التغير الاجتماعيعلم الاجتماع

الاتجاه الراديكالي في علم اجتماع المرأة

اقرأ في هذا المقال
  • الاتجاه الراديكالي في علم اجتماع المرأة

يُعد الاتجاه الراديكالي اتجاه حديث نسبياً في المجتمعات الأوروبية والأمريكية، وقد ظهر في فترة الستينات مع ظهور الحركات النسوية، وبدأ في الانتشار وبجذب اهتمام الكثير من المهتمين والدارسين في العلوم الاجتماعية.

الاتجاه الراديكالي في علم اجتماع المرأة:

ظهر الكثير من الدراسات والكتابات الراديكالية التي صدرت أغلبها عن الباحثين والدارسين من العلماء الإناث، التي أطلق عليها الدراسات النسوية الراديكالية، ويُعد الاتجاه الراديكالي من الاتجاهات الرئيسية التي لها أهمية واضحة وذلك بسبب الثورة التي أحدثتها الكتابات والمقالات التي كتبت عن مشاكل المرأة.


سواء كان ذلك على المستوى الاجتماعي أو على مستوى الدعوة والمطالبة بتحرير المرأة من خلال الجماعات التي انتشرت حول العالم وبشكل خاص في أوروبا وأمريكا أثارت هذه الكتابات والدراسات التوجهات على علم الاجتماع نفسه ووجهت إليه الكثير من الاتهامات منها:


1- وجود نقص في البيانات والدراسات التي اهتمت في الحياة والمشاكل التي تتعلق بالنساء في المجتمعات بشكل عام وهذا النقص يؤدي بالضرورة إلى وجود التباس في فهم المشكلات بشكل صحيح.


2- كما أن الدراسات والبحوث العلمية التي تتعلق بالمرأة أجريت على المشاكل الاجتماعية والانحرافات التي حدثت بسبب المرأة ونسيان ما تعاني منه المرأة من مشكلات اجتماعية.


3- أكدت أغلب الدراسات والأبحاث على تقسيم العمل بين الرجل والمرأة وعلى المشاكل التي نتجت عن هذا الموضوع وتداخل الأدوار التي تقوم بها المرأة في المنزل والعمل.


4- كما قامت الكتابات الراديكالية بتوضيح انحياز علم الاجتماع في المجتمعات الأوروبية والأمريكية تجاه الرجل وقامت بعض الدراسات بالإشارة إلى أن العلم الأمريكي من خلال النظريات المتعددة التي قدمها قد قامت على مساندة ودعم الرجل.


ونتيجة ذلك انطلقت مجموعة من الأبحاث والدراسات والكتابات من قبل المهتمين بالاتجاه الراديكالي الحديث من خلال التأكيد على تحيز أغلب الدراسات التقليدية، وذلك من أجل الكشف عن القناع الأيديولوجي وراء هذه الدراسات وبالتالي جاء الرفض على أغلب هذه الدراسات الراديكالية لهذه المسلمات والفرضيات التي قدمتها الأبحاث والدراسات التقليدية الأوربية والأمريكية.


وأن أساس تقسيم العمل والقيام بتوزيع الأدوار بين الرجل والمرأة هو الأساس الذي ينطلق منه التمييز بين الرجل والمرأة، وبالتالي تبقى القوة والسيادة في داخل المجتمع من نصيب الرجل وفي المقابل الخضوع والتبعية من قبل المرأة وأن أصحاب الاتجاه الراديكالي عندما طالبوا بالحرية من أجل المرأة و تخليص المرأة من كل أشكال الظلم والقهر الذي يقع عليها.

المصدر
مدخل الى علم الاجتماع،محمد عبدالهادي،2002مقدمة في دراسة علم الاجتماع،ابراهيم عثمان،2010علم اجتماع المرأة،احسان الحسن،2008علم اجتماع المرأة،ليلى عبدالوهاب،2006

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى