الخدمة الاجتماعيةعلم الاجتماععلم الاجتماع الطبي

دور الأخصائي الاجتماعي في المراكز الصحية

تعد مهارة الخدمة الاجتماعية الطبية من المهارات المستحدثة في الخدمة الاجتماعية وهي تشمل تدريب الأخصائي الاجتماعي المختص في مهارة خدمة الفرد، وفي أغلب الأحيان للمختص في مهارة خدمة الجماعة بالمراكز الصحية أو المنشآت الصحية أو العيادات الشعبية، وذلك لكي يساند المرضى على الانتفاع من الخدمات الطبية المتفاوتة.

 

دور الأخصائي الاجتماعي في المراكز الصحية

 

يتميز دور الأخصائي الاجتماعي الطبي بمساندة المرضى وبالتحديد من الجوانب العاطفية والمشكلات النفسية التي يعاني منها المصاب في سقمه وعلاجه، فالمريض يفتقر إلى الرعاية ويعمل الأخصائي الاجتماعي الطبي على الرعاية بالمرضى، الرعاية العاطفية والرعاية الاجتماعية.

 

ولقد ظهر الاحتياج الكبير إلى الأخصائي الاجتماعي بالمراكز الصحية لكي يهتم بالجانبين الاجتماعي والنفسي، أما الطبيب واهتمامه فينصب على الجانب الفسيولوجي، وتعتبر الخدمة الاجتماعية في المجال الطبي بالمراكز الصحية أساساً رئيسياً في العلاج الطبي؛ نظراً للعمل المهم الذي يقوم به الأخصائي الاجتماعي في مساندته للطبيب والمسؤولين في الفريق الطبي المعالج؛ للتغلب على الصعوبات وحل المشكلات الاجتماعية وطيدة الارتباط بالمريض.

 

ويتبيّن ذلك في مساهمة الأخصائي الاجتماعي الطبي لإنجاز الغايات التالية، أولاً مساندة المريض للوصول إلى الشفاء التام بأسرع وقت ممكن، والتخلص من المشكلات التي يعاني منها المصاب، ثانياً نشر الوعي والتثقيف الصحي للوقاية من الأسقام، ربط المراكز الصحية بالمجتمع الخارجي ومؤسساته.

 

وهنا يأتي دور الأخصائي الاجتماعي بالمراكز الصحية من خلال ما يأتي:

 

1- عمل الأخصائي الاجتماعي على تنسيق قسم الخدمة الاجتماعية بالمراكز الصحية تنسيقاً يضمن حضور مواقع لمواجهة المرضى بحيث تضمن سرية البيانات.

 

2- عمل الأخصائي الاجتماعي على تنسيق الأعمال الورقية بما يسهل عملية الدخول وتخزين سجلات المرضى، كما له الحقية في إعطاء رأيه في تنسيق العمل وتهيئة الطرق التي تسيطر في نظام حضور المصاب كنظام المواعيد.

 

3- اتصال الأخصائي الاجتماعي بالأقسام المتنوعة بصورة مستمرة ومتابعة سير العمل والنظام.

 

4- مناقشة الأخصائي الاجتماعي المسؤولين في الاختصاصات المتباينة لإدراك ما يقابلهم من صعوبات وما يرغبون فيه من خدمات وعرضها على المسؤولين بعد الموافقة عليها.

 

5- عمل الأخصائي الاجتماعي على ربط كافة أقسام المركز الصحي ببعضها البعض لإنجاز غايات المركز.

 

6- عمل الأخصائي الاجتماعي على أن يعم حسن العلاقات الاجتماعية الطيبة بين رؤساء المراكز الصحية لتقديم الخدمة المرغوبة للمريض.

 

المصدر
اتجاهات حديثة في الخدمة الاجتماعية، إبراهيم عبد الرحمن رجب، 1999.الممارسة العامة منظور حديث في الخدمة الاجتماعية، جمال شحاته حبيب، 2008.الخدمة الاجتماعية والعولمة وتحديات العصر، إبراهيم عبد الرحمن رجب، 2000.موسوعة منهج الممارسة العامة المتقدمة للخدمة الاجتماعية، أحمد محمد السنهوري، 2007.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى