أمثال عالميةحكم وأقوال

كل شيء بخير إذا انتهى بخير – All’s well that ends well

اقرأ في هذا المقال
  • أصل مثل "كل شيء بخير إذا انتهى بخير"
  • قصة مثل "كل شيء بخير إذا انتهى بخير"

هناك الكثير من العظماء والمشاهير والحكماء، قالوا عبارات وأقوال وحكم عن الدنيا والحياة، مليئة بالحكم والعبر، ليتعلم منها الأسخاص ويتعضون بها في حياتهم العملية والعلمية.

أصل مثل “كل شيء بخير إذا انتهى بخير”:

هو مثل إنجليزي مأخوذ من مسرحية ساخرة للكاتب الشهير شكسبير، وهي من المسرحيات التي أثارت جدلاً واسعاً؛ لأنه لم يتم تصنيفها على أنها مسرحية ساخرة (كوميدية)، أم مسرحية مأساوية، وقد كُتبت في النصف الأخير من الحياة المهنية لشكسبير، ما بين العامين 1601 – 1608م، وقد كانت من المسرحيات الأقل تأدية على المسرح لشكسبير.

قصة مثل “كل شيء بخير إذا انتهى بخير”:

تم في أحد الأيام القديمة استدعاء يونغ كونت بيرترام من مدينة روسيلون إلى الحكم في فرنسا، فجاء معه ابنه بيرترام مصاحب له، فقد شغل يونغ هذا المنصب حتى وفاته، وكانت هناك شابة من الطبقة الدُنيا تدعى هيلينا، يعمل والدها طبيب في إحدى مستشفيات المدينة، أُشعل الحب داخلها لابن الملك، فذهبت لوالدته وأخذت تشرح له عن مدى حبها له، حيث اقترحت والدته أن تشارك الفتاة حبها مع ابنها.

وفي أثناء محاولات الفتاة في جذب انتباه بيرترام، مرض والده وأجبر على السفر خارج البلاد لتلقي العلاج المناسب، وفي هذه الأثناء جمعت الفتاة ما لديها من مال وقامت بشراء تذكرة؛ للذهاب مع الملك والاعتناء به، وحيث كانت تقدم كل الاهتمام والعناية للملك، طلبت منه أن تجلب له الدواء الذي يشفيه، وهو من صنع والدها الطبيب؛ مقابل أن تختار لها عريساً من طرفه، فوافق الملك فاختارت ابنه.

وافق الملك وشكرها على ما قدمته له، ثم استدعى الملك ابنه وطلب منه الزواج بهيلينا، لكنه رفض لتدني طبقتها، قام الملك بتوبيخه وأجبره على الزواج بها، فوضع الشاب شرطاً، بأن لا يضع الخاتم في إصبعه إلا إذا حملت بطفل منه، فوافقت سريعاً.

وبعدها ذهب بيرترام للمشاركة في الحروب الإيطالية في إيطاليا، وبعد فترة قصيرة، لحقت هيلينا به، فاكتشفت أنه يقوم ببناء علاقة مع فتاة أخرى، تدعى ديانا بنتٌ لأرملة في إيطاليا، حيث كان باني تلك العلاقة منذ ذهابه للمشاركة في الحرب؛ الأمر الذي أدى إلى إلغاء العلاقة بين بيرترام وهيلينا، فرجعت هيلينا مسرعةً إلى بورسيلون كاتمة غيضها وقهرها.

وبينما استعد الجيش الفرنسي للعودة إلى فرنسا، تلقى بيرترام نبأ وفاة هيلينا، فعاد إلى روسيلون فوجد الحداد والحزن على موت هيلينا بما في ذلك الملك.

المصدر
كتاب أمثال إنجليزية بالعربية - مجلة الكتب العربيةكتاب أمثال ومقولات - حمدي عثمان - 2020كتاب أمثال إنجليزية بالعربية - الماستركتاب قاموس الأمثال الإنجليزية - محمد عطية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى