الهندسةهندسة العمارة

المعابد المستطيلة المحورية في اليمن القديم

اقرأ في هذا المقال
  • وصف المعابد المستطيلة المحورية
  • تصميم المعابد المستطيلة المحورية

وصف المعابد المستطيلة المحورية:

يقصد بها المعابد التي بنيت عناصرها وأقسامها المعمارية الرئيسية على محور واحد، يظهر التوافق في التصميم والتقسيم الداخلي للمساحات والأقسام المعمارية، وأقدم النماذج لهذا النوع من التخطيط ظهر في مملكة سبأ، ثم انتشر بعد ذلك في بقية الممالك اليمنية الأخرى، وأهم مثال لهذه النوعية من المعابد معبد أوام الذي يرجع بناءه إلى عهد المكرب في القرن السابع قبل الميلاد.

تصميم المعابد المستطيلة المحورية:

كان المعبد عبارة عن سور مستطيل الشكل تبلغ أطواله 110*46 متراً، وأركانه الأربعة موجهة حسب الاتجاهات الأصلية، تفتح بوابته في الضلع الجنوبي الغربي، وهي مكونة من ثلاث مداخل، الأول في وسط الجدار ومدخلين صغيرين على جانبيه، وأمام البوابة وخلفها صفان من الأعمدة المستطيلة الشكل متوسط ارتفاعها 4.5 متراً، وتؤدي البوابة إلى منطقة مقدسة يقع بناء المعبد فيها.


والمعبد عبارة عن بناء مستطيل الشكل تفتح بوابته في الضلع الجنوبي الغربي وتؤدي إلى فناء مكشوف محاط بأروقة أو صفات، تقوم على أعمدة مستطيلة الشكل من جهات ثلاث الشرقية والغربية والجنوبية، وفي نهاية الفناء يقع قدس الأقداس وهو على شكل ثلاث غرف غير متساوية المساحة، فالغرفة الوسطى أكبر من الغرفتين الجانبيتين.


ويوجد معبد ثاني التؤام للمعبد السابق من حيث التخطيط المحوري ويعود لنفس المرحلة، وهو معبد ودم ذي مسمعم، فهو عبارة عن بناء مستطيل الشكل أطواله 27 * 20 متراً، أركانه موجهة حسب الاتجاهات الأصلية، تفتح بوابته في الضلع الجنوبي الغربي، ويتقدمها صف مكون من ست أعمدة على شكل رواق، وتؤدي البوابة إلى فناء مكشوف مستطيل الشكل محاط بثلاثة أروقة أسقفها محمولة على أعمدة مستطيلة الشكل، يتكون كل رواق من الرواقين الشرقي والغربي من صفين كل صف يحتوي أحد عشر عموداً، أما الرواق الجنوبي فيحتوي على ستة أعمدة.


وفي نهاية الفناء ومواجهاً للبوابة الرئيسية يقع قدس الأقداس مشابهاً لمعبد أوام، فهو على شكل ثلاث غرف ولكن الاختلاف بينهما أن الغرفة الغربية في معبد ود هي الأكبر من حيث المساحة وليس الوسطى كما في معبد أوام.


هذا الطراز المستطيل المحوري كان أساساً لتخطيط عدد من المعابد ثم أضيفت إليه أجزاء أخرى، بالرغم من ذلك ظل ظاهراً، وتمثل ذلك في بناء الجزء الأقدم من معبد بران خارج مدينة مأرب.

المصدر
خصائص العمارة اليمنية أشكالها واتجاهات تطورها/تأليف الدكتور محمد بن محمد العلفي/ الطبعة الأولىالفن المعماري والفكر الديني في اليمن القديم/ تأليف منير عبد الجليل العريقي/ الطبعة الأولىالخصائص المعمارية للمدينة اليمنية القديمة واستمراريتها/ تأليف الدكتور أحمد إبراهيم حنشور/ الطبعة الأولى 2011

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى