الهندسةهندسة العمارة

معبد فيلة

اقرأ في هذا المقال
  • معبد إيزيس في فيلة
  • كشك نيكتانيبو (Kiosk Of Nectanebo)
  • معبد حتحور في الفيلة (Temple Of Hathor At Philae)

معبد فيلة (Philae Temple)

يقع معبد فيلة في جزيرة فيلة الموجودة في منتصف نهر النيل في بحيرة الناصر، ولقد تم نقل المعبد من مكانه في جزيرة فيلة إلى موقعه الجديد في جزيرة أجيليكا بعد بناء السد العالي، خوفاً من غرق المعبد بسبب فيضانات نهر النيل، وبعد فيضان بحيرة ناصر، نقل فريق رئيسي متعدد الجنسيات في اليونسكو فيلة وعدد من المعابد الأخرى التي تنتشر على ضفاف بحيرة ناصر، ويمكن رؤية الجزيرة الأصلية المغمورة تتلخللها الأعمدة الفولاذية المستخدمة في عملية النقل.


في العصور المصرية القديمة كانت فيلة مركز عبادة الإله إيزيس، في القرن الثالث قبل الميلاد، ويعد الإله إيزيس من أعظم الآلهة المصرية، حيث كانت يعبد أيضاً من قبل الرومان واليونان، وتم بناء معبد في الجهة الشمالية من معبد فيلة من قبل اللإمبراطور قيصر، وذلك لتقديس الألهة إيزيس.


مع دخول الديانة المسيحية لمصر، تم بناء العيديد من الكنائس، وانتشار الدين المسيحي، تحولت قرى فيلة إلى قرى مسيحية يتوسطها معبد فيلة.

معبد إيزيس في فيلة

على الرغم من وجود العيديد من المعابد والمباني في فيلة، إلا أن معبد إيزيس هو الأكبر، وربما الأكثر شهرة، تم بناء هذا المعبد لتكريم الإلهة إيزيس، وكان هذا آخر معبد تم بناءه على الطراز المصري الكلاسيكي، بدأت أعمال البناء في حوالي عام 690 قبل الميلاد، وكانت آخر البؤر الاستيطانية التي تعبد فيها الإلهة، استمرت عبادة إيزيس حتى عام 550 قبل الميلاد.

الملامح الرئيسية لمعبد إيزيس

عند بوابة بطليموس الثاني يقف أسدين من الجرانيت الوردي أمام البوابة الأولى، ويوجد اثنتين من المسلات المصنوعة من الجرانيت الوردي، هذه المسلات مهمة لأن الهيروغليفية الموجودة على قاعدة المسلات تمت مقارنتها بحجر رشيد، وكان لهاد دور مهم في فك رموز الأبجدية المصرية.


على الصرح الأول يوجد نقوش وفيرة ل إيزيس، على سيبل المثال، على البرج الشرقي من البوابة الأولى يصور ديونيسوس على أنه يمسك أعداء مصر، وهنالك مشهدان واحد لفرعون وهو يقدم تاجه لحورس ونفتس، والمشهد الثاني لوحد من الفراعنة يقدم البخور لإيزيس وحورس.


ويوجد في معبد إيزيس منزل الميلاد، وهو من السمات الشائعة في المعابد البطلمية، يصور منزل الميلاد في معبد إيزيس، حورس ( ابن إيزيس) كصقر يرتدي تاجاً مزدوجاً، ويصور زوجة إيزيس وهي تحمل حورس حديث الوالدة بين ذراعيها، هنا أجرى الملك طقوس والدة ابنه حورس.


وفي المحطة المركزية لمعبد إيزيس، يتم تخصيص الماميسي (منزل الولادة) لحورس (ابن ايزيس)، أما الصرح الثاني يؤدي إلى قاعة الأعمدة.

كشك نيكتانيبو (Kiosk Of Nectanebo)

عبارة عن قاعة ذات أعمدة، تحتوي على 14 عموداً، جدران هذا الدهليز مزينة بنقوش للملك، يضحي بالعديد من الأشياء للآلهة، ترتبط جدران الكشك بأعمدة حتحور وتعلوها منحوتات من الخشب.

معبد حتحور في الفيلة (Temple Of Hathor At Philae)

بناه بطليموس السادس، ويتكوّن معبد حتحور من قاعة من الأعمدة، زينت القاعة بنقوشات تصور تكريم إيزيس وحتحور بالمهرجانات، وأيضاً صورت مشاهدات تبين تقديم الهدايا لإيزيس، في معبد حتحور في الفيلة شرب المصريون القدماء وأكلوا ورقصوا على الموسيقى التي عزفها بيس ( قزم إله الفكاهة والرقص والموسقى).

المصدر
lonelyplanetAncient Egypt Onlinebritannica

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى