التاريخعلم الاجتماع

أين قامت الحضارة البابليّة؟

اقرأ في هذا المقال
  • 1- أشهر ملوك البابليين.
  • 2- الملك حمورابي.
  • 3- الملك نبوخذ نصر الثاني.
  • 4- أشهر إنجازات الملك حمورابي.
  • 5- أشهر إنجازات الملك نبوخذ نصر الثاني.
  • 6- طبقات المجتمع المحلي.
  • 7- أشهر معالم الحضارة البابلية.
  • 8- النظام الإقتصادي في الحضارة البابلية.
  • 9- اللغة البابلية.
  • 10- الديانة البابلية.

البابلية تعني (بوابة الآلة) وأطلق عليها الفُرس “بابروش” دولة بلاد مابين النهرين. عُرفت قديمًا ببلاد سومر. وكانت تقع بين نهري دجلة والفرات.

ظهرت الحضارة البابلية بين القرنين الثامن عشر والسادس عشر قبل الميلاد. وكانت تعتمد بلاد بابل على مواردها على الزراعة

أُطلق على البابليين هذا الإسم نسبةً إلى عاصمتهم بابل التي كانت تعني وسط العراق وجنوبه، ومن أشهر الملوك البابليين (حمورابي) وجاءت شُهرته لكونه مُشرّع القوانين المُختلفة التي أصدرها في مجموعة واحدة عُرفت بإسم شريعة حمورابي.

واستطاع الملك حمورابي ضم بلاد جنوب الرافدين إلى مُلكه، فأصبحت بابل في عهده أشهر مدينة في التاريخ.

أشهر ملوك البابليين:

1- الملك حمورابي.

2- الملك نبوخذ نصر الثاني.

ومن أشهر إنجازات الملك حمورابي:

  • نشر الأمن والعدل.
  • إنشاء المعابد.
  • الإهتمام بالريّ والزراعة.
  • سن القوانين والتشريعات (شريعة حمورابي).

ورثق البابليون أسلافهم السومريين في الكتابة المسماريّة على الرُقم الطينيّة في أماكن خاصة وحفظوها في مكتبات احتوت على إنتاج ضخم من الكُتب، ونُظمت بطريقة جيدة، وكان هذا في عهد حمورابي في القرن الثامن عشر قبل الميلاد أي عصر ازدهار الكتابة.

ولم يكد يمضي على وفاة الملك حمورابي عشر سنوات حتى تعرضت بابل للغزو من قبل الحثيين وهم من الشعوب غير السامية الذين جاءوا من آسيا الصُغرى فخربوا بابل وتركوها مسرحًا للفوضى حتى جاء الأشوريون.

وقد نشأت دولة بابل مرة أُخرى بعد الأشوريون ولكن سُميت هذه المرة (حضارة الدولة البابلية الثانية-الكلدانيون)

بعد أن استطاع الملك نبوخذ نصر الكلداني من إسقاط الدولة الأشوريّة بمُشاركته بالحلف الذي أخضع بلاد الرافدين إلى حكمه فعمروا مدينة بابل وأعادوا مجدها.

ومن أهم إنجازات الملك نبوخذ نصر الكلداني:

  • بنى برج بابل والحدائق المُعلقة التي اعتُبرت من عجائب الدنيا السبع.
  • وسع مملكته حتى شملت سوريا.
  • سيّر حملات حربيّة إلى فلسطين.
  • تمكّن من القضاء على اليهود وسباهم إلى بابل عام 586ق.م.

طبقات المجتمع المحلي:

1- الطبقة الأرستقراطية:

وهي الطبقة الراقية، والتي عُرفت بإسم “لاميلو” الذين لهم سيادة المُجتمع.


2- الطبقة الموكينو:

هم الفقراء والمساكين من الأحرار الذين يعملون بجميع المهن. وفقدوا جميع الحقوق التي تتمتع بها الطبقة الأستقراطية.


3- طبقة واردوم:

وهم أسرى الحرب والذين وُلدوا بالرق، وكان لهم حق التملك وإدارة بعض الأعمال واقتراض المال. وكان للنساء الحرائر التملك. وكان الاباء هم من يختاروا الأزواج لبناتهم. وهي طبقة الرقيق.

أشهر معالم الحضارة البابلية:

1- بوابة عشتار: وهي قلعة تاريخية رائعة. وعشتار باللغة العبرية هي نور الصباح، وهي ربة الحبّ والحرب. وتميزت هذه القلعة بالطراز الفخم، والروعة في التصميم.

2- حدائق بابل المُعلقة: هي إحدى عجائب الدنيا السبع. وتمّ بناءها في القرن السابع قبل الميلاد على يد الملك نبوخذ نصر الثاني، وكان الهدف من بناء هذه الحدائق إهدائها إلى زوجته، ليُعبر لها عن حُبه.

3- لوحة التشريعات لحمورابي: وهي لوحة يتم كتابة التشريعات والقوانين عليها المستند عليها من البابليين. وكان على رأسها حفر الملك حمورابي الذي استقى القوانين من الإله.

4- أسد بابل: وهو تمثال ضخم مصنوع من البازلت، وتم نحته أيام الحيثيين.

النظام الإقتصادي في الحضارة البابلية:

ازدهرت الزراعة وقد قامت بمجهودًا كبيرًا وعملًا دقيقًا من أجل تحسين المحصول الزراعي ليسدوا حاجات البابلين المعيشية.

فقد شقوا القنوات لإيصال المياه اللازمة لري محاصيلهم الزراعية مثل القمح والكتان والسمسم والشعير.

وقد إهتموا بتربية الماشية والطيور. أما التجارة فقد اعتمدوا على المُبادلة ونظام المُقايضة. وكانت تشتمل المُبادلة على تبادُل العبيد والبضائع والعقارات.

وفتحوا الطُرق واستطاعوا حمايتها من أجل تسيير القوافل التجارية.

اللغة البابلية:

كانت لُغتهم ناتجة عن إمتزاج حضارة الأُمويين والحضارات القديمة في العراق، فعُرفت اللغة الأكدية، واستخدمو الخط المسماري في التدوين،

وكانت اللهجة الأمورية هي اللهجة المُستخدمة والتي كانت مُرتبطة باللغة الأكدية. ونستدل على ذلك من أسماء الأعلام التي وردت بكثرة في النصوص الأكدية.

وعُرفت اللغة البابلية التي تنتمي إلى أقدم لغة في العالم وهي لغة الوثائق السياسية والإقتصادية. وقد نضجت في عهد حمورابي.

وكان الأدب في الحضارة البابلية استمرارًا لثقافة ما بين النهرين التي سيطرت عليها الأسطورة والملاحم، ومنها ملحمة جلجامش التي تدور حول فكرة الخلود. وتميّز الأدب البابلي بالحكمة الأخلاقية والتربوية، والموعظة والقصص الديني.

الديانة البابلية:

عرفت بابل وآشور عدد من الآله منذ نشوء السلالة البابلية الأولى وحتى سقوط بابل ومن هذه الآله:

  • الإله العلي آنو.
  • الإله إنليل.
  • الإله إنكي.

المصدر
1- علم المرجعيات . محمد علي العناسوة . عمان : دار الياقوت . 2001 .2- فراس السواح ، موسوعة تاريخ الأديان . الطبعة الأولى . 2004 .3- أحمد محمد عوف ، موسوعة حضارة العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى