الخدمة الاجتماعيةعلم الاجتماع

استراتيجيات بناء الصورة الذهنية في المؤسسات الخيرية

اقرأ في هذا المقال
  • استراتيجيات بناء الصورة الذهنية في المؤسسات الخيرية.

استراتيجيات بناء الصورة الذهنية في المؤسسات الخيرية:

  • الجانب الإداري: من خلال الهيكل الإداري الجيد المعتمد على أنظمة الإدارة الحديثة، ومسؤولية الأشخاص وأسلوب اتخاذ القرار، وتوظيف الكفاءات البشرية المتمكنة والخبيرة والمخلصة، والاعتماد على الموظفين والتقليل ما يمكن من المتعاونين.


    وأيضاً تطوير الكفاءة الإنسانية إدارياً ومهنياً وسلوكياً كل حسب مكانته، والانتفاع الكثير من أساليب عمل الجمعيات الخيرية الغربية، في تكوين الصورة الإيجابية في مجتمعاتنا، ونقل واستنساخ ما هو ملائم للبيئة المحلية.

  • النشاط: من خلال الشفافية في العمل، والوضوح الكامل في الأنشطة، ولا يعني هذا معرفة كل شيء لكل شخص، ولكن وضوح النظام والأعمال، والتخصص في النشاط الخيري وألا يكون عمومياً جداً، سواء في منطقة النشاط، أو مكونات النشاط؛ ﻷن التنوع الشديد في الأعمال، يوقع المراقب في حيرة وقد يتردد في الحكم غلى الجمعية؛ لصعوبة التأكد من جميع هذه الأنشطة وإمكانية التنفيذ.


    وأيضاً نشر الإحصاءات الدورية عن الأنشطة المنفذة، وإصدار التقارير الدورية عن الأعمال، والعقبات والإنجازات والخطط القادمة، ونشر الميزانيات السنوية لذوي العلاقة، والموقف المالي الفصلي والنفقات والاحتياجات.

  • العلاقة مع الغير: من خلال الزيارات الشخصية العامة، وقادة الرأي بغرض التعريف بالمؤسسة، وفعالياتها ومحاولة الاستفادة من هذه الشخصيات في تكوين صورة حسنة لدى العامة، والاستفادة من المناسبات العامة والتجمعات الكبيرة المحلية على وجه الخصوص، لعرض أنشطة الجمعية ودورها من خلال المعرض أو الكلمات.


    والتنظيم أيضاً مع الجهات الخيرية الأخرى خصوصاً الموجودة في نفس المكان، من أجل التحرك الجماعي، والعمل ضمن استراتيجية مشتركة لتكوين الصورة الذهنية الإيجابية عن الكل؛ ﻷن الصورة السلبية عن أحدها قد تنعكس على البقية.

  • الإعلام: من خلال الإصدارات من مجلة دورية فصلية على الأقل، تهتم بشؤون العمل الخيري وأعمال الجمعية وبعض التقارير المعلوماتية، وشريط الإنجازات من إنتاج تلفزيوني، يصدر كل عام يُعرف بالمؤسسة وأعمالها وإنجازاتها السنوية ويتميز بالمهنية الجيدة ويخاطب العقل ويحرك العاطفية.


    وأيضاً موقع انترنت حيث يتضمن الموقع أرشيف الجهة الخيرية، ووسيلة الاتصال السهلة مع الآخرين ومصدراً جديداً للأخبار والنشاطات، والموقع يجب أن يحدث يومياً أو أسبوعياً على الأقل؛ ليضمن متابعة معقولة من الزوار، والإعلانات التجارية، حيث رغم تكلفتها العالية إلا أنها مهمة جداً للتواصل مع شرائح من المجتمع يصعب الوصول إليهم.

المصدر
القيم الخاصة بالعمل بالجمعيات اﻷهلية، رسمي عبد الملك رستم، 2005.اﻹشراف في العمل مع الجماعات، محمد شمس الدين أحمد، 1997.تنمية الموارد البشرية والمالية في المنظمات الخيرية، سليمان بن علي العلي، 2005.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى