الرعاية الاجتماعيةعلم الاجتماع

الرعاية الاجتماعية كاستراتيجية للسيطرة على الأمراض في النسب البشرية

اقرأ في هذا المقال
  • الرعاية الاجتماعية كاستراتيجية للسيطرة على الأمراض في النسب البشرية.
  • طرق الرعاية الاجتماعية للسيطرة على الأمراض في النسب البشرية.
  • جوانب الرعاية الاجتماعية للسيطرة على الأمراض في النسب البشرية.
  • نماذج الرعاية الاجتماعية للسيطرة على الأمراض في النسب البشرية.

الرعاية الاجتماعية كاستراتيجية للسيطرة على الأمراض في النسب البشرية:

 

تم تطوير وتقديم الرعاية الاجتماعية في السلالة البشرية، وكان هناك مقدرة حديثة على تعديل تطور الأمراض من خلال مجتمعاتهم، ومن المحتمل أن يكون لها آثار بعيدة المدى على تطور كل من مسببات الأمراض وجهاز المناعة البشري، ويؤدي تقديم الرعاية الاجتماعية إلى تغيير أنماط انتقال المرض بشكل كبير، عن طريق زيادة الاتصالات بين الأفراد المصابين والمعرضين للإصابة، وبالتالي اختيار مسببات الأمراض.

 

التي من شأنها أن تنتقل بشكل فعال من خلال أنماط الاتصال الجديدة، وفي نظام المناعة المتخصص في تقديم الرعاية الاجتماعية، وتقديم الرعاية التعاونية للأفراد المرضى يشير إلى أنه تطور كاستجابة للظروف التي حدثت فقط في سلالة الإنسان.

 

إن سلالة الإنسان قد طورت مجموعة فريدة من السمات المعرفية والاجتماعية التي يحتمل ارتباطها، بعد أن تباعد أشباه البشر عن بقية رتبة الرئيسيات زاد حجم الدماغ في النسب البشرية، وقدرات الأسلاف على التعلم الاجتماعي، وأدت إلى ثقافة تراكمية أكبر وتكنولوجيا معقدة بشكل متزايد، والتحول إلى التربية التعاونية يُعتقد أنه اختيار للتغييرات النفسية، بما في ذلك زيادة التعاطف والقدرة على فهم الحالات العقلية للآخرين، والتعاون المفرط.

 

يظهر هذا العمل أنه يجب الاعتراف بالتعرف على المرض باعتباره معقداً معرفياً ومستقلاً عن الإدراك الاجتماعي، بالإضافة إلى دمج الإشارات متعددة الحواس من الشبكات الحسية المعنية، فإنها تتضمن معالجة فائقة باستخدام هذه المعالجة والمسارات المعرفية، وتوفير أدلة واضحة على أن الاعتراف بالمرض يتطلب المعالجة الإدراكية المعقدة متعددة المستويات، لهذا الأسباب تم الاقتراح أن التعرف على المرض هو عنصر مهم وغير معترف به سابقاً في السمات الاجتماعية والمعرفية المرتبطة بزيادة التعقيد الاجتماعي في جنس الإنسان.

 

طرق الرعاية الاجتماعية للسيطرة على الأمراض في النسب البشرية:

 

إن تطور الرعاية الاجتماعية من خلال شبكات موجودة مسبقاً مثل شبكات الأقارب (القرابة) تدعم الكثير من العلاقات الاجتماعية في المجتمع، وهي العمود الفقري للشبكات التي من خلالها يهتم المجتمع بالطوائف، تشير الأدلة النظرية والنمذجة، إلى أن فوائد اللياقة الشاملة لرعاية الأقارب المرضى تخفف بعض تكاليف تقديم الرعاية الاجتماعية، مما يجعلها استراتيجية مستقرة تطورياً.

 

جوانب الرعاية الاجتماعية للسيطرة على الأمراض في النسب البشرية:

 

يتم تصور الذكاء على أنه قدرة عامة على معالجة المعلومات بكفاءة مع وجود قدرات معرفية أكثر، تحديداً مثل التعرف على الأمراض والتعلم الاجتماعي كونها جوانب من الذكاء، يتم استخلاص الذكاء من التوزيع الطبيعي مع ذكاء الأم، كمتوسط ​​وانحراف معياري، وبالتالي يتغير ذكاء السكان بمرور الوقت اعتماداً على ما إذا كان الأفراد ذوي ذكاء مرتفع أو منخفض يتكاثرون بسرعة أكبر.

 

يتوقف جميع مقدمي الرعاية الاجتماعية، باستثناء الشريكين والمؤثرين عن تقديم الرعاية الاجتماعية عندما تتجاوز التكاليف والفوائد التي يتم التعبير عنها مخاطر المرض وعدوى الفرد المصاب ومعدل وفيات المرض، ومعدل الشفاء عندما يتلقى الفرد الرعاية الاجتماعية، يقلل من عدوى الفرد ويقلل من احتمالية الموت ويزيد من احتمالية الشفاء.

 

عندما يقدم العديد من الأفراد الرعاية الاجتماعية لنفس الشخص المريض، يمكن لمقدمي الرعاية الاجتماعية تعلم مهارات إضافية مع كون التعلم من وظائف الذكاء وتوفير الغذاء والماء والمساعدة في النظافة، والحماية مع التخفيضات ذات الصلة، يمكن لكل فرد مريض تلقي كل نوع من الرعاية الاجتماعية مرة واحدة لكل إصابة، ولكن لا يحتاج الأفراد إلى تلقي جميع أنواع الرعاية الاجتماعية للتعافي.

 

إذا لم يقم الشخص المريض بتلقي كافة أشكال الرعاية الاجتماعية في فترة زمنية واحدة وظل مصاباً في الفترات الزمنية التي تلحقها فقد يقوم بتلقي أنواعاً إضافية من الرعاية الاجتماعية، إذا تم توسيع شبكة تقديم الرعاية الخاصة به عن طريق النمو السكاني، أو إذا تعلم مقدمو الرعاية الاجتماعية مهارات جديدة، أو إذا قام مقدمو الرعاية الاجتماعية الذين فشلوا سابقاً في التعرف على المرض لاحقاً.

 

يعتبر التعرف على المرض شرط أساسي لتقديم الرعاية الاجتماعية والتعلم الاجتماعي لمهارات إضافية، لذا فإن زيادة الذكاء تشير إلى الاختيار الإيجابي لتقديم الرعاية الاجتماعية، حدث هذا فقط في المجتمعات الصغيرة القائمة على الأقارب، يشير الانخفاض في الذكاء الذي لوحظ في جميع الأنظمة الاجتماعية الأخرى إلى الاختيار ضد تقديم الرعاية الاجتماعية، أنتجت المجتمعات الصغيرة القائمة على الأقارب اختياراً إيجابياً؛ لأن تقديم الرعاية الاجتماعية في ظل هذه الظروف أدى إلى كبت انتشار المرض.

 

يوضح أن (95٪) لانتشار المرض في النظام الصغير القائم على الأقارب، يتداخل مع فترات الثقة لنظام الرئيسيات القاعدية، ويتناقض هذا مع منحنيات المعاملة المرتبطة بالزوج غير المباشر، حيث يكون انتشار المرض أعلى منه في النظام الأساسي في المجتمعات الكبيرة، يشير هذا إلى أنه مع تطور النظام الاجتماعي البشري، فإن الأمراض التي تقدم الرعاية الاجتماعية محدودة من الانتشار إلى ما بعد الانتشار الذي يحدث في نظام الرئيسيات القاعدية.

 

نماذج الرعاية الاجتماعية للسيطرة على الأمراض في النسب البشرية:

 

أظهر نموذج الرعاية الاجتماعية الفعال أنه عند إنشاء رعاية ذو فعالية، تصبح شبكات تقديم الرعاية الاجتماعية مرنة بشكل أكبر في للسيطرة على المرض في المعاملة الاجتماعية غير المباشرة والشبكات القائمة على الأقارب، إن تقديم الرعاية الاجتماعية في الأنظمة الاجتماعية القائمة على الترابط الاجتماعي والتبادلية غير المباشرة والقريبة من كل مرض مكبوت، ينتشر إلى مستويات مماثلة لنظام الرئيسيات القاعدية، كما يتضح من فترات الثقة المتداخلة للغاية التي تنتجها الأمراض الخفيفة عبر الأنظمة الاجتماعية.

 

يحاكي نموذج الرعاية غير الفعالة صعوبات تأسيس تقديم الرعاية الاجتماعية في مجتمع يوفر رعاية غير فعالة أثناء الخضوع لعمليات الإدخال المتكررة لأمراض جديدة، في كل مرة يقدم فيها الوكيل الرعاية الاجتماعية كانت قيمة فوائد الرعاية عبارة عن رقم عشوائي؛ نظراً لأن معايير المرض تحدد كيفية تقدم المرض في المجتمع، فقد تم إنشاء أمراض جديدة من خلال تعيين أرقام عشوائية لمعلمات المرض لأنه؛ كان هو المكان الذي توقعنا أن يحدث فيه تقديم الرعاية الاجتماعية في جميع النظم الاجتماعية.

 

المصدر
إتجاهات حديثة في الخدمة الاجتماعية، ابراهيم عبد الرحمن رجب، 1999الخدمة الاجتماعية العولمة وتحديات العصر، ابراهيم عبد الرحمن رجب، 2000موسوعة نهج الممارسة المتقدمة للخدمة الاجتماعية ، احمد محمد السنهوري، 2007الممارسة العامة منظور حديث في الرغاية الاجتماعية، جمال شحاته، 2008

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى