الرعاية الاجتماعيةعلم الاجتماع

أساليب الرعاية الاجتماعية في البيئة الاجتماعية

اقرأ في هذا المقال
  • أساليب الرعاية الاجتماعية في البيئة الاجتماعية.
  • أهمية البيئة الاجتماعية في الرعاية الاجتماعية.
  • مبادئ البيئة الاجتماعية في الرعاية الاجتماعية.
  • استراتيجيات البيئة الاجتماعية في الرعاية الاجتماعية.

أساليب الرعاية الاجتماعية في البيئة الاجتماعية:

 

قد يدخل البشر أوقاتاً صعبة للغاية مع التدهور والتدمير المحتمل للعالم الطبيعي المستدام، بشكل جماعي قد نواجه تحولاً أساسياً في القيم، بأن المجتمع يمكن أن يكون في المراحل الأولى من بناء دولة بيئية كمهنة ذات تركيز معلن منذ فترة طويلة على الشخص في البيئة، قد يتوقع من الرعاية الاجتماعية أن تلعب دوراً قيادياً في مراحل التخطيط لأي حالة بيئية جديدة ومع ذلك فقد تمّ التزم الصمت بشكل عام إزاء هذه التهديدات الخطيرة لرفاهية الإنسان واستمرار وجوده.

 

أهمية البيئة الاجتماعية في الرعاية الاجتماعية:

 

ينصب تركيز ممارسة الرعاية الاجتماعية على التفاعلات بين الأشخاص والأنظمة في البيئة الاجتماعية، بهدف استعادة التوازن داخل الأنظمة الاجتماعية المباشرة حيث كان هناك بعض الاضطراب، بناء على هذه الأسس تم إنشاء نمط في الرعاية الاجتماعية السائدة حيث ستتحول البيئة إلى بيئة اجتماعية مع اختفاء البيئة المادية تماماً لن يتم تقديم أي مبرر أو تفسير مناسب، وكان التبديل بشكل عام غير ملحوظ أو غير معترف به.

 

تحتاج الرعاية الاجتماعية إلى تحليل شامل للهياكل الدقيقة والمتوسطة، والكلي لسياقات موارد ومشاكل الأفراد والمجتمعات، عواقب الأزمات البيئية ونقص الموارد الطبيعية لها تأثير أقوى على الأشخاص الأكثر ضعفاً، الرعاية الاجتماعية كمهنة هي جزء من النظام الصناعي الحديث الذي يدمر البيئة لذلك يجب تسليط الضوء على العلاقة بين البيئة المعيشية ورفاهية الإنسان من وجهة نظر التنمية المستدامة، وهو مفهوم شامل يوفر أداة مفاهيمية لدراسة الروابط بين البيئة والإنسان.

 

يجب أن يكون الأخصائيون الاجتماعيون مسؤولين عن مشاركة معارفهم وخبراتهم في فرق متعددة التخصصات، لتعزيز نموذج مجتمع عادل اجتماعياً وديمقراطياً.

 

الرعاية الاجتماعية مدعوة للدفاع عن مجموعات ومجتمعات الأشخاص المستضعفين، والبيئات الضعيفة ضد الاستغلال الاقتصادي على المستويين المحلي والعالمي، وإدانة عمليات السياسة الاجتماعية التعويضية التي لا تؤدي إلا إلى تخفيف المشكلات قصيرة الأجل.

 

مما يؤدي في المستقبل إلى الحفاظ على نفس المشاكل أو مشاكل جديدة من الضروري تحليل مفهوم الجوار البيئي في تدخل الرعاية الاجتماعية برؤية متعددة من خلال نهج التمكين حيث تكون المجتمعات، وشركاؤها مؤلفين مشاركين في عملية تشاركية للبناء الجماعي لنماذج التنمية المتكاملة والتنمية المستدامة.

 

مبادئ البيئة الاجتماعية في الرعاية الاجتماعية:

 

لطالما ارتبطت الرعاية الاجتماعية بالإطار المفاهيمي الاجتماعي لتعزيز حقوق الإنسان والدفاع عنها، تعمل البيئة الاجتماعية وحقوق الإنسان على تحفيز وإضفاء الشرعية على عملها في تعزيز التكامل الاجتماعي، مما يؤدي إلى التحول والتغيير إن التفكير في البيئة كحق عالمي يعني إدراك أنها مرتبطة في وقت مبكر بالرعاية الاجتماعية.

 

إنها تلك العمليات التي تطور الشخصية من خلال التعديلات التي يتم إجراؤها بوعي الفرد بيئته الاجتماعية بما في ذلك البيئة الطبيعية والمادية التي لها علاقات تأثير متبادلة على حياة الإنسان البيئة المادية لها جوانبها الاجتماعية تصبح جزءاً من البيئة الاجتماعية.

 

بأن المشاكل البيئية مرتبطة بالمشاكل الاجتماعية والتفاوت الاجتماعي، والتغيرات الاجتماعية اعترفت الرعاية الاجتماعية بالبيئة كعنصر مهم في سياق الحياة البشرية، وذكر بوضوح أن المكان الذي يعيش فيه الناس يؤثر على رفاههم.

 

والحفاظ على الطبيعة والإسكان والتخطيط، والتدخل المجتمعي هي تحديات حاسمة للرعاية الاجتماعية الهيكلي والوقائي في ممارسة الأخصائيين الاجتماعيين للعمل من أجل التخفيف من العواقب البشرية للبيئة العالمية، فإن أحد المؤشرات هو أن العوامل البيئية مرتبطة بصحة الناس ورفاههم في مجال تعزيز العدالة البيئية والبحث عن الإنصاف في تقاسم الموارد بأن البيئة الاجتماعية هي محور العلاقات المترابطة بين البيئة الاجتماعية والاستدامة.

 

استراتيجيات البيئة الاجتماعية في الرعاية الاجتماعية:

 

إن المجتمعات في السياقات الضعيفة اجتماعياً في ظل تدخل عام قائم على نموذج متكامل، ومستدام للتدخل المجتمعي في إطار إنشاء برامج الجوار المتكاملة والمدرجة أيضاً في سياسة المدن والشراكات من أجل التجديد الحضري والاجتماعي، والتي تهدف إلى التأهيل المتكامل للأحياء، بناء على استراتيجية الاستدامة البيئية والكفاءة البيئية التي تؤدي إلى إنشاء أحياء بيئية.

 

تستلزم هذه الاستراتيجية إعادة التحول الحضري والبيئي من خلال إنشاء وإعادة تشكيل البنى التحتية القائمة واعتماد تقنيات جديدة للكفاءة البيئية، بالإضافة إلى تدابير للترويج الاقتصادي والاجتماعي، والثقافي لتعزيز التماسك والتكامل الاجتماعي.

 

يعتبر بعض المستجيبين أنه من المهم اكتساب مهارات جديدة ورؤية نقدية وإبداع بالإضافة إلى الموقف الانعكاسي والقدرة على تقديم مدخلات للرصد متعدد التخصصات من أجل تمكين تدخل أكثر للنظر في تصميم تدابير الرعاية الاجتماعية العمل الجماعي والتواصل والقدرة على حشد الموارد وتعزيز مشاركة المواطنين، والشركاء في جميع المجالات.

 

هو أيضاً جزء من المهارات المطلوبة للتدخل المستمر والفعال، يعتقد البعض الآخر أن حقيقة أن الأخصائيين الاجتماعيين من خلال تدريبهم يتخلصون من الأدوات التي تسمح لهم بالنظر إلى الواقع على أنهم خبراء في الكل يمكن أن يكون لها مكانة ملحوظة في المساهمة في التغيير، كما يشيرون إلى التواضع ليكونوا قادرين على النظر إلى أخطائهم كميزة أساسية للتطوير المهني.

 

إن التفكير في منطق الاستدامة الموجود في الأحياء البيئية، يتجاوز متطلبات العصر الجديد إنه مطلب أخلاقي للتنمية المحلية المتكاملة والمستدامة، هي وسيلة لتعزيز التنمية الاجتماعية والبشرية التي تمكن من ظهور مجتمعات أكثر استدامة قادرة على تلبية احتياجاتهم الفورية واكتشاف وإيقاظ مهنتهم المحلية، وتطوير إمكاناتهم الخاصة ليكونوا جزءاً من الحل وبالتالي المساهمة في الاستدامة البيئية للمجتمعات الأكثر ضعفاً.

 

المصدر
إتجاهات حديثة في الخدمة الاجتماعية، ابراهيم عبد الرحمن رجب، 1999الخدمة الاجتماعية والعولمة وتحديات العصر، ابراهيم عبد الرحمن رجب، 2000موسوعة نهج الممارسة المتقدمة للخدمة الاجتماعية، احمد محمد السنهوري، 2007الممارسة العامة منظور حديث في الخدمة الاجتماعية ، جمال شحاته، 2008

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى