فنانون حول العالمفنون وتسلية

سيرة عبد الحليم حافظ

اقرأ في هذا المقال
  • عبد الحليم حافظ
  • نبذة عن عبد الحليم حافظ
  • بدايات عبد الحليم حافظ
  • إنجازات عبد الحليم حافظ
  • أشهر أقوال عبد الحليم حافظ
  • حياة عبد الحليم حافظ الشخصية
  • وفاة عبد الحليم حافظ
  • حقائق سريعة عن عبد الحليم حافظ

عبد الحليم حافظ:

مغني وممثل مصري، أسطورة حيّة تأبى أن تموت له مسيرة فنيّة حافلة من أغاني وأفلام، يشهد لها العالم العربي أجمع.

نبذة عن عبد الحليم حافظ:

عبد الحليم علي إسماعيل شبانة أو كما هو معروف باسم عبد الحليم حافظ، هو مغني وممثل ومنتج ومدرس موسيقى ورجل أعمال مصري، كان نجاحه كفيلاً بتلقيبه بلقب العندليب الأسمر. ويُعدّ اسمه بصمةً في تاريخ الفن المصري والعربي من أفلام وأغاني لازالت ذكراها حيّة إلى يومنا هذا.

بدايات عبد الحليم حافظ:

ولد عبد الحليم في 21 يونيو عام “1929” في قرية الحلوات بمحافظة الشرقية بقرب القاهرة في مصر. وهو الابن الرابع والأصغر بين اخوته إسماعيل ومحمد واخته عليا، والده الشيخ علي إسماعيل وتوفت والدته بعد ولادتها له بثلاثة أيام بسبب مشاكل في الولادة. وبعد ذلك بفترة لا تقل عن عام توفي والده وتربى بعدها في بيت خاله الحاج متولي عماشة.


وبعد نضجه التحق بكُتّاب الشيخ أحمد. وفي عام “1943” دخل المعهد العالي للموسيقى في قسم التلحين الذي أصبح تابعاً لدار الاوبرا في الوقت الحالي. وتخرّج عام “1948” وعمل بعدها مدرّساً لمدّة 4 سنوات للموسيقى في طنطا ثمّ الزقازيق نهايةً بالقاهرة.


واستقال من التدريس في عام “1950 “والتحق بفرقة الإذاعة المصرية. وأُجيز في الإذاعة عام “1951” بعد أن قدّم قصيدة “لقاء” التي كانت من كلمات صلاح عيد الصبور. ولحن كمال الطويل كما أُجيز في “1952” عن اغنيته “يا حلو يا أسمر”.

إنجازات عبد الحليم حافظ:

لدى عبد الحليم مسرة فنية غنائية خالدة يشهد لها العالم العربي أجمع. ومن أهم الأغاني التي قدمها في فترة الخمسينات الأصيل من تأليف إمام الصفطاوي وألحان علي إسماعيل، احتار خيالي التي قدمها مع شادية، إحنا الشعب من تأليف صلاح جاهين ولحن كمال الطويل، اسبقني يا قلبي من تأليف مرسي جميل عزيز، أقبل الصباح التي قدمها في برنامج فتاة النيل،


وهناك أيضاً أنا أهواك اتي قدمها برلنتي حسن في فلم بائعة الخبز، أنا لك على طول من ألحان محمد عبد الوهاب، إنت إلهام جديد من ألحان الدكتور يوسف شوقي، أهل الهنا التي قدّمها في برنامج معروف الإسكافي، إيه ذنبي إيه من تأليف مأمون الشنّاوي، بدلتي الزرقاء من تأليف عبد الفتاح مصطفى، بكرة وبعدو، البلبل والزهرة والتي قدّمها مع عصمت عبد العليم.


بيني وبين قلبي من ألحان خليل المصري، توبة التي أعاد غنائها في فلم أيام وليالي، ثورتنا المصرية من تأليف مأمون الشناوي، حبك ناار التي قدمها في فلم حكاية حب، حبيب حياتي التي قدمها في فلم حكاية حب، أنشودة الحياة من تأليف مرسي جميل عزيز.


خليك معايا من لحن محمد الموجي وتأليف عبد المنعم السباعي، ذات ليلة من تلحين كمال الطويل، ذاك عيد الندى، من لحن حسين جنيد، ربما من تأليف مصطفى عبد الرحمن، الحب بيسأل التي قدمها في فلم فتى احلامي، سمراء من تأليف عبدالله الفيصل، صافيني مرة من تأليف سمير محجوب ولحن محمد الموجي.


وشهدت السينما المصرية 16 فلماً لعبد الحليم تنوّعت الأدوار التي قدمها فيها. وكان أولها عام “1955”فيلم “لحن الوفاء”. وقد شاركته البطولة الممثلة شادية وقد قدّم عبد الحليم فيه 6 أغاني وهي أحن إليك، احتار خيالي، على قد الشوق التي ظهرت قبل الفلم، تعالي أقولك، لا تلمني وأوبريت لحت الوفاء.


وفي العام نفسه قدّم 3 أفلام أخرى، هي: “أيامنا الحلوة” وهو فيلم رومنسي كوميدي الى جانب فاتن حمامة وعمر الشريف وفيلم “ليالي الحب” الى جانب آمال فريد، كما قدّم فيه عبد الحليم 5 أغاني وفلم “أيام وليالي” الى جانب إيمان وقدم فيها أغنية توبة. وفي عام (1956) شارك في فيلم “موعد غرام” الى جانب فاتن حمامة كما شارك في فيلم “دليلة” والذي شارك في إخراجه وقدّم فيه عبد الحليم 6 أغاني.


وفي العام الذي تلاه شارك في فلم “بنات اليوم”، الذي قدّم فيه عدّة أغاني من ضمنها اهواك من ألحان الموسيقار محمد عبد الوهاب، كما شارك في العام نفسه في فيلمين آخرين، هما فيلم “الوسادة الخالية” الذي كان منقولاً عن رواية للأديب المصري إحسان عبد القدوس وقدّم فيه عبد الحليم 5 أغاني منها أول مرة تحب وأسمر يا أسمراني وقلم “فتى أحلامي” وقدّم فيه عبد الحليم 4 أغاني منها خسارة وبيع قلبك.


وكان المسلسل الوحيد الذي شارك فيه حليم هو المسلسل الإذاعي “أرجوك لا تفهمني بسرعة” عام “1973”. وقد شاركه البطولة عادل إمام ونجلاء فتحي.

أشهر أقوال عبد الحليم حافظ:

النجاح لا يصنعه الأعداء ولا يصنعه الأصدقاء يعتمد على الموهبة ، الفن قيمة عظيمة.

حياة عبد الحليم حافظ الشخصية:

وعلى الرغم من أنّ عبد الحليم لم يتزوّج أبداً ولم يُسبق له أن ارتبط بشكل علني أو بشكل مباشر، إلّا أن زوجة صديقه المقرّب مجدي العمروسي صرّحت أنّ عبد الحليم أخبر زوجها عن فتاة التقاها بالصدفة في الإسكندرية. وأُغرم بها إلّا أنّ حليم لم يصرّح أي شيء عن الموضوع.

وفاة عبد الحليم حافظ:

في عام (1977) أُصيب بتلف في الكبد وكان سببه مرض البلهارسيا؛ ممّا أدّى إلى وفاته في 30 مارس من العام نفسه في لندن عن عمر يناهز 47 عاماً. ويُعزى أنّ سبب الرئيسي لمرضه هو الدم الملوّث الذي نُقل إليه حاملاً معه التهاب الكبد الفيروسي من النوع سي. وتداولت آراء أخرى أن سبب الوفاة هو خدش المنظار الذي سبب نزيفاً في الأمعاء.

حقائق سريعة عن عبد الحليم حافظ:

  • انتقل إليه مرض البلهارسيا عندما كان صغيراً أثناء اقامته في بيت خاله.

  • التقى بالفنان كمال الطويل في المعهد العالي للموسيقى، حيث كان عبد الحليم في قسم التلحين وكمال في قسم الغناء والصوت أصبح الاثنين مقربين جداً.

  • أجرى خلال حياته 61 عملية جراحية.

  • بعد لقاءه للفنان الإذاعي حافظ عبد الوهاب، سمح له باستخدام اسمه “حافظ” كلقب له بدلاً من شبانة.

  • بعد غناءه لأغنية “صافيني مرة” لأول مرة عام “1952” رفضها الجمهور؛ لكونه غير مستعد لتلقي هذا النوع من الأغاني. وفي العام الذي تلاه أعادها مرّة أخرى في يوم إعلان الجمهورية وحققت نجاحا كبيراً.

  • حاز على لقب العندليب الأسمر عام “1955” بعد نجاحه الكبير في فلم “لحن الوفاء”.

  • قدّم ما يقارب 241 أغنية.

  • أعاد غناء 10 أغاني لفنانين آخرين منهم فايزة احمد وأم كلثوم ونجاة الصغيرة ووديع الصافي.

  • قدّم بعض البرامج الغنائية وهي فتاة النيل ومعروف الإسكافي ووفاء.

  • غنى أمام 8 آلاف شخص في لندن لصالح المجهود الحربي؛ لإزالة آثار العدوان وذلك بعد حرب عام “1967”.

  • كان صديقاً مقرّباً للرئيس المصري جمال عبد الناصر والملك حسن الثاني ملك المغرب.

  • اكتشف مرضه لأول مرّة عام 1965، بعد أن اُصيب بنزيف في معدته عندما كان مدعواً للإفطار في شهر رمضان عند صديقه مصطفى العريف.

  • أثناء غنائه لأغنية بتلوموني ليه لاحظ صديقه مصطفى أمين أنّ عبد الحليم طوال الأغنية، كان ينظر الى اتجاه معين كانت تجلس فيه سيدة يُقال أنّها حبيبة حليم.

  • ظهرت إشاعة أنّ حليم كان متزوجاً من سعد حسني لمدّة 6 سنوات.

  • كان دائماً يتبرّع للجمعيات الخيرية والمشافي ودور الأيتام في مختلف انحاء الشرق الأوسط.

  • كانت سكرتيرته مقرّبة منه جداً اسمها سهير محمد علي وكانت ترافقه في المستشفيات التي رقد فيها.

  • انتحرت العديد من الفتيات بعد وفاته. وكانت له جنازة لم تشهد مصر مثلها إلّا في وفاة جمال عبد الناصر وأم كلثوم حيث حضر جنازته أكثر من2.5 مليون شخص.

المصدر
الأغاني /لأبي فرج الأصفهاني الموسيقى الشرقية والغناء العربي /قسطندي رزقإذاعة الأغاني /عمر طاهر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى