الخدمة الاجتماعيةعلم الاجتماع

متطلبات الصورة الذهنية في المؤسسات الخيرية

اقرأ في هذا المقال
  • متطلبات الصورة الذهنية في المؤسسات الخيرية.
  • المهمات التي تضمن نجاح صورة وسمعة المؤسسة الخيرية.

متطلبات الصورة الذهنية في المؤسسات الخيرية:

  • جمع وتحليل المعلومات المحددة بالمؤسسة: عن طريق نظرة باحثة إلى الوراء؛ لتعين صورة المؤسسة في الماضي والعوامل التي تؤدي إلى إنشاء الصورة القائمة، ونظرة متعمقة إلى الداخل؛ لمعرفة الحقائق والآراء، التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند تعين نقاط القوة والضعف في الصورة القائمة للمؤسسة.


    كما ويجب أن تكون النظرة واسعة إلى الظروف المحيطة بالمؤسسة؛ لدراسة العوامل البيئية والمجتمعية السائدة والمؤثرة على صورة المؤسسة حالياً، ونظرة طويلة إلى الأمام؛ وذلك للتمكن من تحديد ملامح الصورة التي ترغب المؤسسة في تكوينها، والتي تصلح لتقديمها للجماهير في السنوات القادمة، ونوعية الصور الجزئية المساندة لها.


    وبوجه عام فإنَّ تصميم للصورة الذهنية، يجيب على عدة تساؤلات بشكل مفصل ودقيق، حتى يحقق الهدف منه، وعلى أي نحو نريد أن يرانا ويفكر فينا الآخرون.

  • تعين القوة والضعف في الصورة القائمة للمؤسسة: يبدأ التصميم لبناء الصورة الذهنية للمؤسسة بمرحلة مهمة ورئيسية، وهي بحوث الصورة؛ لتوفير البيانات والمعلومات الضرورية لمعرفة ملامح الصورة القائمة بالمؤسسة، كما يراها الجمهور حيث توفر هذه البحوث، البيانات التي توضح نوع الصورة القائمة بالمؤسسة، فيما كانت إيجابية أو سلبية، ونسبة نقاط الضعف والقوة، والأسباب المؤدية إلى الصورة القائمة والدوافع التي تحكمها.


    وذلك من خلال ثلاث جوانب: مدى معرفة الجمهور بالمؤسسة، درجة الشعور الطيب نحوها وأسبابه، ومدى فهم الجمهور التي تميزها.

  • وضع تصميم مكتوب لمعالم الصورة المطلوبة التي تريد المؤسسة أن تنشئها لدى الجماهير: فهذه المرحلة تستلزم مراجعة الجوانب الإيجابية (نقاط القوة)، التي أشارت إليها نتائج الفحص والدراسة الشاملة لتاريخ المؤسسة والواقع الحالي لها، وهذا يتضمن مكوناتها الفعلية كمؤسسة من ناحية، إلى جانب الظروف المحيطة في المجتمع، ونشاط المؤسسات المماثلة من ناحية أخرى.

  • تنفيذ البرنامج الإعلامي: بعد جمع البيانات الضرورية وتحليلها، وتحديد نقاط القوة والضعف، وتحديد الأهداف الاتصالية تأتي الخطوة الأخيرة في التخطيط لبرامج الصورة الذهنية، وهي تحديد المكونات الأساسية للعملية الاتصالية (المرسل، قنوات الاتصال، الرسائل، الوسائل).

المهمات التي تضمن نجاح صورة وسمعة المؤسسة الخيرية:

ينبغي على الإدارة وفريق العمل، أن يقوم بالمهمات التالية، ليضمن عملية بناء ناجحة لصورة، وسُمعة المؤسسة وهي:

  • التقويم الداخلي، وتعيين الصورة التي تَطَلّع المؤسسة في الكشف عنها.

  • التعرف على الصورة الذهنية التي يحملها الجمهور عن المؤسسة.

  • التخطيط والتنفيذ لخطط العمل.

  • التسويق داخلياً وخارجياً للصورة الذهنية المطلوبة.

المصدر
القيم الخاصة بالعمل بالجمعيات اﻷهلية، رسمي عبد الملك رستم، 2005.اﻹشراف في العمل مع الجماعات، محمد شمس الدين أحمد، 1997.تنمية الموارد البشرية والمالية في المنظمات الخيرية، سليمان بن علي العلي، 2005.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى