العادات والتقاليدعلم الاجتماع

العادات والاحتفالات في الهند

اقرأ في هذا المقال
  • المهرجانات الهندية الغريبة

المهرجانات الهندية الغريبة:

مهرجان تهوكم: وهو مهرجان احتفالي يقام بشكل سنوي حيث يقوم به سكان جنوب الهند، ويعملوا على ربط أجسادهم بالأسلاك التي تكون حادة، ويتم العمل على رفعهم إلى الأعلى.

وقد تم حضور هذا النوع من المهرجانات لعدد كبير من رجال الحكومة الهندية وبعض من رجال منظمات حقوق الإنسان العالمية، لما قد تسبب به من الأذى الجسدي وأحياناً قد يؤدي إلى الموت لأحد المحتفلين، ولكنها ما تزال هذه العادة غير قادرين على القضاء عليها بشكل كلي في بلاد الهند.

مهرجان الثيران الهائجة: يحتفل سكان جنوب الهند عند حلول موسم الحصاد لديهم، من خلال القيام على إطلاق الثيران الهائجة بين جموع الناس المتواجدة، وهذا تقليد خطير قد يتسبب بموت الكثير من المشاركين في الحفل، وقد تم العمل على حظره ونفيه قانونياً، إلا أنه رغم ذلك لا زال منتشراً وبشكل كبير وخطير بين الناس.

الترانيم البوذية: وهو عبارة عن احتفال تقليدي يقوم فيه كل يوم أيّ بشكل مستمر في الأديرة والضواحي والقرى وتحديدًا تلك التابعة لمدينة لداخ الهندية، إذ يقبل الكهنة على ترديد تعاليم وعادات وفلسفة بوذا على هيئة مجموعات، ومن المتكرر بالذكر أن الشعب الهندي قد عمل على إضافة هذا التقليد المنتشر عام 2012 إلى قائمة اليونسكو الذي يختص في التراث الثقافي.

مهرجان المشي على النار: يقام هذا المهرجان في كل سنة المتمثل في المشي على النار، الذي يمتد هذا المهرجان في فتره من الزمن ما بين شهري تشرين الأول/ أكتوبر وتشرين الثاني/ نوفمبر، والذي يقوم فيه الذكور بتأدية طقوس هذا المهرجان التي تُعدّ دليلاً على إيمانهم الشديد والعميق، وذلك يكون من خلال المشي حافياً على الفحم المشتعل الحارق، حيث أنهم يضعون على رؤوسهم إناء من الحليب أو الماء.

مهرجان عبادة الثعابين: يحدث في هذا المهرجان أن يقوم بعض الهنود بالتقرب من الثعابين خلال مهرجان يعقده الهنود مرة واحدة في كل عام، يقومون بتقديم لها الحليب والحلويات المتنوعة والزهور العديدة؛ طلباً للأمن والسعادة، حيث أنه قد تكون بعض هذه الثعابين مصنوعة من الخشب أو الحجر أو الذهب أو الفضة، وقد تكون هذه الثعابين حقيقيّة.

مهرجان هولي: هو أحد المهرجانات التي تقام عند الهنود لغرض استقبال الربيع، ويُعدّ هذا المهرجان من أكثر المهرجانات صخباً وتلطخاً بالألوان في الهند، إذ يقوم مجموعة من الحضور برمي بودرة الصبغة الملونة مصاحباً لها رش المياه، بالإضافة إلى ذلك الرقص والعزف في الشوارع، حيث يُعدّ هذا المهرجان بالنسبة لهم تقليداً هندوسياً.

مهرجان كيرالا: يقام هذا المهرجان كل عام في موسم الحصاد عند الهنود، إذ يعمل فيه المشاركين الهنود على قرع الطبول وتقديم عرض رقصة النمر، وهي عبارة عن حركات متفاوته وقوية يؤديها الرجال، بعد أن يقوموا بالرسم على بطونهم وجه النمر بالألوان، ويقال إنّ هذه الرقصة تعود الى تقليد يعود إلى ما يقارب 200عام.

المصدر
موجز تاريخ العالم/ المؤلف محمد غريب جودةتاريخ واسط/ المؤلف أسلم بن سهل الرازياثار البلاد/ المؤلف القزويني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى