الأعياد والمناسبات الوطنية للبلدانالتاريخعلم الاجتماع

ما هو العيد الوطني لدولة فرنسا؟

اقرأ في هذا المقال
  • العيد الوطني لدولة فرنسا.

العيد الوطني لدولة فرنسا:

 

يوم الباستيل وهو عبارة عن الاسم الذي يشيع بين المواطنين الفرنسيين والذي يستعمل للإشارة إلى اليوم الوطني لدولة فرنسا، والذي يوافق اليوم الرابع عشر من شهر يوليو من كل عام على حدٍ سواء، وأمَّا في دولة فرنسا فيشار إلى يوم الباستيل “باليوم الوطني الفرنسي”، وفي الوقت ذاته يسمّيه البعض بيوم “الرابع عشر من يولو”.

 

ويقوي اليوم الوطني الفرنسي أو يوم الباستيل ذكرى سنوية لحادثة “اقتحام الثوار الفرنسيين لسجن الباستيل في دولة فرنسا” والذي كان في اليوم الرابع عشر من شهر يوليو من عام ألف وسبعمائة وتسعة وثمانين للميلاد، حيث أنَّ هذا الدخول القوي كان بمثابة خط فاصل ونقطة تحول ذات أهمية كبرى على أحداث ومجريات الثورة الفرنسية آنذاك وحصولها على الاستقلال.

 

كما أنَّ العيد الوطني الفرنسي أو يوم الباستيل يمثل احتفال أيضاً بعيد الاتحاد، والذي يحافظ ويخلد وحدة الشعب الفرنسي العظيم والذي كان في يوم الرابع عشر من شهر يوليو من عام ألف وسبعمائة وتسعين للميلاد.

 

حيث تجري وتسير الاحتفالات بهذا اليوم العظيم الذي يحمل أهمية كبرى للشعب الفرنسي وللرؤساء أيضاً قرابةً في كل أنحاء العالم العربي والغربي، وهذا خلال اليوم الرابع عشر من شهر يوليو، كما ويقيم الشعب والحكومة الفرنسية الكثير من المظاهر الاحتفالية بهذا اليوم العظيم كمثل تنظيم المسيرات والمهرجانات والعروض العسكرية الضخمة من أجل إحياء ذكرى الجهاد والنضال الذي قام به الشعب الفرنسي آنذاك.

 

ويذكر أنَّه يقام عرض عسكري بشكل كبير جداً في منطقة حادّة الشانزلزيه الواقعة في الوسط من منطقة باريس، كما ويحضر هذا العرض الضخم رئيس الجمهورية الذي يحكم وينظم دولة فرنسا هذا والكثير غيره من المسؤولين ذوات الشأت الرفيع في الجمهورية الفرنسية، إضافة إلى أنَّه يتم استدعاء الكثير من الضيوف الأجانب من غير حاملين الجنسية الفرنسية.

 

وفي دولة أوروبا والاتحاد الأوروبي يوصف هذا العرض بأنَّه العرض العسكري الأقدم والأقوى والأكبر من أوروبا كلها على حدٍ سواء، وبشكل أصغر نسبياً يُقام أيضا العروض العسكرية في المناطق الأضيق كالبلديات والتي تتوافر فيها حاميات كالطولون وبيلفور، إضافة إلى نتظيم الكثير من الاحتفالات بهذا اليوم خارج دولة فرنسا كُلياً.

المصدر
انطباعات رحالة ياباني عن فرنسا، ريتشارد كورتمبارت.الخميني في فرنسا، هوشنك نهاوندي. هوية فرنسا، فرنان بروديل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى