التاريخعلم الاجتماع

الأمويون قبل الإسلام

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي السلالة الأموية.
  • سلطة الأمويين في قريش.

ما هي السلالة الأموية؟

 

السلالة الأموية (العربية: بَنُو أُمَيَّةَ ، مكتوبة بالحروف اللاتينية: بني أمية، أشعلها “أبناء أمية”) أو الأمويون (الأمويون)، كانت الأسرة الحاكمة للخلافة الإسلامية بين (661) و (750) وما بعد ذلك من إسبانيا الإسلامية بين (756) و (1031)، في فترة ما قبل الإسلام، كان الأمويون عبارة عن عشيرة ذات صيت وسمعة من قبيلة قريش الموجودة في مكة المكرمة، والأموين يرجعون أو ينحدرون من أمية بن عبد شمس.

 

على الرّغم من المعارضة الكبيرة التي قام بها الأمويون لدولة النبي محمد، اعتنق الأمويون الإسلام قبل وفاة النبي محمد وحدث ذلك في عام (632)، أحد أفراد العائلة الأموية، وهو عثمان بن عفان، أصبح الخليفة الراشدي الثالث بعد النبي محمد في(644-656)، بينما قام أعضاء آخرون من العائلة الأموية بشغل مناصب مختلفة.

 

أحد هؤلاء الأشخاص، هو معاوية بن سفيان أو كما يعرف بمعاوية الأول وهو مؤسس الدولة الأموية، قام بخوض الحرب الأهلية الإسلامية الأولى التي حدثت في عام (661) وأسس الخلافة الأموية وأعلن مدينة دمشق العريقة، الموجودة في سوريا كعاصمة للدولة الأموية، كان هذا بمثابة بداية الحكم للدولة الأموية، وكانت أول دولة تتبع نظام الوراثية في تاريخ الإسلام ، والوحيدة التي حكمت العالم الإسلامي بأكمله في ذلك الوقت.

 

سلطة الأمويين في قريش:

 

كان الأمويون، أو بنو أمية، عشيرة من قبيلة قريش الموجودة في مكة المكرمة، التي قامت بالهيمنة على مكة في عصر ما قبل الإسلام، اكتسبت قبيلة قريش مكانة مرموقة بين القبائل العربية من خلال قيامها بعملية حماية الكعبة والمحافظة عليها، والتي كانت في ذلك الوقت تعتبر من قبل العرب المشركين إلى حد كبير في جميع أنحاء شبه الجزيرة العربية ملاذهم الأكثر قدسية.

 

كان أحد رجال قبيلة قريش، عبد مناف بن قصي، الذي كان يعيش حتى النصف الأخير من القرن الخامس، استنادًا إلى مكانته في تراث الأنساب، كان عبد مناف مكلفًا بعملة صيانة وحماية الكعبة وحجاجها.

 

كانت هذه الأدوار قد نقلت إلى أبنائه عبد شمس وهاشم وآخرين، كان عبد شمس والد أمية، ويعد أمية سلف الأمويين أي “جدهم الأكبر” خلف أمية عبد شمس كقائد (قائد زمن الحرب) للمكيين.

 

كان هذا المنصب على الأرجح منصبًا سياسيًا عرضيًا أشرف شاغله على توجيه شؤون مكة العسكرية في أوقات الحرب بدلاً من قيادة ميدانية فعلية، وقد ثبت أنّ هذا مفيد حيث كان الأمويون اللاحقون معروفين بامتلاكهم مهارات تنظيمية سياسية وعسكرية كبيرة.

 

المصدر
الدولة الأموية: والأحداث التي سبقتها ومهدت لها ابتداءً من فتنة عثمان 1985، صفحة 12 موسوعة سفير للتاريخ الإسلاميّ، الجزء الثاني «العصر الأموي»، ص9. دار سفير، سنة 1996. التاريخ الإسلامي - 4 -: العهد الأموي 1982، صفحة 248-249 الدروس المستفادة من فتوحات معاوية (الجزء الأول). لعلي محمد الصلابي، موقع هدى الإسلام. تاريخ النشر: 05-10-2008. تاريخ الولوج: 01-04-2012. "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 1 أبريل 2012.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى