علم الاجتماعملوك وأمراء

الوالي موسى بن علي بن رباح

اقرأ في هذا المقال
  • الوالي موسى بن علي بن رباح.

روى موسى بن علي الأحاديث عن والده وعن ابن شهاب الزهري وحبان بن أبي جلبة ويزيد بن أبي حبيب ومحمد بن المنكدير ويزيد بن أبي منصور، أما من قام بالرواية عنه فهم الليث بن سعد وأسامة بن زيد الليثي ويحيى بن أيوب وسعيد بن عبد الرحمن الجمحي وابن لهيعة وعبد الحميد بن جعفر وسفيان بن حبيب البصري وسعيد بن سالم القداح ويحيى بن أيوب.

 

الوالي موسى بن علي بن رباح:

 

هو أبو عبد الرحمن موسى بن علي بن رباح اللخمي، فقيه مسلم ومحدث ووالي مصر في عهد أبي جعفر المنصور من عام 155 هجري (772) ميلادي إلى 161 هجري (778) ميلادي، ولد موسى في أفريقيا سنة 89 هجري (708) ميلادي، كان أبوه علي بن رباح اللخمي أحد رواة الحديث ومن العمّال الأمويين.

 

في شوال عام 772 ميلادي فوض والي مصر محمد بن عبد الرحمن التجيبي موسى بسبب مرضه، بعد وفاته عينه الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور على مصر وحكم عليها ست سنوات وشهرين تقريباً، حيث وضع على شرطته أبو الصهباء محمد بن حسن الكلبي وفي دولته عندما خرج أقباط مصر ضده وتجمعوا بالقرب من رشيد عام 773 ميلادي، أرسل موسى قوة عسكرية فقاتلوهم حتى هزموا وقتلهم.

 

كان موسى بن علي يسير إلى المسجد وفي يديه الشرطي وحاملاً رمح، إذا نصب الشرطي الحد بين يديه قال له موسى: “ارحم أهل البلاد”، كان يحدث ويكتب للناس عنه، أزاله أبو عبد الله محمد المهدي عام 161 هجري ومات عام 163 هجري في الإسكندرية.

 

روى موسى الأحاديث عن وكيع بن وهب ابن المبارك ووهب بن جرير وابن مهدي وأبو نعيم وأبو عبد الرحمن المقري، كما روى عن عبد الله بن صالح الكاتب وروح ابن صلاح بن سيابة الموصلي وزيد بن عبد الرحمن الموصلي ومحمد بن سنان العوقي وطلق بن السماح وبكر بن يونس بن بكر والقاسم بن هاني بن نافع العدوي رجل أعمى.

 

وثق أحمد بن حنبل ويحيى بن معين والعجلي والنسائي بموسى بن علي وقال أبو حاتم الرازي عن موسى: “كان رجلاً صالحاً يتقن حديثه لا يزيد ولا ينقص”، كما قال عنه شمس الدين الذهبي: “الإمام الأمين الأمير العظيم العادل وكيل أراضي مصر”، رواه مسلم بن الحجاج وأصحاب السنن الأربعة.

 

 

المصدر
صدر الإسلام والدولة الأموية، محمد عبد الحي ملوك العرب، أمين ريحاني أدب صدر الإسلام، واضح الصمد الدولة العربية في صدر الإسـلام، عبد الحكيم الكعبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى