الهندسةعمارة الحداثة

قصر كانادوكاثان بالهند The Mansions of Kanadukathan

يقع قصر كانادوكاثان في (Kandukathan) في (Tamilnadu)، والتي أعلنتها حكومة الهند كقرية تراثية. حيث أن القصر منتشر على مساحة مترامية الأطراف 80000 قدم مربع. وتمت حماية (The Heritage of the Mansion) بعناية وهناك 12 غرفة فقط مفتوحة للضيوف. كما يعيش أصحاب القصر، ليقدموا سردًا للقرية والقصر منذ البناء وحتى يومنا هذا. ولكن تم الحرص على التدبير المنزلي الأنيق والدقيق للقصر لتوفير أفضل راحة للضيوف.

 

التعريف بقصر كانادوكاثان بالهند

 

إنّ شوارع قرية كانادوكاثان الهادئة في ولاية تاميل نادو الهندية ذات لون برتقالي فاتح. حيث أن (Kanadukathan) هي موطن لقصور (Chettiar)، التي تم بناؤها في أوائل القرن العشرين من قِبل مجموعة من العائلات التجارية الثرية التي تنتمي إلى هذا الجزء من تاميل نادو. بينما المشاريع التجارية الناجحة لشركة (Chettiars) حيث قام التجار بتمويل هذه الهياكل الرائعة. كما أصبح عدد من هذه العائلات مؤثرًا جدًا في بورما والقصور تشيد بالارتباط الوثيق بين البلدين.

 

يوجد داخل المكان موقع إقامة واحد جميل فيروزي، يوجد سرير معلق مصنوع من خشب الساج البورمي الداكن. ستجد أيضًا أثاثًا مصنوعًا من خشب الأرز من سريلانكا والرخام من إيطاليا. بحيث تتميز العديد من المنازل بفناء مركزي كبير. وأحدهما مطلي بظلال من الطين واليوسفي، بمظهر شبه كلاسيكي. بينما مع المداخل التي تم بناؤها لتشبه بوابات المعبد الكبير، كانت هذه القصر ذات يوم منارة للرفاهية، لكن تلك الأيام ولّت، واليوم تبدو القرية الصغيرة وكأنها متحف حي.

 

يُعد قصر (Chettinadu) أحد أروع المنازل المتبقية، وقد تم بناؤه في الأصل عام 1902. حيث تم ترميمه الآن من قبل مالكه ليصبح قريبًا من مجده السابق. ويتناول الضيوف العشاء تحت النجوم في فناء كهفي محاط بأربعة أعمدة رخامية، ويغطي البلاط الأخضر والأصفر جدران غرفة النوم. كما تم الحفاظ على الجدران البيضاء لفندق (Chettinadu Mansion) جيدًا. بينما ليس كل مبنى في حالة جيدة، وفي أحد طرفي الطريق الرئيسي، تغلق البوابات الكبيرة الطريق أمام أي سائح فضولي.

 

لقد تقشّر الطلاء الأصفر ليكشف عن جدار خرساني رمادي، وتلاشت الخطوط الحمراء الجريئة التي أعطت هذا المكان بذوق آرت ديكو ولكن أعمال الترميم عالجت هذه الأمور فيما بعد. كما يتم تشجيع زوار (Kanadukathan) على استئجار دراجة، واستكشاف القصور القديمة ببساطة. بينما لا يوجد تخطيط مطلوب، ويمكن طرق الأبواب الخشبية المنحوتة بشكل معقد وقد تكون موضع ترحيب في الداخل.

 

تاريخ بناء قصر كانادوكاثان بالهند

 

حقق أباطرة تشيتيناد، بالقرب من الطرف الجنوبي للبلاد، ثرواتهم في تجارة الأحجار الكريمة والتوابل عبر إمبراطوريات الأعمال المترامية الأطراف التي امتدت حتى ماليزيا وسنغافورة خلال فترة الحكم الاستعماري البريطاني. حيث تم توجيه الكثير من ثروتهم إلى بناء منازل متألقه، مزينة بتماثيل الجص والنوافذ الزجاجية الملونة والأفاريز. كما يقول المؤرخون إنهم حصلوا على ثريات من البندقية ومرايا عملاقة مؤطرة من خشب الماهوجني من بلجيكا وبلاط خزفي مزجج بأنماط معقدة من برمنغهام.

 

في ذلك الوقت كانت هناك منافسة بين الشيتار أنفسهم لإنشاء أجمل مبنى، أجمل من الأخ وابن العم، أيا كان. ولكن الوقت لم يكن لطيفًا مع ما يقرب من 11000 منزل فخم تم بناؤه في جميع أنحاء المنطقة. حيث قام دراجون بعمل على إعادة ملكية واحدة في المنطقة إلى مجدها السابق لخدمته كفندق بوتيك. بينما في بعض القرى، يكون الملاك أكثر تواجدًا وأكثر التزامًا.

 

كان سكان (Chettinad) ينتمون إلى طبقة التجار التاميل، وكان الموقع نقطة انطلاق مثالية لإمبراطورية تجارية بحرية. ومنذ وقت ليس ببعيد، كانت هذه المباني رمزًا للثراء الهائل للشيتيار. بينما اليوم، لا يوجد سوى عدد قليل من الشيتارات في ماليزيا وإندونيسيا وسريلانكا وأوروبا وأمريكا الذين يرسلون الأموال إلى الوطن للحفاظ على القصور القديمة. كما أن الباقي مشغولون ببيع أجزاء وقطع من قصورهم الفخمة للبقاء على قيد الحياة.

 

يقول (Somasundram Chettiar)، ولت الأيام الطيبة للشيتيار. والنتيجة قام آل (Chettiars)، ومعظمهم يواجهون الفقر المدقع، بتمزيق الأبواب والنوافذ المصنوعة من خشب الساج الماهوجني البورمي المنحوت بشكل رائع من هذه القصور لبيعها لتجار التحف بأسعار باهظة. بحيث تكلف أعمدة خشب الساج وخشب الساتان البورمية التي تحمل قصور (Chettiar) ما يصل إلى 3000 روبية للقدم المكعب.

 

في أحد المنازل في كانادوكاثان، تم استخدام 300 طن من خشب الساج البورمي للأعمدة. بينما كولومبو (Subbiah Chettiar)، الذي عاد إلى منزل أجداده في (Kanadukathan) بعد إنهاء عمله في سريلانكا، يغني بفخر على المقعد الضخم المصنوع من خشب الساج السيلاني النقي.

 

المصدر
The Mansions of KanadukathanIndia's Chettinad mansions a testament to past gloryLike troubling memories, the crumbling mansions seem to mock the ChettiarsIndia's Chettinad mansions a testament to past glory

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى