الخدمة الاجتماعيةعلم الاجتماع

الخدمة الاجتماعية وتنظيم العمل النقابي

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم النقابات العمالية.
  • أهم المجالات التي تقدمها الخدمة الاجتماعية لنقابات العمالية.
  • أهم الشروط الواجب توافرها في النقابات العمالية.

تقدم الخدمة الاجتماعية خدماتها في مجال العمل النقابي من خلال نقابات مهنية أو اتحادات عمالية أو غير ذلك من المُسميات، ولكن نظراً ﻷن الموضوع الرئيسي هنا العمال، لذلك فإننا سنتحدث عن النقابات العمالية ودور الخدمة الاجتماعية فيها.

مفهوم النقابات العمالية:

عبارة عن جماعة من العمال تضمهم مهنة أو أكثر، وتهدف للدفاع عن مصالح اﻷعضاء ورعايتهم، وتملك النقابة حق التعبير عن رغبات العمال المُنضمين لها وآمالهم، وبالتالي تقوم بتحقيق أهداف اقتصادية واجتماعية وصحية وغيرها لهم.

هناك أنواع مختلفة من النقابات المهنية، فهنالك النقابات الحِرفية التي تضم العاملين في حِرفة واحدة، أو صناعية للعاملين في صناعة واحدة، وهكذا.


وفي الغالب تقوم هذه النقابات بوظائف متعددة منها: الوظيفة الاقتصادية والاجتماعية والصحية، ومساعدة العمال على حل مشاكلهم المختلفة والمتعلقة باﻷجور وساعات العمل، والدفاع عن مصالحهم.


والنقابات العمالية تشكل حسب القوانين المعمول بها في البلد الذي توجد فيه، ويمكن أن تُسمى نقابات أو اتحادات، وفي الغالب تُحدد أهدافها بموجب القوانين واﻷنظمة.

أهم المجالات التي تقدمها الخدمة الاجتماعية لنقابات العمالية:

  • توسيع نطاق العضوية: وذلك من أجل شمول أكبر عدد ممكن من العمال وتقويتها.

  • التوعية والتثقيف: تقوم النقابات بتقديم الخدمات التعليمية والتثقيفية، وخصوصاً في مجالات حقوق العمال والسلامة المهنية والثقافة العمالية بشكل عام.

  • النهوض باﻹنتاج: وذلك من خلال تدريب العمال، وتحديث التشريعات، وإدخال التحسينات على أدوات اﻹنتاج وبيئة المصنع.

  • الدفاع عن حقوق العمال: تقوم بإبداء الرأي في التشريعات العمالية والدفاع عن حقوق العمال المالية والصحية والتأمينات وغيرها.

  • تقديم خدمات الرعاية الاجتماعية والصحية والضمان الاجتماعي واﻹسكان والتعاون، وغير ذلك من الخدمات اللازمة للعمال وأسرهم.

  • خدمات البيئة والمجتمع المحلي وذلك برفع المستوى الاجتماعي والاقتصادي للمجتمع المحلي.

أهم الشروط الواجب توافرها في النقابات العمالية:

  • وجود عدد من العمال يمكنهم تكوين نقابة، وبالطبع يعود ذلك للقوانين واﻷنظمة التي قد تسمح أو لا تسمح بتكوين النقابات العمالية، وشروط تأسيسها، واﻷعداد المطلوبة، واﻷهداف.

  • اشتغال العمال بمهنة واحدة أو مهن مترابطة، حيث أن النقابة تقوم أصلاً من أجل الدفاع عن مصالح العمال، وبالتالي يُفترض أن تكون مصالحهم مشتركة.

  • قيام النقابة بالعمل لصالح اﻷعضاء عن طريق الدفاع عن مصالحهم، والتعبير عن رغباتهم، والعمل على رفع مستوياتهم المعيشية، وتقديم المساعدات اللازمة لهم في حالات المرض أو العجز أو الشيخوخة.

والأخصائي الاجتماعي يمارس أدواره من خلال النقابات العمالية كمرشد، ومساعد، وخبير، ووسيط، ومدافع، ويستطيع تحقيق أهدافه بعدة وسائل من أهمها: اللجان، والاجتماعات، والمؤتمرات، والزيارات، والمقابلات.

المصدر
علم الاجتماع المهني، زيدان عبد الباقي، 1978.الخدمة الاجتماعية المعاصرة، عبد العال، 1986.الخدمة الاجتماعية العمالية، عدلي عيسى، 1963.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى