اللونفنونفنون وتسلية

الألوان الثانوية والألوان الثلاثية

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي الألوان الثانوية
  • ما هي الألوان التي تكمل الألوان الثانوية
  • ما هو الفرق بين الألوان الأساسية والثانوية
  • هل مزج الألوان الأساسية يغني عن شراء الألوان الثانوية بأنابيب جاهزة
  • ما هي الألوان الثلاثية
  • هل هناك أي أنماط فنية يتم فيها استخدام الألوان الثلاثية فقط

ما هي الألوان الثانوية؟

الألوان الثانوية: هي الألوان التي تنتج عن مزج لونين من الألوان الأساسية معاً. بمعنى أنها تتكون من مزج لونين أساسيين وهما:

1- الأحمر والأصفر للحصول على البرتقالي.

2- الأصفر والأزرق للحصول على اللون الأخضر.

3- الأحمر والأزرق للحصول على اللون الأرجواني. 

ويعتمد اللون الثانوي الذي تحصل عليه على النسب التي تُمزج فيها الألوان. فإذا قمت بخلط ثلاثة ألوان أساسية، تحصل على لون ثلاثي، بينما ستحدد نسبة الألوان الأساسية التي تستخدمها عند مزج التدرج النهائي للألوان الثانوية.

ما هي الألوان التي تكمل الألوان الثانوية؟

عند التعمق أكثر في نظرية اللون نتعلم أيضًا أن كل لون على عجلة الألوان له لون مُكمل، ولكل لون من ألواننا الثانوية الثلاثة، يكون اللون التكميلي هو الأساسي الوحيد الذي يُنظّمه في التقويم أو في العجلة، إذاً مكمل اللون الثانوي هو اللون الأساسي الذي لم يُستخدم في صنعه. إليكم الألوان الأساسية ومكملاتها:

  • اللون التكميلي للأخضر هو الأحمر.

  • اللون التكميلي للبرتقالي هو الأزرق.

  • اللون التكميلي للأرجواني هو الأصفر.

ما هو الفرق بين الألوان الأساسية والثانوية؟

ما هو الفرق بين الألوان الأساسية والثانوية؟ وأمثلة على كل منهما:

هل أنت شخص يريد معرفة الفرق بين الألوان الأساسية والثانوية؟ إذا كنت تريد معرفة الألوان الأساسية والثانوية للرسم أو التلوين، فإن الألوان الثلاثة الأحمر والأزرق والأصفر تسمى ألوان أساسية لأنه لا يمكن إنشاؤها عن طريق مزج الألوان الأخرى، بينما الألوان الثانوية هي البرتقالي والأخضر والأرجواني.


حيث أن مزيج الأحمر والأصفر يُنتج اللون البرتقالي والأزرق والأصفر مختلطًا يُنتج اللون الأخضر، ويمزج الأحمر والأزرق اللون الأرجواني. وفي كثير من الحالات، يشعر الناس بخيبة أمل كبيرة عندما يحاولون مزج اللون الأرجواني لأن العديد من درجات اللون الأحمر تضاف إليها كمية صغيرة من اللون الأصفر لجعلها تبدو أكثر إشراقًا وهذا الأصفر سيجعل اللون الأرجواني موحلًا ورماديًا. وهناك قيمتان مختلفتان يتم استخدامهما عند تحديد الألوان الأساسية والثانوية وذلك باستخدام القيمة (RGB) المضافة للسطوع الأحمر والأخضر والأزرق وهي (إنشاء اللون الأبيض).

هل مزج الألوان الأساسية يغني عن شراء الألوان الثانوية بأنابيب جاهزة؟

يمنحك خلط الألوان الأساسية مجموعة من الألوان مع أقل عدد ممكن من أنابيب الطلاء (مفيد جدًا عند الطلاء خارج الاستوديو الخاص بك). فإذا كنت تستخدم الكثير من لون معين في لوحة واحدة، في هذه الحالة تقرر أنه من الأسهل شرائه في أنبوب بدلاً من خلطه مرارًا وتكرارًا لأن احتمالية ظهور نفس اللون قليلة جداً، لكنك ستجد أنه سيكون هناك دائمًا مثال عندما لا يكون اللون الذي تريده جاهزًا، مثل لون أخضر معين في منظر طبيعي. ستمكّنك معرفتك بخلط الألوان من تكييف اللون الأخضر الجاهز مع الظل الذي تحتاجه. لذلك ميزة شراء لون ممزوج مسبقًا هي أنك مطمئن إلى الحصول على درجة اللون المتطابقة في كل مرة. وبعض الألوان الثانوية أحادية الصباغ ، مثل برتقالي الكادميوم، لها كثافة يصعب مطابقتها من الألوان المختلطة.

ما هي الألوان الثلاثية؟

الألوان الثلاثية: هي ببساطة تلك الألوان التي تقع بين الأعداد الأولية والثانوية. غالبًا ما يتم وصفها على أنها مزيج من ثانوي وأساسي، ولكنها في الواقع خليط غير متساوٍ من اثنين من الأعداد الأولية، والثانوية هي خليط متساوٍ. يمكنك التعرف عليهم من خلال أسمائهم المزدوجة التي تدل على مواقعهم بدءًا من اللون الأصفر.

ولفهم الألوان الثلاثية، دعنا نبدأ عزيزي القارئ بالألوان الثلاثة الأساسية ألا وهي: الأحمر والأصفر والأزرق وعند مزج لونين أساسيين، ينتج عن ذلك لون ثانوي. حيث يعطي كل من اللونين ما يلي:


1- اللون الأحمر عند مزجه مع اللون الأصفر يعطي اللون البرتقالي.


2- اللون الأصفر عند مزجه مع اللون الأزرق) يعطي اللون الأخضر.


3- (الأزرق عند مزجه مع اللون الأحمر يعطي اللون البنفسجي.


وبالتالي عند مزج لون ثانوي مع لونه الأساسي (الأبوي)، فإن الناتج يسمى اللون الثلاثي، وهناك ثلاثة ألوان أساسية وهي: الأحمر البرتقالي والأصفر البرتقالي، الأصفر والأخضر (أصفر مُخضر) والأزرق والأخضر (أزرق مخضر)، الأزرق بنفسجي والأحمر بنفسجي.

هل هناك أي أنماط فنية يتم فيها استخدام الألوان الثلاثية فقط؟

لا توجد أنماط فنية يمتلك أتباعها قواعد حول استخدام الألوان الثلاثية فقط. ومع ذلك، هناك فنانين تتحرك تناغم ألوانهم وأساليبهم بعمق في تلك المناطق اللونية. حيث أن بول غوغان، لم يتجنب بالضرورة الانتخابات التمهيدية والثانوية، لكن ألوانه في كثير من الأحيان اتجهت نحو تلك الثلاثيات وما بعدها.

 

وكان أيضاً الرسام الأمريكي جورج بيلوز من أتباع أفكار هارديستي ماراتا، الذي قام بترتيب مفاتيح الألوان كما لو كانت مفاتيح البيانو. وبناءً على ترتيبه سيختار الفنان بعد ذلك ألوانًا تشبه التناغم الموسيقي، أخماسًا وأثلاثًا وما إلى ذلك. وأيضاً مارك روثكو، على الرغم من أن العديد من لوحاته لم تتضمن تباينات كانت مكملة ، وغالبًا ما كانت تعمل بشكل أحادي اللون، فقد ابتكر ألوانًا متعددة الطبقات ومعقدة وتحوم ذهابًا وإيابًا في المناطق الثالثة.

المصدر
Secondary colorSecondary Colors and Their ComplementsThe color systemPRIMARY COLORS AND SECONDARY COLORSthe 12 RGB C O L O R S

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى