الخدمة الاجتماعيةعلم الاجتماع

مستويات التقويم في التخطيط الاجتماعي

اقرأ في هذا المقال
  • مستوى التقويم الخاص بكل مشروع على حدة في التخطيط الاجتماعي.
  • مستوى التقويم العام للرفاهية للمشروعات في التخطيط الاجتماعي.

مستوى التقويم الخاص بكل مشروع على حدة في التخطيط الاجتماعي:

يفيد التقويم في التخطيط الاجتماعي على مستوى المشروع إلى قياس النمو الكمّي والكيفي للمشروع، وقياس استمرار مؤثراته وكفايته.


يعرف فاعلية المشروع: بأنَّه مدى تحقيقة للأهداف المحددة له، أمَّا الكفاية اﻹنتاجية فهي تعرف الاستخدام الاقتصادي للمراجع المتوفرة، أي الحصول على أحسن عائد ممكن سواء تُمثّل في نتائج مادية أو معنوية من استخدام محدد لعوامل الإنتاج المتنوعة.


لذلك كانت عملية تقويم الكفاية الإنتاجية في التخطيط الاجتماعي قائمة على أساس حساب المدخلات والمخرجات، أو تحليل التكلفة والعائد.

مستوى التقويم العام للرفاهية للمشروعات في التخطيط الاجتماعي:

حيث يترتب على تنفيذ مختلف المشروعات والبرامج في التقويم للتخطيط الاجتماعي، وما يقوم بينها من تفاعلات، وتأثيرات متبادلة، ممَّا يستدعي النظر إليها في نتائجها النهائية مُتمثلة في إشباع الاحتياجات، وما تُحقّقه من مزيد من اﻹشباع.


والنمو الكمّي في مشاريع التقويم في التخطيط الاجتماعي، بالمفهوم العام، هو النمو باﻹضافة، أو بمفهوم آخر هو تراكم التغيرات بطريقة تدريجية بحيث لا تحدث تحولات أو تغيرات في هذه الأشياء.


أما النمو الكيفي في مشاريع التقويم في التخطيط الاجتماعي فهو عبارة عن النمو البنائي الذي يترتب على حدوث تحولات في هذه الظواهر والتنظيمات، مثال على ذلك معرفة قياس اللغة.


كما أنَّ لقياس النمو الكمّي في مشاريع التقويم في التخطيط الاجتماعي، يمكنه الاستناد على اﻷساليب اﻹحصائية المتنوعة، أمَّا النمو الكيفي فيستلزم لقياسه في المشاريع وضع نماذج أو هياكل للتنظيم العام لكل مشروع لتحديد مساره واتجاه نموه.

من المسائل التي ما زال البحث عنها هو الوصول إلى تحديد مسألة التكلفة والعائد في مجال التنمية الاجتماعية، حيث من الصعب حساب مثل هذه المسائل المتعلقة بالمشروعات الاجتماعية حساباً دقيقاً، فتكلفة تشغيل مشروع قد يتضمن نفقات التأسيس والنفقات الجارية وخدمات العمل وموارده ومعداته وقوة العمل، وظروف الاستخدام اﻷمثل لمختلف العناصر اللازمة للعمل.


ولكن لا شك أنَّ بنود اﻹنفاق المتنوعة تخضع لتغير اﻷسعار، كما ترتبط بنوعية البيئة ومدى توفر العنصر البشري اللازم للعمل، وأيضاً من اختلافات محلية أخرى، ولذا فإنَّ من المفيد إجراء دراسات ميدانية لتقدير التكلفة لوحدات الخدمات على أساس ارتباط هذه الخدمات ببيئات محلية ذات نوعيات مختلفة.

المصدر
أصول البحث الاجتماعي، عبد الباسط محمد حسن، 1969.تقويم التنمية الاجتماعية، حامد عمار، 1968.أصول علم الاجتماع، محمد طلعت عيسى، 1962.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى