الهندسةهندسة العمارة

قلعة الرحية في مدينة حماة

تعد قلعة الرحية من أهم القلاع التي توجد في مدينة حماة، حيث تقع في الشمال الشرقي من المدينة، إذ تقع على سلسة من الهضاب البازلتية على مسافة تبعد حوالي 45 كيلو متر عن مدينة حماة.

 

خصائص قلعة الرحية في مدينة حماة السورية

 

تعود قلعة الرحية بحسب ما بين الأبحاث والاستكشافات إلى الفترة الهلنستية، أي في فترة القرن الرابع قبل الميلاد، أما القلعة فقد تبين أنها ترجع إلى فترات تاريخية أقدم وذلك بسبب مظهرها الخارجي الذي يعتمد بشكل أساسي على التحصين الخارجي، كما تبين أن موقع القلعة عبارة عن مدينة قديمة ذات تحصين عالي جداً والذي دل على ذلك بعض الآثار المكتشفة في تلك المنطقة والتي ترجع إلى حوالي 2500 سنة من التاريخ، وهذا ما بيته الدراسات والاستكشافات الأثرية في المنطقة.

 

الوصف المعماري لقلعة الرحيل في سورية

 

تتميز القلعة بموقعها المرتفع على هضاب بازلتية، القلعة من الجهة الشرقية تقع على منحدر حاد جداً وهذا ويساعد في حماية القلعة وزيادة تحصينها، كما وجد سور خارجي يحيط بالقلعة على شكل بيضاوي حيث يبلغ طول محوره من الكبير 340 متر وطول محوره الصغير حوالي 240 متر، بينت القلعة بواسطة حجارة كبيرة جداً على شكل شبه مستطيل مشذبة من الوجه مصنوعة من البازلت، حيث تبدو القلعة من حيث عمارتها مشابه للعمارة الرومانية المتأخرة، كما لم يستخدم أي ملاط أو أي مواد رابطة بين الحجارة التي بنيت منها القلعة.

 

كما يوجد للقلعة عدة بوابات أهمها الباب الذي يقع في الجهة الغربية من السور الخارجي، حيث يتميز بميله نحو الجنوب ويظهر ساكفاً بطول يصل إلى 230 سم ، كما يوصلنا هذا الباب إلى ممر عريض نوعاً ما، كما توجد حول ممرات القلعة المساكن التي تصطف على الجوانب مشكلة شبكة، ويعد هذا الأسلوب من البناء نظام معماري قديم كان شائعاً في تلك المنطقة في فترات تاريخية بعيدة.

 

ولازالت إلى حد الآن بعض من بقايا الجدران ظاهرة داخل القلعة كما وجد بقايا لخندق يعمل على الفصل بين الهضبتين مما ساعد في زيادة تحصين ومتانة القلعة، ومازالت هذه القلعة شاهدة على عراقة الفترات التاريخية التي مرة على تلك المنطقة عبر العصور.

المصدر
موسوعة العمارة الإسلامية في مصر/تأليف الدكتور محمد حمزة إسماعيل حداد/الطبعة الأولىدراسات في العمارة العثمانية/تأليف الدكتور عبد الله عطية عبد الحافظ/الطبعة الأولىالعمارة الإسلامية في أوروبا العثمانية/تأليف الدكتور محمد حمزة إسماعيل حداد/2002 ميلاديعمارة المساجد العثمانية/ تأليف زين عابدين/الطبعة الأولى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى