الهندسةالهندسة المدنيةجسور وطرق

قواعد القيادة للركاب وفائدتها

اقرأ في هذا المقال
  • قواعد القيادة للركاب

في عام 2006، أظهرت دراسة أنه في المتوسط ينخرط السائق في نشاط مشتت للانتباه مرة كل ست دقائق، وأن 21٪ من الحوادث تُعزى إلى تشتيت انتباه السائق، حيث وجدت دراسة مختلفة أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية أن 78٪ من الحوادث كان لها شكل واحد من أشكال الإلهاء كعامل مساهم، وكانت هناك العديد من الدراسات حول هذا الموضوع وتفاوتت النتائج على نطاق واسع، ولكن يبدو أنها حقيقة عالمية مفادها أن تشتيت الانتباه خلف عجلة القيادة يمكن أن يتسبب في وقوع حوادث.

 

قواعد القيادة للركاب:

 

كيف تكون مسافرًا مفيدًا؟ يمكن أن تحدث الانحرافات بسبب الأشياء والأحداث والأنشطة داخل السيارة وخارجها بما في ذلك الركاب، إن التحدث مع الركاب أو عبر الهاتف، باستخدام أدوات التحكم في السيارة، والوصول إلى شيء ما هي مجرد بعض الأشياء التي قد يفعلها السائقون، والتي تصرف انتباههم عن الطريق، ولكن بدلاً من أن تكون مصدر إلهاء، هناك طرق يمكن للركاب من خلالها مساعدة السائق، مما يجعل الرحلة أكثر أمانًا وسهولة.

 

إليك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتكون مفيدًا في المرة القادمة التي تكون فيها في مقعد الراكب:

 

البقاء في حالة تأهب:

 

لا يعني مجرد قيادة شخص آخر أنه لا ينبغي للركاب الانتباه للطرق، في الواقع قد يكون وجود عينين آخرين مفيدًا جدًا قد يلاحظ الركاب أحيانًا مخاطر لم يكتشفها السائق، هذا صحيح بشكل خاص عند القيادة في منطقة غير مألوفة، حيث قد يكون السائق أكثر تشتتًا في إيجاد طريقه، وقد لا يكون في حالة تأهب كما هو الحال عادةً يمكن أن يكون الاهتمام، خاصة عند التقاطعات والدوارات، بمثابة مساعدة حقيقية وقد يمنع وقوع حادث.

 

وجدت دراسة أجرتها AA أن 13 ٪ من سائقي السيارات قد تشتت انتباههم عن طريق تشغيل نظام الملاحة عبر الأقمار الصناعية أثناء القيادة، مما تسبب في تعرضهم للخطأ أو الاصطدام، عند الشروع في رحلة طويلة أو غير مألوفة، يمكن للسائقين تفويض مهمة الملاح إلى الراكب، إن تسليم نظام الملاحة عبر الأقمار الصناعية وترك الراكب لبرمجة المسار وإجراء أي تعديلات أو فحوصات على طول الطريق يعني أن السائق سيكون أقل تشتتًا، حيث يمكن للركاب أيضًا توضيح الاتجاهات بحيث يمكن للسائق قضاء وقت أقل في البحث عن اللافتات ومزيد من الوقت في التركيز على الطريق.

الاحتفاظ بالهاتف:

 

احتفظ بهاتف السائق المحمول حتى تتمكن من الرد عليه أو إجراء مكالمات إذا احتجت إلى ذلك، من غير القانوني استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة، والسائقين الذين يفعلون ذلك هم أكثر عرضة بنسبة أربعة أضعاف للتعرض لحادث، حيث سيتم إلغاء ترخيص السائقين الجدد الذين يستخدمون هواتفهم أثناء القيادة، حيث أن حصولهم على ست نقاط أو أكثر يعني أنه يجب على السائق إعادة إجراء اختباراتهم العملية والنظرية.

 

في حين أنه من القانوني استخدام جهاز يعمل بدون استخدام اليدين، لا يزال من الممكن مقاضاة السائقين إذا تم تشتيت انتباههم بواسطة هواتفهم، حيث يمكن أن تكون المشاركة في المحادثات والاستماع إليها مصدر إلهاء للسائق، لذلك إذا قمت بإجراء مكالمات هاتفية بصفتك أحد الركاب، فاحرص على إيجازها.

 

إذا كنت مسافرًا وكان السائق يستخدم هاتفه أثناء القيادة، أو يفعل أي شيء آخر يشتت انتباهه عن الطريق، فتحدث قد يكون من المحرج توبيخ صديق أو أحد أفراد الأسرة لاستخدامه هواتفهم، لكن المحادثة المحرجة أفضل من البديل الذي قد يكون قاتلًا.

الاهتمام بالأطفال:

 

يمكن أن يكون الأطفال مصدر إلهاء كبير، الرحلات الطويلة يمكن أن تجعلهم يشعرون بالملل، اجعلهم مشغولين حتى لا يصرفوا انتباه السائق، استجب لطلباتهم لتناول الوجبات الخفيفة، وتأكد من أن لديهم كتبًا أو ألعابًا لإبقائهم مستمتعين، وأجب على الأسئلة اللانهائية.

 

التقليل من مصادر الإلهاء الأخرى:

 

تشمل مصادر التشتيت الأخرى الراديو والأضواء، لذا احتفظ بالراديو بمستوى صوت معقول ولا تشغل الأضواء الداخلية ليلاً؛ لأن ذلك قد يؤثر على رؤية السائق.

 

البقاء هادئا:

 

وبالمثل، لا يجب أن تتصرف في حالة من الذعر، الإمساك بمقبض الباب، أو التصرف كما لو كان الاصطدام وشيكًا دون سبب، هي أشياء تشتت انتباهك للغاية، لا تحاول الإمساك بعجلة القيادة أو فرملة اليد، حتى لو كان هناك خطر ناشئ، أخبر السائق بسرعة بدلاً من ذلك.

 

في حين أن الركاب يمكن أن يكونوا مصدر إلهاء، إلا أنهم قد يكونون مفيدون للغاية، خاصة عند التنقل في طرق غير مألوفة أو خطرة يمكن للمسافرين أن يكونوا منقذين للحياة في الظروف القاسية، لذلك بينما يمكنك الاستمتاع بالرحلة، فمن المهم أيضًا أن تحافظ على ذكائك واتباع هذه النصائح من أجل رحلة سلسة وآمنة.

 

المصدر
Traffic and Highway Engineering "Nicholas J. Garber, Lester A. Hoel" 29 مارس 2018Transportation infrastructure engineering "Nicholas J. Garber, Lester A. Hoel" 2011An Instructor's Solutions Manual to Traffic and Highway Engineering 4e Fourth "Nicholas J. Garber, Lester A. Hoel" 2009مدخل الى انشاء المباني"أ.فؤاد الجميلي وم.عبدالله عضيبات"2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى