اقرأ في هذا المقال:

حلف مناهضة الكومينترن: هي اتفاقية تم عقدها في عام 1936 ميلادي بين ألمانيا النازية والإمبراطورية اليابانية ومن ثم ضم عدد من الدول إلى الاتفاقية وكانت تلك الحملة موجهة ضد الشيوعية والاتحاد السوفيتي.

 

حلف مناهضة الكومينترن

 

عند توقيع الاتفاقية كانت اليابان تسعى في أنّ تحول حلف الكومينترون إلى تحالف قوي ضد الاتحاد السوفيتي، كما كان الاتحاد السوفيتي يسعى إلى نفس الشي تقريباً، كما تم عقد اتفاقية سرية وكانت تسعى إلى تحديد عمل مشترك بين اليابان وألمانيا والتي تسعى إلى أعمال ضد الاتحاد السوفيتي ومن ثم انضمت إيطاليا إلى الحلف وخاصة كان هناك تقارب فكري بين ألمانيا والاتحاد السوفيتي وكان الحلف يمشي في خطى الدول الغربية وخاصة بريطانيا.

 

في شهر من عام 1939 ميلادي أخذت اليابان بالبعد عن ألمانيا وخاصة بعد توقيع معاهدة عدم التعدي على ألمانيا على الاتحاد السوفيتي، وفي عام 1940 ميلادي تم استبدال ألمانيا مناهضة الكومنترن بالاتفاق الثلاثي وكانت الولايات المتحدة الأمريكية هي المهدد الرئيسي في تلك الاتفاقية وكانت عملية اختيار الأعضاء في حلف مناهضة الكومنترن بشكل شكلي، وفي عام 1941 ميلادي تم تجديد المعاهدة وتم ضم عدد من الأعضاء الجدد إلى الحلف.

 

حددت تلك المعاهدة السياسة المعتمدة بين اليابان وألمانيا والتي كانت تعمل في الأنشطة الشيوعية والتي كانت تسير بشكل مبدئي وتم السير فيها لمدة خمسة أعوام وتم فيما بعد التوقيع على بروتوكولات جديدة وكان ذلك بديلاً عن وزارة الخارجية الألمانية، أصدرت الحكومة اليابانية وحكومة الرايخ الألمانية قراراً بأنّ هدفها تفكيك الدول القائمة وتأسيس دول تتصف بالتسامح مع تدخل الشيوعية في الشؤون الداخلية للدولة مع عدم تعارض تدخلها في السلام الاجتماعي والداخلي في الدولة.

 

في عام 1936 ميلادي تم إصدار اتفاقية باللغتين الألمانية واليابانية وتم وضع الوقت المحدد لعقدها وتم الاتفاق على انّ تتمر الاتفاقية لمدة عشرة سنوات، تم الاتفاق في البداية بين ألمانيا واليابان على انّ يتم تشارك المعلومات بين ألمانيا واليابان، تم الموافقة من قِبل ألمانيا واليابان على أنّ تقوم السلطات الموافقة والسير والعمل على بنود الاتفاقية، كما أصدرت الحكومة الألمانية واليابانية بأنّ حكومة الاتحاد السوفيتي تعمل في مجال تحقيق أهداف الشيوعية، الأمر الذي دفعهم إلى الاتحاد.