الهندسةهندسة العمارة

القباب في العمارة البيزنطية

اقرأ في هذا المقال
  • تنقسم القباب التي استخدمت في الطراز البيزنطي إلى ثلاثة أنواع

العمارة البيزنطية: هي فن من فنون عصر فجر المسيحية، تطورت في القسطنطينية، حيث اتخذت معظم خصائص عمارة فجر المسيحية، من أهم عناصرها كان بناء الكنائس المسيحية، ذلك بعد اتخاذ الدين المسيحي الدين الرسمي في مدنية القسطنطينية، تُعتبر القباب من أهم معالم الطراز البيزنطي وصفاته المميزة، حيث كان يتم إنشاء القباب على معلقات.


حاول الرومان الأقدمون أن يتوصّلوا إلى هذه الطريقة الإنشائية ولم ينجحوا إلا نجاحاً محدوداً في استخدام القبة على المعلقات؛ لتسقيف المباني التي يكون مسقطها الأفقي متعدد الأضلاع، حيث قاموا البيزنطينين بتهذيب هذه الطريقة لدرجة مدهشة، حيث بنوا قباب عظيمة الحجم على مساحة مربعة.

تنقسم القباب التي استخدمت في الطراز البيزنطي إلى ثلاثة أنواع:

  • القبة البسيطة : وهي القبة التي يكون قوس انحنائها على استمرار قوس انحناء المعلقات، حيث تكون القبة والمعلقات من شكل كروي واحد.

  • القبة المركبة : وهي قبة لا يكون قوس انحنائها على استمرار قوس انحناء المعلقات.

  • القبة المرتكزة على الطبلة : تبنى هذه القبة على طبلة دائرية تعتمد على المعلقات.

بناء القبب على معلقات جعلت من السهولة تسقيف المساحات الكبيرة، من دون الحاجة إلى بناء أعمدة أو مرتكزات خاصة بالوسط، بحيث يكون الوسط الداخلي لهذه القباب جميلاً ومنسقاً، حيث تظهر القبة من الداخل والخارج لعدم وجود سقف إضافي فوقها.


كانت تُفتح سلسة من الفتحات الصغيرة حول بداية انحناء القبة، بحيث تكون هذه القبة مرتكزة على طبلة، حيث كانت طريقة الإنشاء بوضع تلك النوافذ الصغيرة، بحيث تعطي المبنى روعة وتؤكد حجم وشكل القبة.


تأثرت المساقط الأفقية البيزنطية بسبب استعمال القباب، حيث نتج عن ذلك وجود مساحة مركزية متسعة، يكون شكلها مربع أو كثير الأضلاع، ومسقوفة بقبة محمّلة على معلقات، ويتم إحاطة المساحة المركزية بأبهاء قليلة الطول ومسقوفة بأقبية مستمرة، وبهذا نلاحظ أن المسقط الأفقي العام للكنائس البيزنطية يكون على شكل صليبي، ويعد هذا الشكل من أهم معالم العمارة البيزنطية.


وكل ركن من الأركان الأربعة للكنيسة يسقف بقبة محملة على معلقات أو بقبو متقاطع، كان يتبع القبلة المذبح، قائمة بجانب من الكنيسة، حيث كان المدخل ويتبعه الرواق موجودان في الجانب المقابل لذلك.

المصدر
تاريخ أوربا في العصور الوسطى/ المؤلف سعيد عبد الفتح عاشور/ طبعة 2009تاريخ العمارة الجزء الثاني في العصور المتوسطة/المؤلف الدكتور توفيق عبد الجواد/طبعة 2009تاريخ العمارة في العصور الوسطى القديمة الأروبية/الؤلف عبد المعطي خضر/ طبعة 1998

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى