الخدمة الاجتماعيةعلم الاجتماع

أهمية السمعة الحسنة في المؤسسات الخيرية

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي السمعة الحسنة في المؤسسات الخيرية؟
  • ما أهمية السمعة الحسنة في المؤسسات الخيرية؟

ما هي السمعة الحسنة في المؤسسات الخيرية؟

السمعة الحسنة: هي مجموعة من الآراء والحقائق والانطباعات المتكونة عن الإنسان، أو المجموعات البشرية، وهي هدف استراتيجي من أهداف المؤسسة، وفي حال امتناع المؤسسة عن العمل من أجل تشكيل سمعة حسنة عنها لدى الآخرين، فإننا نرى أنَّ سمعتها تتشكل بشكل عفوي وفوضوي.

ما أهمية السمعة الحسنة في المؤسسات الخيرية؟

لا بدّ من الاستغاثة بخبراء العلاقات العامة للعمل على إنشاء سمعة جيدة؛ ﻷنَّه في حال تَمتُّع المؤسسات الخيرية بسمعة سيئة؛ فإنَّها ستضر بمشاريعها الخيرية، ﻷنَّ الاستجابة مرتبطة بردود أفعال الساحة المعنية على المعلومات، التي تشكل لديهم تصور عن السمعة التي تحظى بها الجهة المعنية لديهم.

ويجب أن لا ننسى أنَّ السُّمعة الحسنة للمؤسسة الخيرية مرتبطة بأنشطتها، ومشاركاتها في الحياة الاجتماعية، حيث تبرز أهمية العلاقات العامة، كسلسلة من الأعمال قائمة من خلال بناء صلات متبادلة مبنية على نجاحات الجهة المعنية، ومدى إسهامها في حياة المجتمع، وعلى سبيل المثال، استثمار جزء من داخلها للبحث العلمي الذي يؤدي إلى تحسين نوعية الخدمات، وتوجيهه نحو برامج اجتماعية وخيرية وهو عملها الأساسي، ممَّا يُحقق فوائد كبيرة لها.

المصدر
تنمية الموارد البشرية والمالية في المنظمات الخيرية، سليمان بن علي العلي، 2005.اﻹشراف في العمل مع الجماعات، محمد شمس الدين أحمد، 1997.القيم الخاصة بالعمل بالجمعيات اﻷهلية، رسمي عبد الملك رستم، 2005.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى