العادات والتقاليدعلم الاجتماع

الليبرالية المتعددة للثقافات عند كاميلكا

اقرأ في هذا المقال
  • الليبرالية المتعددة للثقافات عند كاميلكا

الليبرالية المتعددة للثقافات عند كاميلكا:

 

قام العالم كاميلكا على إثبات كافة الأمور التي توضح مجموعة من الحقوق الثقافية التي تختص بالمجموعات المتوافقة تلك التي تعمل على تشجيع كافة الأمور التي تختص بالقيم ذات الأبعاد الليبرالية التي تتوجه بدورها إلى الحرية والمساواة ما بين الأفراد، كذلك قام العالم كاميلكا على توضيح مجموعة من الأمور التي يتمكن من خلالها الأفراد عملية الربط ما بين الحرية والمساواة مع وجود حقوق الجماعات.

 

كذلك لا بد لنا من المعرفة التامة بما قد فسره العالم كاميلكا بالأمور التي تبين أن الثقافة المجتمعية تعمل على إتاحة كافة الفرص التي تبرز الطرق التي تحقق الحرية الثقافية التامة، كذلك قام العالم كاميلكا على توضيح السبب الرئيسي وراء أهمية الثقافة المجتمعية في التهميد للوصل لأمر الحرية التامة، من خلال مجموعة من العوامل التي توفر كافة السبل للأفراد التي تكون مناسبة لتلبية كافة اختياراتهم واحتياجاتهم.

 

وقد برزت الليبرالية المتعددة للثقافات عند العالم كاميلكا من خلال تواجد مجموعة مختلفة من الثقافات ذات المعاني المجتمعية، وتعتبر هذه الثقافات من الأمور المهمة لتواصل أمور الحياة، وتتم هذه الثقافات من خلال تواجد مجموعة من الظروف ذات الأبعاد الاجتماعية، تلك الأبعاد التي يعتبر وجودها مهم جداً في اتخاذ الافراد القرارات وصنعها أيضاً.

 

كذلك قام العالم كاميلكا بتوضيح الليبرالية المتعددة للثقافات، باعتبارها أمر يستحال تواجده إلا عند تواجد مجموعة من الظروف الاجتماعية التي تعمل على توضيح مدى ترابط الثقافات ذات الأبعاد المجتمعية التي تعود بالمنفعة على الأفراد، ولا بد لنا من المعرفة التامة بالحجة التي اتخذها العالم كاميلكا التي تقوم بدورها على وجوب حماية الثقافات ذات الابعاد المجتمعية؛ ذلك لأنها تشجع كافة القيم ذات الأبعاد الثقافية بشكل مستقل، وهذا التشجيع يكون قائم عى إعطاء القيم سياق ثقافي معين.

 

ولا بد لنا من المعرفة التامة بما يخص الأقليات من وجهة نظر العالم كاميلكا تلك التي احتوت على مجموعة من الخصوصيات اللغوية التي تختص بها جماعات معينة، وقد عبر العالم كاميلكا بصورة غير عادلة عن الأمور التي تختص باللغات الرسمية القومية التي يمكن اعتبارها الأساس في عملية قيام الثقافات الرسمية.

 

المصدر
آثار البلاد وأخبار العباد، أبو يحيى القزويني، 2016تريخ واسط، اسلم بن سهل الرازيموجز تاريخ العالم، هربورت جورج ويلز، 2005دول العالم حقائق وارقام، محمد الجابري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى