التاريخعلم الاجتماع

الحضارة الفرعونية

اقرأ في هذا المقال
  • 1- نشأة الحضارة الفرعونية.
  • 2- آثار الحضارة الفرعونية.
  • 3- أشهر ملوك الحضارة الفرعونية.
  • 4- مجتمعات الحضارة الفرعونية.
  • 5- إنجازات الحضارة الفرعونية.

نشأة الحضارة الفرعونية:

هي حضارة مصرية قديمة جدًا لها تاريخ عريق ذاع صيته في العالم أجمع. وترجع إلى حوالي (4000)ق.م. حيث نشأت في مصر في الجزء الشمالي الشرقي من قارة إفريقيا. وقامت حدودها فوق ضفاف نهر النيل.

قامت هذه الحضارة على ضفاف وادي النيل الذي يُعتبر رمز الخصوبة والاستقرار بالنسبة لشعوب مصر القديمة وحتى الحديثة. وقد دونوا كتاباتهم على جدران القبور والمعابد والألواح الخشبية قبل أن يستخدموا ورق البردى الذي شاع وانتشر استخدامه منذ الأسرة الأولى في بداية الألف الثالث قبل الميلاد.

وتزامن قيامها مع توحيد الملك مينا لكل من مصر العليا والسفلى معًا. وعلى مرِّ ثلاث ألفيات عاشت مصر تطوُّراً كبيراً

وظهرت سلسلة من الممالك المُستقرة سياسيًا. وفترات غير مُستقرة نسبيًا. ثمَّ انتقلت البلاد إلى الإنحدار التدريجي؛ فاندثر حكم الفراعنة تمامًا بعد وقوع مصر تحت حكم الإمبرطورية الرومانية.

ويشير التاريخ إلى أنَّ الحضارة الفرعونية من أكثر الحضارات التي أورثت العالم إنجازات في تاريخ البشرية. وحققت نجاحًا ساحقًا في وادي نهر النيل نظرًا لوفرة مقومات الزراعة.

انصبَّ اهتمامهم بالزراعة وتربية الحيوانات والاستفادة منها، واهتم المصريون بالكتابة وبناء المباني العظيمة من قصور ومعابد وتماثيل للآله التي كانوا يعبدونها. وتركوا الكثير من الآثار التي لا زالت شاهدة على ازدهار حضارتهم مثل الأهرامات وأبو الهول.

آثار الحضارة الفرعونية:

1- الأهرامات:

وهي من أعظم آثار الحضارة الفرعونية تمَّ بناؤها في منطقة الجيزة منذ (2500عام) وتمَّ تصنيفه ضمن عجائب الدنيا السبع. وتمَّ بناؤها في عهد حكم الأسرة الرابعة وهم ثلاث أهرامات ( خوفو وخفرع ومنقرع) وتحتوي هذه الأهرامات على ممرات سرية ومدافن لملوك الحضارة المصرية القديمة.

2- اللابرنت:

وهو معبد بجانب هرم هوارة الشهير، وهو أحد الرُّموز الفرعونية.

3- أبو الهول:

وهو تمثال حجري شكله غريب ومُميَّز تمَّ بناؤه على هيئة أسد دلالة على القوة، ورأس إنسان دلالة على الحكمة والحنكة والذكاء. وهو في منطقة الأهرامات بالجيزة. وبُني أثناء حُكم خفرع.

4- أبو سمبل:

وهو معبد ملئ بأجمل حكايات الفراعنة. والرسوم والنحت الموجود داخل المعبد شاهد قوي على الحضارة الفرعونية وما كان يحدث من أحداث وحكايات. وهو دليل ملموس على جمال الفن المعماري والهندسة الفرعونية.

5- معبد رمسيس الثاني:

تم بناؤه في القرن الثالث عشر قبل الميلاد. حيثُ تمَّ نحته بالجبال.

6- مدينة أبو مينا:

وهي مدينة مسيحية قديمة تقع غرب مدينة الإسكندرية وتحتوي على قبر القديس مارمينا، وتحتوي على عددٍ من الكنائس والأديرة المسيحية والمشاغل الأثرية.

7- تمثال توت عنخ آمون:

وهو من أشهر التماثيل التي تفصح عن ملوك الحضارة المصرية القديمة. وهو أحد ستَّة تماثيل صُنعت من الحجر الرَّملي ونُسبت للفرعون المصري توت عنخ آمون.

أشهر ملوك الحضارة الفرعونية:

1- الملك خفرع: أحد مشاهير الحضارة الفرعونية وصاحب الهرم الثاني وينتمي إلى رابع أسرة فرعونية حاكمة التي عاصرها الملك خوفو.

2- الملك زوسر: وهو صاحب هرم سقارة وأحد ملوك ثالث أسرة فرعونية حاكمة.

3- الملك توت عنخ آمون.

4- الملك أخناتون.

5- الملك خنم آمون حتشبسوت.

مجتمعات الحضارة الفرعونية:

الطبقة الأولى:
أغلب سكان البلاد من المزارعين، وهم يُشكلون الشريحة الأكبر في البلاد؛ وبالرَّغم من ذلك إلّا أنَّ الدولة تضع يدها وتمتلك كل الأراضي الزراعية والمُنتجات، ويُمكن أن تعود ملكية الأراضي للأُسر النبيلة.

وعاشت الشعوب في ظل الحضارة المصرية القديمة بظلم وتجبُّر كبير حيث كانت الدولة تفرض ضريبة العمل على المزارعين فقط، وتوظفهم في مشاريع الرَّي والبناء بنظام السُخرة.

الطبقة الثانية:
وهي الفئة الأرقى والذين يحتلون مكانة رفيعة وهم الفنانين والحرفيين، وكانوا يخضعون لسيطرة الدولة مُباشرة. إلّا أنَّهم يمتهنون الوظائف في معابد الدولة. ويتقاضون رواتبهم من خزينة الدولة.

الطبقة الثالثة:
وهي الطبقة العُليا في المُجتمع الفرعوني. وهم الكُتّاب والمسؤولون. وسُميت بطبقة التنورة البيضاء، حيث كانت ترتدي الملابس البيضاء للدلالة على مكانتهم المرموقة.

إنجازات الحضارة الفرعونية:

الفن:
اخترع الفراعنة الكتابة الهيروغليفية وتتكون أبجديتها من أربعة وعشرين حرفاً وتميَّز المصريون بالكتابة على ورق البردى. واشتهروا بحبهم للموسيقى واستعمالها في احتفالاتهم العامَّة والخاصَّة وصلاتهم ودفنهم الموتى. كما اشتهروا باستخدام الحِلي التي تميَّزت بالدقة العالية في التصميم.

الطِّب:
تحتوي بردية إيبرس على (87) وصفة طبية لعلاج أمراض القلب والعيون والجلد والمعدة والشرايين والنساء. وتحتوي بردية أدوين على معلومات عن العمليات الجراحية، وإصابات الجروح وتعرض (48) حالة مرضية تبدأ بتعريفها، ثمَّ وصف الأعراض، ثمَّ إعطاء الرأي الطبي، ومن ثمّ طريقة العلاج.

المصدر
1- ماهر جويجاتي ، مصر القديمة ، دار الفكر، ط 1 1992 .2- محمد العناسوة . علم المرجعيات . عمان : دار الياقوت . 2000 .3- سعد عبدالله الضبيعان . مكتبة الإسكندرية القديمة ، لمحة تاريخية " العصور" مج 4 ،ج1، 1989 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى