الخدمة الاجتماعيةعلم الاجتماع

الالتزامات المشتركة لحالات اللاجئين طويلة الأمد

أجمع اجتماع سنة 2008 لمناقشة المفوض السامي مجموعة كبيرة ومختلفة من فئات المصلحة، مما لهم دور أساسي في إيقاف حالات اللاجئين طويلة الأجل، ومعرفة سببها وحلها، وللانتفاع من هذه الفرصة المهمة التي لا يوجد لها مثيل، كما تدعو المفوضية السامية كافة الفئات المشاركين إلى دراسة المتطلبات المشتركة المرغوبة من جميع أعضاء المجتمع الدولي إذا كان لا بدّ من إنجاز تلك الغايات.

 

الالتزامات المشتركة لحالات اللاجئين طويلة الأمد

 

الالتزام بالعمل السياسي

 

طبقاً لنظامها الرئيسي المفوضية السامية هي مؤسسة غير سياسية بشكل تام، ومع ذلك فالبيئة التي تقوم فيها المفوضية هي بيئة سياسية بشكل حاد، تتصف بالمنافع التنافسية والأيديولوجيات المتنازعة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، فغالباً ما تتكوّن حالات اللاجئين طويلة الأمد وتتواصل لمدة طويلة بسبب عدم النجاح في حل مثل هذه التفاوتات بأسلوب صحيح وبأسلوب تقدّر حقوق الإنسان.

 

ويمكن أن تمد الأنشطة الإنسانية للمفوضية السامية قدرات المجتمع الدولي لمعرفة إيجاد حل لمسببات السياسية لأوضاع اللاجئين طويلة الأجل وآثارها، ففي بعض الأوضاع يبسّط الوجود الحيادي للمفوضية الاتصالات والمفاوضات بين أطراف الشقاق، وعن طريق قدراتها لضمان الحقوق والالتزامات لمخيمات اللاجئين، كانت المفوضية بإمكانها على إدراك المخاطر التي تواجه المواجهات العسكرية، وبالتالي إمداد عمليات صنع الأمن والسلام، من خلال قدراتها وإمكانياتها إلى الحد من أن يتورط هؤلاء اللاجئين في أنشطة اضطراب للاستقرار والتي قد تعرقل البحث في إيجاد الحلول.

 

الالتزام بالتضامن الدولي وتقاسم الواجبات

 

إن الأغلبية الكبرى لحالات اللاجئين طويلة الأجل موجودة في المجتمعات النامية، التي يجتهد الكثير منها لتوفير الحاجات الرئيسية لأفراد المجتمع، وفي داخل هذه البلدان، فإن أغلبية اللاجئين يتواجدون في العديد من الأوقات في الأماكن البعيدة عن المدينة وغالباً في الأماكن غير المستقرة الحدودية ذات الأنشطة الاقتصادية المعينة، والبنية الرئيسية الضعيفة ومستوى التنمية المنخفض.

 

يمكن في بعض الجوانب أن يكون لوصول اللاجئين وأماكن تجمعاتهم لفترة طويلة أثر إيجابي على تلك الأماكن، نشأة فرص اقتصادية جديدة لموطني البلد المضيف، وإتاحة خدمات مجتمعية متقدمة للأفراد المقيمين، وكذلك جذب الإمكانيات الإنسانية والقطاع الخاص التي ربما لا تكون متوفرة بدون ذلك.

 

المصدر
الأوضاع القانونية للاجئين العرب، جورج طعمه، 1969.الحماية الدولية للاجئين، دكتور حكيم العمري، 2020.الحماية القضائية للاجئين، صباح محمد جبر، 2019.حالات اللاجئين طويلة الأمد، حوار المفوض السامي حول تحديات الحماية، 2008.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى