المساحةالهندسة

الأداة فعالة في إدارة الكوارث – GIS

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم تقنية GIS
  • دور تقنية نظم المعلومات الجغرافية
  • إدارة الكوارث
  • حلول نظم المعلومات الجغرافية للأخطار الطبيعية

مفهوم تقنية GIS:

 

أصبحت الأخطار الطبيعية أمرًا معتادًا في أجزاء مختلفة من العالم، حيث تتسبب الكوارث المختلفة مثل: تسونامي والفيضانات والأعاصير والفيضانات والزلازل والانهيارات الأرضية في أضرار جسيمة للأشخاص والممتلكات كل عام، إن إدارة مثل هذه المخاطر الخطيرة أمر بالغ الأهمية، حيث تم إثبات أداة فعالة تُعرف باسم GISTIC (تقنية GIS)؛ وذلك من خلال توفير ميزة في إدارة الكوارث، حيث إن هذا مفيد للغاية في عمليات البحث في المناطق التي تم تدميرها وتقييم تأثير وشدة الضرر بسرعة.

 

إلى جانب ذلك فقد يستخدم نظام المعلومات الجغرافية في مرحلة الوقاية من الكوارث، وكذلك استخدامه في مرحلة التأهب للكوارث، إذ أنهم يديرون البيانات المطلوبة لتقييم المخاطر وتخطيط طرق الإخلاء. ومع تزايد وتيرة الكوارث يتزايد الطلب على هذه التقنيات أيضًا يومًا بعد يوم؛ وذلك من أجل إنقاذ الأرواح.

 

دور تقنية نظم المعلومات الجغرافية:

 

تعد تكنولوجيا نظم المعلومات الجغرافية مكونًا مهمًا من مكونات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والفضاء، حيث إن (ICST) التي تمكن أنظمة التحكم في كوارث تكامل البيانات؛ هو أقوى نقطة في نظم المعلومات الجغرافية، وفي هذه العملية يوجد مجموعة من النطاقات المختلفة نحصل عليها وهي:

 

  • يتم جمع كمية ضخمة من البيانات.

 

  • يتم جمع البيانات بناءً على المنطقة المصابة.

 

  • كمية المعلومات كافية للإدارة الكارثية.

 

  • نقل البيانات أكثر أمانًا واتساقًا أثناء الكوارث.

 

  • بيانات عن الوضع المروع والموقع الدقيق والحجم وما إلى ذلك.

 

إدارة الكوارث:

 

بمساعدة نظام المعلومات الجغرافية سيكون من السهل تقدير كمية مواد الإغاثة وتقدير الممتلكات المتضررة وتنبيه المناطق المجاورة، والتي يحتمل أن تتأثر، حيث يعمل هذا كمستودع لقاعدة البيانات، وذلك أثناء استعادة المناطق المدمرة من خلال إعطاء المعلومات حول مدى الضرر الذي يلحق بالممتلكات، كما يتيح ذلك لصناع القرار تقدير تكلفة إعادة الإعمار.

 

في إدارة الكوارث أصبحت نظم المعلومات الجغرافية أداة ناجحة ومتطورة في إدارة الكوارث، حيث إنها تسمح بدمج البيانات المكانية مع البيانات غير المكانية واستخدامها في مراحل مختلفة من إدارة الكوارث، ومع هذه التكنولوجيا المتقدمة يمكن للشخص المعني التخلص من بطء الاتصال وضعف تخصيص الميزانية.

 

التخطيط:

 

نظم المعلومات الجغرافية مفيدة في برنامج إدارة الطوارئ، حيث يمكن أن تكون نماذج نظم المعلومات الجغرافية مفيدة في تحليل البيانات المكانية وتحديد تأثير الحدث.

 

الوعي:

 

تلعب تقنية GIS دورًا حيويًا في توفير المعلومات حول الموقع الدقيق للحدث مع التفاصيل.

 

إدارة البيانات:

 

توفر بيانات نظم المعلومات الجغرافية معلومات مفيدة أثناء حالات الطوارئ.

 

حلول نظم المعلومات الجغرافية للأخطار الطبيعية:

 

  • الفيضان: يتم رسم خرائط الفيضانات ورسم خرائط منطقة الفيضان من المستوى الكلي إلى المستوى الجزئي، ويتم اكتشاف الموقع المحتمل للفيضان ويتم إعداد خريطة الاستجابة لإدارة الوضع ويتم رسم خرائط الارتفاع.

 

  • الزلزال: تراقب نظم المعلومات الجغرافية المواقع التاريخية للزلازل وإدارة البيانات من أجل تجنبها.

 

ثبت أن برنامج (GISTIC) مفيد للغاية في عمليات البحث والإنقاذ وإدارة الإغاثة، حيث إنها تساعد في توفير الوصول الفوري إلى المعلومات المطلوبة في قرارات الإدارة وتنبيه الناس قبل وقوع الكارثة والمرافق الطبية للمصابين وتحديد المواقع الآمنة.

المصدر
كتاب المساحة الارضية للمؤلف احمد عبد المعطي محمد كتاب هندسة المساحة للمؤلف عباس زيدان خلف المسؤولية المدنية لمساح الأراضي: المحامي عصام حسن عيد العقرباويكيف تكون مساح محترف؟: تأليف: إسلام سمير تاريخ النشر: 16/04/2020 الناشر: دار الكتب العلمية للنشر والتوزيع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى