، لإبراز مجموعة من الميزات اعتمادًا على التطبيق المحدد، كما يوجد اليوم الآلاف من الخرائط الجوية الجغرافية المكانية ونظام المعلومات الجغرافية قيد الاستخدام.

 

يعد رسم الخرائط الجوية أيضًا مهمًا جدًا لمسح الأراضي، بينما تم تصوير معظم أجزاء الأرض على ارتفاع لإنشاء خريطة، حيث تتطلب معظم تطبيقات مسح الأراضي صورة أكثر تفصيلاً للأرض على نطاق أوسع، إلى جانب جمع نقاط بيانات أكثر دقة، بينما يتم إنشاء الخرائط الجوية للتطبيقات العامة غالبًا من خلال استخدام صور الأقمار الصناعية، حيث إن تطبيقات مسح الأرض يتم إجراؤها في أغلب الأحيان باستخدام طائرة أو طائرة هليكوبتر.

 

الفائدة الرئيسية للطرق الجوية لرسم الخرائط والمسح هي أنها غير مزعجة ولا تتطلب وضع قدم على الأرض الفعلية، هذا مفيد في المواقف ذات الوصول المحدود إلى الأرض أو التضاريس الخطرة، مثل المناطق ذات المنحدرات الشديدة، ومن المهم أيضًا ملاحظة أن المسوحات الجوية تتضمن إنشاء خرائط ثلاثية الأبعاد من خلال قياسات دقيقة للارتفاع والموقع، على عكس التصوير الجوي والذي لا يحتوي عمومًا على نفس المستوى من التفاصيل أو البيانات، على الرغم من أن النماذج ثلاثية الأبعاد يمكن أن يكون قد تم إنشاؤها باستخدام الصور الجوية.

 

طرق المسح الجوي:

 

أكثر طرق المسح الجوي شيوعًا هي (LiDAR)، والتي تستخدم أشعة الليزر لإنشاء خريطة أو صورة ثلاثية الأبعاد للأرض، عند دمجه مع معدات (GPS)، حيث يجمع (LiDAR) معلومات حول الارتفاع والموقع التي يمكن تحويلها إلى خريطة طبوغرافية، كما يمكن استخدام هذا التاريخ في مجموعة متنوعة من التطبيقات، وذلك بدءًا من إنشاء الخرائط الطبوغرافية وحتى عمليات المحاكاة “التحليقية”.

 

إلى جانب ذلك فقد يحظى نظام الخرائط ثلاثي الأبعاد هذا بشعبية كبيرة للمهندسين والمخططين وفنيي رسم الخرائط ومحترفي نظم المعلومات الجغرافية والمساحين، وبالمقارنة مع الأساليب المماثلة لجمع المعلومات ثلاثية الأبعاد، فهي دقيقة للغاية وسريعة نسبيًا وفعالة من حيث التكلفة.

 

في حين أن (LiDAR) والطرق ذات الصلة تمثل طليعة المسح الجوي، حيث تعود فكرة رسم الخرائط والمسح الجوي إلى منتصف القرن التاسع عشر، عندما سمحت بالونات الهواء الساخن للمساحين بالتقاط الصور الجوية الأولى، حيث نمت شعبية المسح الجوي بعد نهاية القرن، وذلك عندما كان إطلاق سبوتنيك عام 1957 بمثابة بداية عصر التصوير عبر الأقمار الصناعية، وكان التصوير الفوتوغرافي أحد أقدم أشكال الاستشعار عن بعد المستخدمة في إنشاء الخرائط، وهي تقنية لا تزال مستخدمة حتى يومنا هذا.

 

هذه هي القدرة على تحديد القياسات باستخدام التصوير الفوتوغرافي، حيث يتضمن التصوير الجوي، الذي يتم إنجازه باستخدام كاميرا في طائرة، حيث إن التقاط صور للأرض كان كل بضع ثوان، بينما تطير الطائرة في خط مستقيم، إلى جانب ذلك فقد تم استخدام هذه التقنية لأول مرة مع كاميرات الأفلام، على الرغم من استخدام الكاميرات الرقمية اليوم من خلال مطابقة الصور المجاورة، إلا أنه يمكن إنشاء صورة كاملة للمنطقة.

 

هذا وقد يستخدم التصوير الجوي لرسم خرائط التضاريس، بينما يمكن استخدام التصوير الفوتوغرافي عن قرب لمسح واجهات المباني أو ميزات أخرى من خلال التقاط صور من زاويتين مختلفتين قليلاً، كما أنه ومن الممكن أن يتم إنشاء نموذج ثلاثي الأبعاد (أو نموذج ارتفاع رقمي)، وذلك من خلال الاستعانة بالبيانات التي قد تم جمعها.

 

غالبًا ما تكون طرق المسح الجوي ورسم الخرائط مفضلة؛ وذلك لأنها تسمح بجمع البيانات من منطقة واسعة في فترة زمنية قصيرة، لا سيما عند مقارنتها بأساليب المسح التقليدية البيانات الرقمية، والتي قد تم جمعها باستخدام هذه الأساليب المفيدة للمساحين والمهندسين والجيولوجيين ومخططي المدن والعديد من المهنيين الآخرين، والذين يحتاجون إلى خرائط مرئية عالية الدقة للمنطقة.

المصدر
المساحة المستوية وتطبيقاتها في الزراعة: المؤلف السعيد رمضان العشري تاريخ النشر 2000 الناشر مكتبة بستان المعرفةالمساحة المستوية يشمل علي 348 مثالا عمليا تأليف شريف فتحي الشافعيالمساحة المستوية ؛ لطلبة الكليات والمعاهد التكنولوجية تأليف إسماعيل فريدةكتاب المساحة المستوية وتطبيقاتها في الزراعة ل السعيد رمضان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى