الهندسةميكانيك السيارات

مزايا وعيوب سيارة ميني كوبر

اقرأ في هذا المقال
  • مزايا سيارة ميني كوبر
  • عيوب سيارة ميني كوبر

تُعد سيارة ميني كوبر من السيارات ذات التصميم الجميل والقوي، وهي من السيارات الإنجليزية، ظهرت فكرت تصميم سيارة ميني كوبر في عام 1956، عندما قامت مصر بإغلاق قناة السويس، فانقطعت إمدادات النفط عن بريطانيا، بعد ذلك بدأت بتصميم السيارة ليس لتكون عصرية ورائجة بل لتخرج بريطانيا من الأزمة النفطية، فصمموا سيارة خفيفة الوزن وصغيرة الحجم؛ للتقليل من استهلاك الوقود.


بعد ذلك انتشرت السيارة بشكل كبير، وحققت نجاح واسع، ومع مرور الوقت تم تصميم سيارة ميني كوبر بالعديد من الأحجام والأشكال، وتصلح بأن تكون سيارة عائلية ناجحة، كذلك قام المهندس جون كوبر المختص في سيارات السباق بتطويرها وتحويلها إلى سيارة سباق، وفازت بسباق الرالي 3 مرات، ممّا اكسبها شهرة واسعة، في هذا المقال سنتعرف على مزايا وعيوب سيارة ميني كوبر.

مزايا سيارة ميني كوبر:

تم تصميم سيارة ميني كوبر بثلاثة سعات مختلفة للمحرك، تبلغ سعة المحرك الأول 1.5 لتر ويحتوي على 3 اسطوانات، وبقوة 114 حصان، ويعمل من خلال الديزل، المحرك الثاني بسعة 1.5 لتر و3 اسطوانات، وبقوة 134 حصان، ويعمل من خلال البنزين، المحرك الثالث بسعة 2.0 لتر و4 اسطوانات، وبقوة 190 حصان، ويعمل من خلال البنزين، وجميعها تحتوي على خاصية الحقن الإلكتروني.


تعد سيارة ميني كوبر من السيارات الممتعة في القيادة، حيث تحتوي السيارة على العديد من الميزات منها، الجودة في صناعة السيارة، ممّا يوفر على مستخدميها تكاليف الصيانة، قيادة السيارة بسرعات مرتفعة على المنعطفات دون أي قلق، ويمكن ركن السيارة بأي مكان لصغر حجمها، حيث تعتبر خياراً مثالياً للسير في الأزدحام، تتوفر السيارة بعدة أحجام لتوائم المتطلبات العائلية، خاصية الحقن الكهربائي للوقود، وسعة محركها المنخفض مدعوماً بالتيربو، يجعلها من السيارات الاقتصادية في استهلاك الوقود وغيرها من الميزات.

عيوب سيارة ميني كوبر:

يوجد العديد من العيوب في سيارة ميني كوبر منها، ارتفاع تكلفتها، خاصة إذا كانت تحتوي على إضافات متعددة، ارتفاع تكلفة القطع والصيانة، وتحتاج السيارة إلى وقود ذو جودة مرتفعة، ممّا يؤدي إلى حصول مشكلة في البلدان التي فيها قيمة الوقود مرتفعة، تمتلك سيارة ميني شكلاً مميزاً، كما انها تتوفر بعدة خيارات عائلية ورياضية؛ لتناسب جميع الأذواق، لكن قلة انتشارها يجعل من توافر قطع غيارها وصيانتها أمراً باهظاً وصعباً في الدول العربية، لكن جمالها وأدائها سيجعل أي شخص يغامر في امتلاكها.

المصدر
كومبيوتر السيارة وميكانيكيات مهمة/ المهندس احسان محمد عليمقدمة عن السيارات/ براهيمي جواددراسة أنظمة التحكم في السيارات التقليدية والحديثة/ أسامة محمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى