فنانون حول العالمفنون وتسلية

روبرت دي نيرو

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن روبرت دي نيرو
  • إنجازات روبرت دي نيرو
  • حياة روبرت دي نيرو الشخصية
  • حقائق سريعة عن روبرت دي نيرو

نبذة عن روبرت دي نيرو:

روبرت دي نيرو هو ممثل ومنتج أمريكي شهير، تألق في العديد من الأفلام، مثل: فيلم بعنوان “سائق تاكسي”، فيلم بعنوان “راجينغ بول”، فيلم بعنوان “الصحوات” وفيلم بعنوان “المتدرب”. ولد روبرت أنتوني دي نيرو جونيور في 17 أغسطس عام 1943، في مدينة نيويورك. وكان دي نيرو طفلًا مشرقًا ونشطًا وكان مغرمًا بشكل لا يصدق بحضور الأفلام مع والده عندما قضوا الوقت معًا. وتم التقاطه بشكل خاص مع أفلام بطولة الممثلة السويدية غريتا غاربو. وعملت والدة دي نيرو بدوام جزئي كطابعة وناقصة لورشة عمل ماريا بيكاتور الدرامية، وكجزء من تعويضها، سُمح لـ دي نيرو بالحصول على دروس تمثيل للأطفال مجانًا.

وفي سن العاشرة، ظهر دي نيرو لأول مرة في دوره باعتباره الأسد الجبان في فليم بعنوان “ساحر أوز”. وبعد فترة وجيزة، تم قبوله في المدرسة الثانوية المرموقة للموسيقى والفنون في نيويورك، وهي مؤسسة متخصصة في الفنون المرئية وفنون الأداء. ومع ذلك، بعد أن شعر بالإرهاق وعدم الاستعداد للأجواء الشديدة والتنافسية، ترك المدرسة العامة بعد بضعة أيام فقط.

وترك الممثل روبرت دي نيرو المدرسة في سن 16 لدراسة التمثيل مع ستيلا أدلر، ثم عمل مع العديد من المخرجين السينمائيين المشهورين، بما في ذلك بريان دي بالما، إيليا كازان، والأهم من ذلك مارتن سكورسيزي. ودور دي نيرو في فليم بعنوان “العراب: الجزء الثاني” عام 1974 جلب له أول جائزة أكاديمية. وذهب إلى صنع العديد من الأفلام الأخرى التي حازت على استحسان النقاد، بما في ذلك فيلم بعنوان “The Deer Hunter” في عام 1978 وسجل ثاني جائزة أكاديمية له عن فيلم بعنوان “الثور الهائج” عام 1980.


وفي التسعينات، شهد دي نيرو نجاحًا مستمرًا في العديد من الأفلام، مثل: فيلم بعنوان “Goodfellas” وفيلم بعنوان “Analyze This”. وحصل مؤخرًا على إشادة لعمله على فيلم بعنوان “Silver Linings Playbook” في عام 2012، وحصل على الإيماءة السابعة من مسيرته المهنية.

إنجازات روبرت دي نيرو:

في عام 1974، أسس دي نيرو نفسه كأحد أفضل الممثلين في البلاد من خلال تصويره الحائز على جائزة الأوسكار لـ Vito Corleone في فيلم بعنوان “The Godfather: Part II”، وهو دور تعلمه التحدث باللغة الصقلية. وبعد ذلك بعامين، ربما قدم دي نيرو أفضل أداء مروع في حياته المهنية، حيث لعب سائق سيارة الأجرة الانتقامي ترافيس بيكل في فيلم بعنوان “سائق تاكسي” في عام 1976 إلى جانب جودي فوستر. واستمر في إظهار مهارته الهائلة كممثل درامي في عام 1978 في فيلم بعنوان “The Deer Hunter”. ويتابع الفيلم مجموعة من الأصدقاء تطاردهم تجارب حرب فيتنام.

وقام دي نيرو في وقت لاحق بتصوير الملاكم الوزن المتوسط جيك لاموتا في الفيلم غير الناجح تجاريًا ولكن المعشق بشدة بعنوان “Raging Bull”، الذي ساعده سكورسيزي مرة أخرى. وكان دي نيرو النحيل سابقًا قد وضع 60 رطلاً من العضلات لدوره الجذاب بشخصية LaMotta، حيث تمَّت مكافأته على تفانيه في جائزة الأوسكار لأفضل ممثل لعام 1981. وبعد اعترافات في عام 1981 الحقيقية، كانت أدواره التالية هي دور الممثل الكوميدي الطموح في فيلم بعنوان “Scorsese’s King of Comedy” في عام 1983، وكعبد يهودي في الملحمة التاريخية المترامية الأطراف بعنوان “ذات مرة في أمريكا” في عام 1984.

وشملت المشاريع البارزة الأخرى في قائمة الممثل المتنوعة في الثمانينيات فيلم الخيال العلمي بعنوان “البرازيل” في عام 1985 والفيلم المستوحى تاريخياً بعنوان “The Mission ” في عام 1986، تليها أجرة مثل دراما الجريمة بعنوان “The Untouchables” في عام 1987، حيث صوَّر دي نيرو العصابات Al Capone مقابل كيفن كوستنر مثل إليوت نيس، وكوميديا الحركة بعنوان “منتصف الليل ران” في عام 1988.


وافتتح دي نيرو التسعينات في فليم بعنوان “Goodfellas”، وهو فيلم عصابات آخر مشهور من Scorsese والذي شهد الممثل يتعاون مع Ray Liotta و Joe Pesci. وتألق دي نيرو بعد ذلك في مشروع أكسبه إيماءة أخرى، حيث قام بتصوير مريض جامعي أعاد الوعي في فيلم بعنوان “Awakenings” في عام 1990، من إخراج بيني مارشال وشارك في بطولة روبن ويليامز كشخصية تعتمد على الطبيب أوليفر ساكس. واستمرت الدراما في النوع المفضل لدي دي نيرو ، حيث لعب مخرجًا مدرجًا في القائمة السوداء في فيلم بعنوان “Guilty” بواسطة Suspicion ورئيس إطفاء في فيلم بعنوان “Back Rraft لـ Ron Howard”، كلاهما من عام 1991.

وبعد ذلك بوقت قصير، كان الممثل مرة أخرى في المقدمة والوسط وجمع شمله مع سكورسيزي بطريقة مرعبة، في فيلم بعنوان “كيب فير”. وكان الفيلم في الأصل فيلمًا مثيرًا عام 1962 بطولة غريغوري بيك وروبرت ميتشوم وبولي بيرغن ولوري مارتن، وتم إعادة صياغته مع نيك نولت وجيسيكا لانج وجولييت لويس. وحصل دي نيرو على ترشيحه السادس لجائزة الأوسكار للخوف، حيث أصبح الفيلم التعاون الأعلى ربحًا بين الممثل وسكورسيزي، وحقق أكثر من 182 مليون دولار في جميع أنحاء العالم.


وبعد نزهات كوميدية مثيرة إلى حد ما مثل في فيلم بعنوان “Night and the City” في عام 1992 وفيلم بعنوان “Mad Dog and Glory” في عام 1993، اتبعت دراما أخرى في فيلم بعنوان “حياة هذا الصبي” في عام 1993، حيث صوَّر دي نيرو أبًا مسيئًا مقابل شاب ليوناردو دي كابريو.


وفي نفس العام، ظهر دي نيرو لأول مرة مع فيلم بعنوان “A Bronx Tale”، وهو فيلم مقتبس من مسرحية رجل واحد كتبها وأداء Chazz Palminteri. وفي عام 1994، لم يكن من الممكن التعرّف على دي نيرو عملياً باعتباره الوحش في تكيف الممثل/ المخرج لفيلم بعنوان “Kenneth Branagh” المقتبس من رواية Mary Shelley Frankenstein.

وشهد خريف عام 1995 فيلم بعنوان “حياة الغوغاء”، هذه المرة في لاس فيغاس. وصوَّر دي نيرو شخصية تعتمد على شخصية حقيقية فرانك “ليفتي” روزنتال في الكازينو، وشارك في بطولة شارون ستون وبيشي. وتبع مايكل مان هيت في نفس العام، مع إعادة فريق دي نيرو مع نجم العراب “Al Pacino” في نزهة جيدة حول سارق بنك يفكر في الخروج من العمل ومحقق الشرطة بهدف الإطاحة به.

وبدأ دي نيرو في منطقة مختلفة بالتأكيد مع فيلم بعنوان “Analyze This” في عام 1999، وهو محاكاة ساخرة مضحكة وشعبية للغاية لأفلام الغوغاء التي اكتسبت شهرته، حيث حصل هذا على أكثر من 100 مليون دولار محليًا، حيث يلعب دي نيرو دور رئيس الجريمة الذي يطلب المساعدة من معالج نفسي، يلعبه بيلي كريستال.


وفي عام 2000، تولى دي نيرو كوميديا أخرى بعنوان “Meet the Parents”، مع أيقونة الشاشة التي تلعب دور صهر بن ستيلر المستقبلي. ولدت الضربة الحارقة سلسلتين:بعنوان ” Meet the Fockers وأخرى بعنوان “Little Fockers”، وكلاهما حقق نجاحات في شباك التذاكر. واستمر دي نيرو في التبديل بين الأدوار الكوميدية والجادة على مدى السنوات القليلة المقبلة.


وجمع شمله مع “Crystal” في عام 2002، وبطولة فيلم الإثارة الجاسوس في فيلم بعنوان “The Good Shepherd” مع مات دامون و أنجلينا جولي في عام 2006. وفي العام التالي تم عرض دي نيرو كقراصنة سريين يرتدون خلع الملابس مع قلب من الذهب في فيلم الخيال بعنوان “Stardust”، في حين شهد عام 2009 عودة إلى الأجرة الدرامية مع غرامة الجميع.

وحصل دي نيرو على ترشيح آخر لجائزة الأوسكار عن دوره في كتاب ديفيد لينر سيلفر لينينجس (2012)، الذي يلعب دور ديفيد أويل في فيلم بعنوان “‘المعالجة بالسعادة”، حيث لعب دور والد ابن مضطرب عقليًا برادلي كوبر. وظهر في الكوميديا بعنوان “The Big Wedding with Diane Keaton and Katherine Heigl” في العام التالي. وشملت المشاريع الأخرى التي تم إصدارها في عام 2013 فيلم القتل المثير والكوميديا بعنوان “Last Vegas”، الأخير مع زملائه الممثلين المخضرمين مايكل دوجلاس ومورجان فريمان وكيفن كلاين.


وتعاون دي نيرو مرة أخرى مع المخرج راسل سيلفر لينينجز بلاي بوك ونجوم كوبر وجينيفر لورانس في فيلم بعنوان “أجل الفرح”، عام 2015 الذي يعتمد على حياة مخترع Miracle Mop Joy Mangano. وفي وقت لاحق من ذلك العام، تألق دي نيرو كأرمل يعود إلى القوى العاملة في فيلم بعنوان “The Ntern” من Nancy Meyers. في عام 2016، حيث لعب دور البطولة في سيرة ذاتية أخرى بعنوان “يد الحجارة”، ويلعب دور راي أرسيل، مدرب الملاكم البنمي روبرتو دوران. وفي نفس العام، حصل دي نيرو على وسام الحرية الرئاسي من الرئيس باراك أوباما لمساهمته في الفنون.


وفي عام 2017، تولى دي نيرو دور “Bernie Madoff”، الذي اكتسب العار للعملاء المخادعين من مليارات الدولارات، في فيلم بعنوان “HBO The Wizard of Lies”. وحصل كل من دي نيرو وميشيل فايفر، اللتين لعبتا زوجته، على ترشيحات غولدن غلوب لأدائهما في السيرة الذاتية. وبعد الإعلان عن أنه سيحصل على نجمة في ممشى المشاهير في هوليوود في عام 2019، شارك دي نيرو بشكل بارز في ميزتين رئيسيتين في ذلك العام، حيث لعب مضيفًا لبرنامج حواري في جوكر والقاتل الفخم والقاتل المزعوم لجيمي هوفا في فيلم بعنوان “Scorsese’s The” إيرلندي.

حياة روبرت دي نيرو الشخصية:

تزوج دي نيرو من الممثلة ديهن أبوت في عام 1976. وكان للزوجين ابن واحد قبل الانفصال بعد 12 عامًا، في عام 1988. وكان لدى دي نيرو علاقة طويلة مع عارضة الأزياء توكي سميث التي ولدت توأما في عام 1995، ثم في عام 1997، تزوج دي نيرو من غريس هايتور الذي معه ابن واحد. وفي نوفمبر 2018، أعلن دي نيرو وهايتر أنهما انفصلا.

حقائق سريغعة عن روبرت دي نيرو:

  • أسس شركة الإنتاج الخاصة به، مركز تريبيكا السينمائي في عام 1989.

  • حصل على المرتبة رقم 78 في قائمة بريميير السنوية لعام 2002 لمجلة Power 100.

المصدر
أسرار الموسيقى/علي الشوكفن التمثيل/حذيفة عكاشإعداد الممثل/كونستانتين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى