التاريختاريخ أوروباعلم الاجتماع

ما هو التاريخ الاقتصادي القديم للإمبراطورية الرومانية؟

اقرأ في هذا المقال
  • التاريخ الاقتصادي القديم للإمبراطورية الرومانية

اعتمدت الإمبراطورية الرومانية في اقتصادها على القطاع الزراعي بشكل كبير، حيث كان يرتكز اقتصادها على تجارة السلع مثل النبيذ والحبوب، وكما قامت بإنشاء الأسواق المالية من خلال هذه التجارة، وكما قامت بإنشاء المؤسسات المالية التي قدمت ائتمانات للاستخدام الشخصي والبنية التحتية العامة بشكل أساسي من خلال ثروة العائلة المالكة في الإمبراطورية الرومانية.

التاريخ الاقتصادي القديم للإمبراطورية الرومانية:

في بداية الإمبراطورية الرومانية أصبح الاقتصاد فيها نقدي بشكل شبه عالمي، حيث أنه كان يتم استخدام الأموال للتعبير عن أسعار السلع والديون، وقد تم تأسيس نظام مصرفي أساسي، وقد قام الأباطرة في الإمبراطورية الرومانية بإصدار عملة معدنية مختومة برسوماتهم؛ من أجل نشر الدعاية والتي كانت ترمز إلى مدى قوتهم وثروتهم، وقد كان الاقتصاد في الإمبراطورية الرومانية غير مستقر، فقد تضخم جزئياً من قِبل الأباطرة الذين قاموا بإصدار الأموال لتمويل مشاريع إمبريالية بارزة مثل أعمال البناء أو الحروب باهظة الثمن.


ولم يكن في الإمبراطورية الرومانية بنك مركزي لمراقبة العرض النقدي والتحكم في الظروف الاقتصادية، وكما أنه لم يكن هناك أيضاً نظام مصرفي؛ ممّا أدى ذلك إلى تبادل مبالغ كبيرة دون التحويل الفعلي للعملات المعدنية؛ ممّا أدى ذلك وجود النقود الورقية مع عدم وجود بنك مركزي في الإمبراطورية الرومانية، وقد قام بنك الودائع في الإمبراطورية الرومانية تلقي ودائع يتم الاحتفاظ بها لفترة محدودة وغير محدودة، وكما كان يتم الإقراض للأشخاص.


وقد قام مجلس الشيوخ في الإمبراطورية الرومانية بالمشاركة في القروض من أموالهم الخاصة؛ من أجل العمل على الترابط الاجتماعي في الإمبراطورية الرومانية، وقد قام أباطرة سلالة “أنتونين وسفران” بشكل عام بالتخلي عن العملة لا سيما الدينار، وذلك تحت ضغوط تلبية الرواتب العسكرية لجيوش الإمبراطورية الرومانية؛ ممّا أدى ذلك إلى التسبب في حصول أزمة تضخم خلال فترة حكم الإمبراطور “كومودوس”.


وخلال أزمة القرن الثالث عشر ميلادي التي حدثت في الإمبراطورية الرومانية، حصل تخفيضات في التجارة بعيدة المدى كما تم خلال تلك الفترة تعطيل عمليات التعدين والنقل المادي للعملات الذهبية خارج الإمبراطورية الرومانية وذلك من خلال عمليات الغزو الخارجية التي كانت تتعرض لها الإمبراطورية الرومانية، إلا أن المخاوف الاقتصادية وصلت ذروتها في عهد “الأوريليين” حيث فقدت الثقة في العملات المعدنية الرومانية التي كانت تصدرها الحكومة، وقد قام بعد ذلك الإمبراطور “دقلديانوس” خلال فترة حكمة للإمبراطورية الرومانية بعدة إصلاحات نقدية.

المصدر
موسوعة الحضارات المختصرة-المؤلف: محمود قاسم-2012موسوعة تاريخ أوروبا:الجزء الأول-المؤلف:مفيد الزيدي-2003تاريخ أوروبا في العصور الوسطى-المؤلف: د. إيناس محمد البهيجي-2017تاريخ ما قبل التاريخ-المؤلف:عبدالله حسين-2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى