الإتيكيتعلم الاجتماع

كيفية تعلم فن الإتيكيت

اقرأ في هذا المقال
  • الإتيكيت في السلوك
  • كيفية تعلم فن الإتيكيت

الإتيكيت في السلوك:

 

ببساطة، يشير إتيكيت السلوك إلى القواعد التي تنطبق في سياق معين، بينما تتضمن الأخلاق إرشادات سلوكية أكثر عمومية، مثل احترام كبار السن وعدم المقاطعة عندما يتحدث شخص ما.

 

كما أن الأخلاق الحميدة هي انعكاس للشخصية وغالبًا ما تظل متشابهة عبر الثقافات، ومن ناحية أخرى، يختلف الإتيكيت اعتمادًا على ثقافة وعادات بلد معين ويجب أن تتكيف وفقًا لموقعك الجغرافي، فما هو فن الإتيكيت وكيفية تعلُمه؟

 

كيفية تعلم فن الإتيكيت:

 

1- قول شكرا لك لأي شخص لطيف:

 

عندما يمنحك شخص ما مجاملة أو يفعل شيئًا لطيفًا، فإن أفضل رد عليه هو عبارة بسيطة “شكرًا لك”، ويرجى أيضًا تذكر عبارات أخرى “من فضلك” و “عفواً” و “على الرحب والسعة”، وهي علامات أخرى على الأخلاق الحميدة.

 

2- متى يجب أن أبدأ بالأكل؟

 

إذا كنت جالسًا على طاولة، فانتظر حتى يتم تقديم الطعام للجميع، وحتى يبدأ المضيف في تناول الطعام، وعليك الانتباه عند تناول الطعام عدم إصدار أصوات أثناء مضغ الطعام، كما يجب أن تبقى جميع العناصر التي لا علاقة لها بالطعام بعيدة عن الطاولة، مثل المفاتيح والنظارات الشمسية وخاصة الهواتف.

 

3- اختيار الموضوع المناسب للحديث:

 

يجب عليك أن تختار موضوعاً مناسباً للحديث مع الشخص الآخر، كما يجب الانتباه من عدم فتح مواضيع خاصه بالشخص أو الحديث عن حياته الشخصية، وبالأخص عند وجود شخص غريب أو في اجتماعات العمل.

 

4- تقديم مجاملات حقيقية:

 

القاعدة الأساسية للأخلاق الحميدة هي العطاء، وعندما تقابل شخصًا ما، يمكنك دائمًا التفكير في مجاملة حقيقية مع اهتمامك به مثل قولك “مرحبًا” أو “كيف حالك؟” في أغلب الأحيان لا يكفي هذا، يجب أن تكون كريماً عند تقديم المدح الصادق، أو التحيات الحارة، أو التعاطف، أو كل ما هو مناسب لهذه المناسبة.

 

5- لا تكن مغرور أو صاخب:

 

عندما تكون في مكان مهذب، مارس دائمًا ضبط النفس والذوق الرفيع، ويجب أن يعكس صوتك وسلوكك وحتى ملابسك أناقة بسيطة، ولكن من فضلك لا تتفاخر بالإنجازات؛ لا يحتاج الشخص المهذب إلى الدعاية الذاتية؛ لذلك دع أفعالك تتحدث عن نفسها.

 

6- استمع قبل التحدث:

 

احترام الآخرين هو شرط حسن الخلق، فإن الاستماع للآخرين هو وسيلة لإظهار الاحترام، لذلك يجب عليك أن تكون مهتمًا بصدق بالآخرين؛ والتعرف على أسمائهم وتشجيعهم على التحدث عن أنفسهم.

 

7- تحدث بلطف وحذر:

 

قبل التحدث إلى الآخرين، فكر في التأثير الذي ستحدثه كلماتك، وتذكر أيضًا أن لغة الجسد (وضعيتك وسلوكياتك) هي في الواقع أكثر أهمية من لغة الكلمات.

 

8- لا تنتقد أو تشكو:

 

يجب تجنب السلبية بأيّ شكل من الأشكال، وتجاهل النميمة ولا تشارك إذا كنت لا تتفق مع الآخرين، فأفعل ذلك باحترام، وذلك نظرًا لأننا جميعًا بحاجة إلى الشعور بالراحة النفسية.

 

9- كن دقيق بالمواعيد:

 

نقدر قيمة الوقت، لك وللآخرين فإذا قمت بتحديد موعد، قم بالوصول في الوقت المحدد وإذا كان لا بد من أن تتأخر، فاتصل أولاً، ويجب مراعاة أن لا تصل مبكرًا للمشاركة الاجتماعية (هذا جيد في بيئة العمل) كما إن استمرار الوداع يسبب فقط الإحباط ويمكن أن يفسد الوقت المناسب وعادة ما يتم تقدير الخروج السريع والبسيط في الوقت المناسب.

 

10- لا تقم بإحراج الآخرين:

 

عدم استخدام الألقاب بين الأشخاص؛ لأن اللقب يمكن أن يكون غير مرحب به وهو عبارة عن عدم احترام، وفي المحادثة، لا تسأل أبدًا أسئلة محرجة حول العلاقات، مثلاً أن تسأل عن المبلغ الذي تم دفعه مقابل شيء ما.

 

المصدر
السلوك الاجتماعي للفرد، مأمون طربية،2012 مفهوم السلوك الاجتماعي، عبد الحسين الجبوريتشكيل السلوك الاجتماعي، عبد الهادي نبيل، 2011السلوك الاجتماعي للأسرة، مأمون طربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى